رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

مفاجأة.. كوبر يصوم «وقفة عرفة»

منتخب الساجدين يبحث عن "تذكرة روسيا" في أوغندا

الخميس 31/أغسطس/2017 - 08:00 ص
آخر لقاء جمع المنتخبين
آخر لقاء جمع المنتخبين فى كأس الأمم الأفريقية الأخيرة
كتب- علاء علي
طباعة
كل قلوب وأنظار المصريين ستكون معلقة نحو استاد نيلسون مانديلا، الذى يسع حوالى ٤٢ ألف متفرج؛ حيث المباراة المهمة والمرتقبة التى تجمع المنتخب الوطنى مع نظيرة الأوغندي، فى إطار الجولة الثالثة من التصفيات المؤهلة لنهائيات كاس العالم ٢٠١٨ بروسيا، عند الثالثة مساء بتوقيت القاهرة، ولم يعد يفصله عن حلم الوصول إلى المونديال إلا خطوات قليلة، حيث إن الفوز فى مباراة اليوم يقرب لاعبى الفراعنة أكثر من ٧٠٪ لتحقيق الهدف المنشود، بعد غياب عن المشاركات فى نهائيات كأس العالم لمدة ٢٨ عاما.
يتصدر منتخب مصر جدول المجموعة الخامسة من تصفيات المونديال، برصيد ٦ نقاط من مباراتين، ويأتى منتخب أوغندا فى المركز الثانى برصيد ٤ نقاط، وتحتل غانا المركز الثالث برصيد نقطة، بينما تتذيل الكونغو برازفيل المجموعة بلا نقاط.
وعلى الرغم من تقابل الفريقين فى ٢٢ مواجهة سابقة، آخرها فى نهائيات الأمم الإفريقية ٢٠١٧ بالجابون، وانتهت بفوز الفراعنة بهدف، إلا أن الفريقين لم يلتقيا من قبل فى تصفيات المونديال.
ويتسلح لاعبو الفراعنة بالصيام اليوم، وفاجأ كوبر اللاعبين وتضامن معهم وأعلن صيامه، لتشجيع اللاعبين ورفع الحالة المعنوية لهم، وكانت مفاجأة كبيرة للاعبين، خاصة أن معظم المدربين الأجانب يرفضون من الأساس مبدأ صيام اللاعبين أثناء المباريات.
ويعول كوبر على الحالة النفسية المرتفعة عند اللاعبين بعد المستوى المتميز، الذى قدمه المنتخب فى التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم فى روسيا ٢٠١٨، وتصدر المجموعة بست نقاط، بعد الفوز على الكونغو خارج الأرض، وعلى غانا بهدفين نظيفين على استاد برج العرب، إلا أن طموح الفراعنة ما زال ينتظر العودة للمونديال بعد غياب طويل عانت منه مصر، فيما أبدى المدير الفنى تخوفه من تأثر اللاعبين بأرضية ملعب المباراة خاصة بعد الأنباء التى ترددت عن صلابة أرضيته، وهى نفس الشكوى التى ظهرت داخل معسكر أوغندا.
ومن جانبه، أكد أسامة نبيه، المدرب المساعد لكوبر، أن الجهاز الفنى استقر على خطة الفوز على أوغندا، مؤكدًا أن الفريق سيلتزم بالدفاع المحكم خلال لقاء الذهاب لقتل المباراة أمام المنافس وإضعاف فرصه فى التسجيل، مشيرًا إلى أن المنتخب يمتلك أسلحة هجومية كثيرة ولا يعتمد فقط على سرعات محمد صلاح، كذلك التسديدات على المرمى سيكون لها دور كبير.
وأضاف نبيه، أن الروح السائدة فى الفريق الآن تعكس مدى رغبة الجميع فى العودة بالنقاط الثلاث، وإسعاد الشعب المصرى لتحقيق الحلم الغائب منذ ٢٨ عامًا بالتأهل إلى المونديال.
وحذَّر «نبيه» من «مايا» لاعب أوغندا، الذى يلعب صانع ألعاب خلف المهاجمين، باعتباره أخطر اللاعبين داخل صفوف أوغندا، ويتميز بصغر سنه وقدرته على المراوغة والسرعة بطول الملعب. 
وأكد «نبيه»: أن «جاهزية جميع العناصر فى المنتخب الوطنى جعلتنا فى حيرة للاستقرار على التشكيلة، خاصة أن كل اللاعبين الذين اخترناهم جاهزون، والكل يرغب فى المشاركة والمساهمة فى الفوز باعتبارها المباراة الأهم للمنتخب خلال مشواره بالتصفيات». وشدد على أن الجهاز الفنى تعمَّد إخفاء التشكيلة حتى اللحظات الأخيرة لإتاحة الفرصة أمام الجميع للتنافس خلال التدريبات.
وحذَّر من الأخطاء خلال المباراة لتجنب الهجمات المرتدة للمنافس، التى يمكن أن تتسبب فى استقبال شباكنا أهدافًا وتزيد من صعوبة المباراة.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟