رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

مدير بطولة كأس العالم لشباب السلة في حوار لـ"البوابة سبورت": حضور الرئيس حفل الافتتاح شرف نحلم بتحقيقه.. وقادرون على إبهار العالم بتنظيم مونديال يليق باسم مصر

الجمعة 30/يونيو/2017 - 01:20 ص
طلبة مع محرر البوابة
طلبة مع محرر البوابة نيوز
حوار: أسامة دعبس
طباعة
نتمنى تواجد المنتخب بين الـ 8 الكبار.. وبرامج ومسلسلات رمضان ظلمت البطولة إعلاميًا

قبل ساعات من انطلاق المحفل العالمى «كأس العالم للشباب لكرة السلة»، والذى ينطلق غدًا بمجمع الصالات باستاد القاهرة، انتهى الاتحاد واللجنة المنظمة من جميع الترتيبات، وأكد مسئولو اللعبة أن مصر ستبهر العالم بتنظيم البطولة، محمد عبدالمطلب نائب رئيس الاتحاد ومدير البطولة قال إن الأمور كلها أصبحت على ما يرام، متمنيًا حضور السيد الرئيس حفل الافتتاح خاصة بعد موافقته على وضع البطولة تحت رعايته، مشيرا إلى أن حفل الافتتاح سيقدمه فرقة «شارموفرز» الغنائية، موضحًا أن الاتحاد المصرى يحلم بتواجد المنتخب بين الكبار.. «البوابة» التقت «طلبة» الذى يحلم بوصول المنتخب لأبعد نقطة فى البطولة فى حوار خاص قبل انطلاق البطولة بساعات.. فإلى تفاصيل الحوار.
■ ما آخر استعدادات الاتحاد للبطولة؟
- لم يبق على البطولة سوى ساعات معدودة، ونعمل الآن على وضع الرتوش الأخيرة، نسعى إلى تقديم بطولة تليق باسم مصر، ونعمل على إبهار العالم بتنظيمنا للبطولة، خاصة أنها تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، إضافة إلى أنها من كبرى البطولات على مستوى العالم، فهذا الحدث يعد الأكبر تنظيميًا، لذا نحلم جميعًا بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسى افتتاح البطولة غدًا. 
■ هذه البطولة تقام للمرة الأولى فى الشرق الأوسط.. فكيف كان الاستعداد؟
- كنا نعلم بذلك، ونعلم حجم البطولة بالنسبة لكرة السلة، وكان ذلك تحديًا منذ أن تقدمنا بملف لاستضافة البطولة، وكنا نعلم أن هناك معوقات تقف أمام الملف المصري، إلا أننا اعتمدنا فى الملف على ضرورة التنظيم لقهر الإرهاب، خاصة أنه فى حالة نجاح بطولة بهذه الأهمية ستكون كسرًا للإرهاب والدول الداعمة له.
■ ما المعوقات التى واجهت اللجنة المنظمة؟
- هناك عدد من المعوقات أبرزها تأخر الإجراءات الجمركية، خاصة أن أرضية الصالة رقم ١ ظلت داخل الجمارك لمدة ١٧ يومًا، فى حين أنه تم تركيبها فى ٤ ساعات فقط، إضافة إلى تدخل الاتحاد الدولى فى كل كبيرة وصغيرة من الناحية التنظيمية، فضلًا عن تأخر وزارة السياحة فى الرد على طلب اللجنة بتقديم عروض كهدية للفريق للترويج للسياحة المصرية.
■ لماذا تعانى البطولة من تجاهل إعلامي؟
- بالفعل هناك قصور من وسائل الإعلام باستثناء قناة «دى إم سى» التى حصلت على حقوق البث، والقناة قادرة على إخراج البطولة بصورة مشرفة خاصة أنها كانت صاحبة السبق فى نقل بطولة الدورى، وعمل استوديو تحليلى للمرة الأولى فى تاريخ كرة السلة، أما القصور الإعلامى، فهو لم يصل إلى حد التجاهل، لكن هناك ظروفًا ساعدت على ذلك أهمها مسلسلات وبرامج شهر رمضان، لكن الفترة الجارية ستشهد رواجًا إعلاميًا وإعلانيًا، خاصة أن اللجنة المنظمة أسندت البطولة لإحدى الشركات، إضافة إلى إنشاء موقعين للبطولة أحدهما باللغة العربية وآخر باللغة الإنجليزية.
■ ماذا عن الحضور الجماهيري؟
- بالفعل، التواجد الجماهيرى له دور كبير فى مثل هذه الأحداث خاصة أن المنتخب المصرى قادر على الفوز بأى مباراة بالجهد والتواجد الجماهيري، هذا الجيل مثل مصر فى كأس العالم من قبل، لكن دائما ما كانت الجماهير عامل ضغط وهذه هى المرة الأولى التى ستكون الجماهير عامل ضغط على الخصم، وهناك بعض العروض والتخفيضات على أسعار التذاكر حتى يكون هناك عامل جذب لحضور الجماهير.
■ هل هناك تنسيق بين الجهات الأمنية أو الأندية لزيادة أعداد الجماهير؟
- بالفعل هناك اجتماعات مستمرة مع وزير الشباب والرياضة، وفى أحد الاجتماعات أجرى الوزير اتصالًا تليفونيًا طالب فيه أحد رؤساء الأندية بضرورة شراء تذاكر وحضور عدد كبير لتشجيع المنتخب.
■ كيف ترى حظوظ المنتخب فى تلك البطولة؟
- هناك أمل فى أن ندخل دور الـ٨ خاصة أن هذه البطولة تقام على أرضنا، إضافة إلى وجود عدد من اللاعبين المصريين ذوى خبرات عالية وعلى رأسهم أحمد بيبو الذى خاض من قبل ٣ دورات كأس عالم، إضافة إلى اختيارات الخواجة، خاصة أنه ضم كل من يستحق تمثيل مصر فى المونديال إلى القائمة التى تم إرسالها إلى الاتحاد الدولى، وتضم قائمة الفراعنة اللاعبين: أحمد خلف «بيبو»، ومحمد أسامة، ومحمد رضا، وعصام تامر، وسيف شريف الصناديلي، وعمر إيهاب، وعبدالرحمن الجندي، وعمر الألفي، وعبدالرحمن سمير، ومحمد ناصر، وعمر عزب، وعمر الشيخ، وعلى الراعي.
■ لكن مجموعة مصر قوية، فكيف يمكن الوصول للهدف؟
- ترتيب منتخبنا الـ ١٥ بين منتخبات العالم، لكن بدعم الجماهير ومزيد من الجهد فى الأدوار التمهيدية، وفى حالة تحقيق نتائج إيجابية ستسهل المباريات فى دور الـ ١٦، ومن ثم الدخول فى دور الـ ٨ وهذا ما نسعى إليه.
■ هل فترة إعداد المنتخب تؤهله للوصول إلى دور الـ ٨؟
- بالطبع المنتخب خاض فترة إعداد جيدة قبل أن يشارك فى بطولة ودية، وخاض خلالها ٤ لقاءات ودية مع منتخب ألمانيا وإيطاليا ومباراتين مع منتخب إسبانيا.
■ هل هناك تنسيق مع وزارة الداخلية بشأن تأمين المونديال؟
- هناك اجتماعات مكثفة بين وزارة الداخلية واللجنة العليا المنظمة للبطولة من أجل توفير تأمين قوى للبطولة والوقوف على خطط تأمين المنتخبات المشاركة، وأماكن إقامتهم وتأمين خطوط السير من الملاعب وإلى الفنادق، وأيضًا تكثيف الجانب الأمنى الداخلى باستاد القاهرة أثناء إقامة البطولة، لا سيما أن هناك اهتمامًا كبيرًا من جانب مسئولى وزارة الداخلية بالبطولة، بجانب شركة تأمين خاصة لتأمين دخول الجماهير وبوابات الاستاد.
■ ماذا عن حفل الافتتاح؟
- توصلنا لاتفاق نهائى مع فريق «شارموفرز» الغنائى لإحياء حفل الافتتاح الخاص بالبطولة بعد سلسلة من المشاورات، وتم الاتفاق على تواجد فريق «شارموفرز» لما يتمتع به من شعبية كبيرة بين الشباب.
■ كلمة أخيرة لمن توجهها؟
- لدىّ فى البداية رجاء أرجو أن تتم الاستجابة له، وهو حضور الرئيس حفل الافتتاح، وهو شرف كبير لنا جميعًا، أما الكلمة فأوجهها لجماهير مصر العظيمة، وأقول لهم إن شباب بلدكم يمثلون مصر فى أقوى محفل عالمى، ويحتاجون لكم فلا تخذلوهم.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟