رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

في ذكرى رحيله..

10 معلومات عن الموسيقار اللبناني عاصي الرحباني

الخميس 22/يونيو/2017 - 04:13 م
 الموسيقار اللبناني
الموسيقار اللبناني عاصي الرحباني
هايدى محمد
طباعة
لم تتخيل الفنانة العالمية فيروز، التي لقبها الجمهور في العالم كله بـ"جارة القمر"، أن الموت سيخطف زوجها عاصي الرحباني مبكرًا، وأن العصا التي كانت أحد أسباب نجاحها ستسقط من يد المايسترو، إيذانا بسكوت الأوتار.
ويعد "عاصي" ومعه أخيه منصور، أحد العوامل الرئيسية في نجاح فيروز، وهما ظاهرة فنية اشتهرت وعرفت في لبنان باسم " الأخوين رحباني".
فيروز التي تميزت بقوة وصلابة شخصيتها التي تشبه صوتها الجبلي ترك رحيل "عاصي" لديها ألما مازال يلازمها في كل لحظة تتذكره فيها، وهي دائما تقول عن "كان مملكة من الجمال". 
وتحل هذه الأيام، ذكرى رحيل عاصي الرحباني، الذي توفي في شهر يونيه من عام 1986 عن عمر يناهز 63 عاما.
وتزامنا مع هذه الذكرى قررت الفنانة فيروز العودة إلى الغناء بعد فترة من التوقف لمدة 7 سنوات، حيث طرحت برومو أغنيتها الجديدة التي وضعت لها عنوان "لمين".
وترصد "البوابة ستار"، 10 معلومات عن الموسيقار الراحل، تخليدًا لذكراه العطرة.
1- هو موسيقى وملحن لبناني ولد في 4 "مايو" من عام 1923 في بلدة انطلياس بلبنان وتوفي في 22 يونيو 1986.
2- والده هو حنّا بن إلياس رحباني وهو موسيقي وملحن لبناني نشأ في غابة الأرز، وأشع على أرض لبنان في ليل الهزيمة وحمل معه أحزانها وأفراحها وعبر عن هذا في ألحان لها مكانتها عبر التاريخ.
3- يعد عاصي الرحباني ومعه أخيه منصور الرحباني عميد ومؤسس الظاهرة الفنية التي عرفت باسم "الأخوين رحباني" وكانت لها إسهامات فنية كبيرة في شكل ومضمون الموسيقى اللبنانية بوجه خاص والعربية بوجه عام.
4- عمل عاصي في مجالات فنية عدة بجانب الموسيقى فهو موسيقي ومسرحي وشاعر وقائد موسيقي استطاع بعصا المايسترو حين يمسكها أن يقود الصوت والصورة في آنٍ معًا.
5- تزوج من جارة القمر السيدة فيروز بعد قصة حب حيث تم إكليلهما في عام 1954، ومن أشهر أولادهم المؤلف والملحن زياد رحباني.
6- قبل وفاته بأربعة أعوام وتحديدا عام 1982 أصيب بنزيف حاد في الدماغ وأجريت له عملية ناجحة، وعاد بعدها إلى فنه وجمهوره وفضل أن يعود إلى عشقه الأول المسرح من خلال مسرحية المحطة لتكون أول عمل مسرحي له بعد الشفاء.
7- في صباح يوم من عام 1979 استيقظ العالم كله على خبر انفصال عاصي الرحباني عن فيروز لينزل الخبر على جمهورهما كالصاعقة ويكون انفصال لا رجعة فيه وكأنه زلزال على مقياس 10 ريختر، ونكسة جديدة تضاف إلى النكسات التي مر بها عالمنا العربي.
8- حصل عاصي الرحباني على العديد من الأوسمة والتكريمات على أعماله التي قدمها ومنها وسام الاستحقاق اللبناني المُذهّب من بعد مهرجانات بعلبك 1957و، جائزة الشاعر سعيد عقل، خريف 1966 عن مسرحية أيام فخر الدين ووسام الاستحقاق السوري من الدرجة الأولى أيلول 1968 من بعد تقديم مسرحيّة الشخص ووسام الأرز اللبناني من رتبة ضابط أكبر، في منزله بالرابية، ديسمبر 1985.
9- بشهادة فيروز كان عاصي الرحباني ديكتورا في الفن ينفرد بجميع القرارات تكون له الكلمة الأولى والأخيرة في النص الغنائي والموسيقي والمسرحي والإخراجي.
10- قال عاصي الرحباني من خلال مذكراته التي كتبها خلال حياته وتضمنت قضايا فنية وجمالية وإيمانية وشخصية: "لا أستطيع أن أعيش دقيقة واحدة بلا تلحين وعطاء".
وعن فيروز المغنية والزوجة والملهمة قال "عاصي": فيروز هي الصوت الذي يستطيع أن يحمل كل الأفكار التي كنا نحب أن نحمّله إياها. 
وتابع: "منذ أن غنت فيروز وهي تملك طابعًا خاصًا جعلت الأغنية مركّزة وغنّت مشاعر متعددة، وألغت التكرار.. إن لدينا فيروز وهي الصّوت الذي يستطيع حمل الرسالة فهل نهمله لأجل الدخول في تجارب جديدة؟، أنا أعترف بشيء يُهيمن دائمًا على صوت فيروز.. وهو شخصيّة صوتها الإنساني، الكل شيء هي الكل شيء.. صوتها الكل شيء.. ووجودها أيضًا".
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟