رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

قالت إن العمل مع يحيى الفخرانى متعة

حنان مطاوع: رمضان 2017 غيّر جلدي

الثلاثاء 20/يونيو/2017 - 12:42 ص
حنان مطاوع
حنان مطاوع
إيناس حمدي
طباعة
"الحرباية" لم نقصد بها المسلسل، الذي تقوم بتقديمه الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي بالسباق الرمضاني الجاري، بل هو الوصف الأنسب للفنانة حنان مطاوع، التي استطاعت هذا العام أن تغير جلدها بحنكة وذكاء شديدين، رغم تقديمها هذا العام ثلاثة أعمال درامية، إلا أنها مذهلة في قدرتها على التعامل مع كل شخصية تقدمها، والنفاذ إليها من "خرم إبره" وأيضا الدخول إلى قلب المشاهد، لتستقر فيه، مستثمرة نجاح العام الماضي لتستكمل مسيرة نجاح ستدوم طويلًا.
وقد لفتت الأنظار إليها من خلال الدور الذي أعاد اكتشافها من جديد بمسلسل "ونوس"، والذي تألقت فيه بشكل ملحوظ وسط كوكبة من "عتاولة التمثيل" كالفنان يحيي الفخراني ونبيل الحلفاوي وهالة صدقي وبالطبع يحيى الفخراني، لتكون حنان مطاوع هي الضلع الرابع في مربع التألق في مسلسل ونوس، والتي برهنت فيه للجميع أنها لم تكن أبدًا بممثلة هينة.
فى البداية.. أعربت مطاوع عن سعادته عن ما تلقته من ردور أفعال وصفتها بالمبهرة على أدوارها الثلاثة المشتركة بالسباق الرمضاني الجاري، وأكدت أن كل تلك الحفاوة فاقت توقعاتها وتنبؤتها حول تلك الأدوار، مشيرة إلى أنها لا تفضل شخصية دون أخرى، خاصة أثناء أستكمالها تصوير مشاهدها، لأنها تعطي كل دور من الأدوار التي تقدمها كل حواسها وتستنفذ فيها كل طاقتها، وتتقمصها، كما لو كانت تعيشها منذ سنوات.
وقالت أنها قد عُرض عليها الكثير من الأدوار هذا العام، وكانت تبحث فيهم عن التنوع والتجديد وإختيار الشخصيات،التي تظل عالقة في أذهان المتابعين وتعمل على خلق افكار جديدة بالسينما المصرية، وهو ما وجدته في مسلسل "حلاوة الدنيا" التي تجسد به شخصية "سارة" تلك الفتاة العصرية المتعثرة في التعبير عن مشاعرها، الخارجة من علاقة زواج فاشلة للغاية، وأم لطفل وفي المقابل صديقتها الأقرب تصاب بالسرطان لتصبح هي شخص واقع في حيرة شديدة، خاصة أن تلك الصديقة هي بوصلتها.
الأهم في شخصية سارة هي تلك اللمحة الشعبوية التي بها، لمحة بنت البلد خفيفة الظل غير الحريصة على الكلام، والتي تقع بلسانها في الكثير من المشاهد، لتسبب المشاكل أو تثير الضحك، ولكن تلك الشخصية محاطة بخيوط شديدة التعقيد فخطها الدرامي مع أمينة خط معقد للغاية كي تتحول من صديقه تعتبر أمينة سندها إلى ذلك السند، وكيف تتعامل مع حالة صديقتها الصحية.
وبعد أن قطعت شوط ليس بقليل فى تصوير مشاهدها بمسلسل "حلاوة الدنيا"، جاء دور تحقيق حلمها بالعمل مع المخرج تامر محسن من خلال شخصية، الذي لم تستطع أن تضيع تلك الفرصة خاصة أن دور "عبلة" التي تجسده بمسلسل "هذا المساء" لم يمر عليها سابقًا، تلك الشخصية للفتاة الشعبية التي تبيع "لحم الرأس" في مسمط، وتتعمد أن تظهر الجانب الحاد في شخصيتها حتى تستطيع التأقلم مع الأجواء المحيطة بها، ولكن نعومتها وأنوثتها تغلبها عندما تقع في حب آسر ياسين، مؤكدة أن هذا الدور تتوقع بأنه سيكون الأقوي لقربه من الجمهور.
ومن بعدها، تم ترشيحها من قبل المخرج رؤوف عبد العزيز لتقديم دور "ليلي" في مسلسل «طاقة نور» حيث تقدم شخصية فتاة تعمل بنادي صحي يملكه "ليل عبدالسلام" الذي يجسد شخصيته الفنان هاني سلامة، ومديره "أشرف" الذي يجسد شخصيته الفنان إيهاب فهمي، والذي يحدث بينهما عدة مشاكل، بعد أن أدعت أنه قام بالتحرش بها، حيث تستغل والدتها الفرصة التي تجسد شخصيتها الفنانة «عايدة رياض» لتقوم بابتزازه ليزوجها بعد أن قامت بطرد "ليلى" من منزلها.
وأكدت أنه رغم أن السباق الرمضاني الجاري قد غير من جلدها إلى أنه سيظل دورها في ونوس هو الأقوي والأهم في مسيرتها الفنية بالنسبة لها، فالعمل مع الفنان يحيي الفخراني متعة وشرف كبير لا يضاهيها أية متعة أخرى، ولم يكن "ونوس" هو العمل الأول الذي جمعها بالفخراني بل سبقه مسلسل "دهشة".

الكلمات المفتاحية

"
هل توافق على تقنين أوضاع حالات التعدي على الأراضي الزراعية؟

هل توافق على تقنين أوضاع حالات التعدي على الأراضي الزراعية؟