رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

بالصور.. "شكري" يبحث مع مشيرة خطاب خطة "حملة اليونسكو"

الخميس 15/يونيو/2017 - 07:51 م
البوابة نيوز
طباعة
التقى سامح شكري وزير الخارجية، اليوم الخميس، بكل من الوزيرة مشيرة خطاب مرشحة مصر وأفريقيا لمنصب مدير عام منظمة اليونسكو، والمجلس الاستشاري لحملة الترشح، والذي يضم شخصيات سياسية وثقافية وأكاديمية مرموقة وطنيًا ودوليًا.
وصرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن الوزيرة مشيرة خطاب استعرضت مسار عمل حملة الترشح حتى الآن، ونتائج الجولات التي قامت بها إلى دول عديدة عضو بالمجلس التنفيذي للمنظمة، كان آخرها إلى جنوب أفريقيا وموريشيوس وموزمبيق ونيجيريا، فضلًا عن الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك بالإضافة إلى مشاركتها في العديد من الفعاليات الدولية والإقليمية المهمة.
وأضاف المتحدث الرسمي، بأن الاجتماع تناول نتائج الجلسات الشفهية التي عقدها المجلس التنفيذي لليونسكو في أبريل الماضي مع الوزيرة مشيرة خطاب والمرشحين الآخرين لمنصب مدير عام المنظمة، حيث نالت المرشحة المصرية إعجاب وتقدير المراقبين والمهتمين باليونسكو بعد أدائها الرفيع خلال هذه الجلسات وما قدمته من رؤية متكاملة قابلة للتنفيذ للنهوض بالمنظمة، الأمر الذي عكس ما تتمتع به من خبرات متراكمة وقدرات دبلوماسية عالية تمكنها من قيادة دفة الأمور داخل المنظمة بالمهنية والحنكة المطلوبة.
وذكر أبو زيد، أن الوزير سامح شكري تناول مع أعضاء المجلس الاستشاري خطة العمل خلال الفترة القادمة والخطوات المطلوبة حتى موعد الانتخابات في أكتوبر من العام الجاري، بالإضافة إلى الجولات المقبلة للمرشحة المصرية لبقية الدول أعضاء المجلس التنفيذي لليونسكو والبالغ عددهم ثمانية وخمسين دولة.
وأكد شكري الاهتمام الذي توليه مصر لترشيح مشيرة خطاب لمنصب مدير عام اليونسكو وحرص الخارجية على تقديم كل أشكال المساندة للمرشحة المصرية وتسخير أدوات الدبلوماسية من أجل حشد أكبر قدر من الدعم لهذا الترشح، لا سيما مع احتدام السباق الانتخابي.
واستعرض أعضاء المجلس الاستشاري أفكارهم حول سبل الترويج للمرشحة المصرية وكيفية التحرك خلال الفترة المقبلة، منوهين إلى الجهود الحثيثة التي تقوم بها وزارة الخارجية من أجل تأمين دعم الاتحاد الأفريقي للمرشح المصري باعتباره المرشح الوحيد للقارة الأفريقية.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟