رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

بالصور.. وحيد ممدوح يعيد اكتشاف "بلاش عتاب" بـ الـ"جيتار"

الأربعاء 29/مارس/2017 - 06:01 م
البوابة نيوز
محمود عبد الناصر
طباعة
"بلاش عتاب يا حبيبي.. ارحمني من العذاب يا حبيبي يا حبيبي.. طفِّيت كل الشموع.. وقلبي ارتاح ونام.. ارتاح من الدموع والحب والآلام" كانت تلك كلمات أغنية بلاش عتاب التي كتبها مرسي جميل عزيز، وقام بتلحينها العملاق كمال الطويل في الخمسينيات، ولكن تمكن عازف الجيتار وحيد ممدوح من أن يعيد اكتشافها مرة أخرى، من خلال أوتار جيتاره، وذلك فور تواصل دار الأوبرا المصرية معه ليقدم فقرة عزف صوليست علي المسرح الكبير بدار الأوبرا في الفاصل الأول من الاحتفالية الضخمة التي أقامتها الأوبرا في إطار الاحتفال بمرور ذكرى 40 عاما على وفاته.
وقام بالعديد من البروفات فور عودته من السفر حيث قام بجولة في العديد من الدول العربية ليشارك عدد كبير من النجوم في حفلاتهم من خلال جيتاره، وشارك في البروفات مع الفرقة القومية العربية للموسيقي بقيادة المايسترو الدكتور مصطفي حلمي. ورغم حالة التوتر والقلق التي كان يعاني منها ممدوح قبل صعوده علي خشبة المسرح الكبير ليواجه جمهور كبير من عشاق العندليب الأسمر ليقدم واحدة من أشهر أغاني عبدالحليم حافظ، حيث احتضن وحيد جيتاره فور صعوده علي المسرح، ولم يكن يري غيره ليلمس أوتاره برقة وحب، ليرد عليه الجيتار بأجمل لحن اخترق قلوب الحضور وجعلهم يغنون معه، واستطاع أن يقدم الموسيقى العربية والشرقية بكل تفاصيلها وأحاسيسها بشكل جديد ومميز من خلال استخدام الجيتار كآلة عزف منفرد، كما تميز عزفه بالانسيابية التى تجعل الجمهور جزء من اللحن غير منفصل عنه، بل وجعلهم يتغنون بكلمات الأغنية التي يحفظونها عن ظهر قلب، وهم يستمعون إلي العزف المنفرد الذي ابدي حتي المايسترو اعجابه بالعزف لدرجة انه تغزل فيه اكثر من مرة بينما يقوم بتوجيه الفرقة، ليحصد وحيد في نهاية الحفل تصفيقا حادا من الحضور الذي رحب بالتجربة التي قدمها واعتبرها عودة لدور الجيتار في الموسيقي العربية بشكل قوي بعد غياب عمر خورشيد عن الساحة.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟