رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

مريم ودانا وفريدة.. هوانم "نجوم إف إم" الجدد

الجمعة 04/ديسمبر/2015 - 05:03 ص
مريم ودانا وفريدة
مريم ودانا وفريدة
محمد فاروق عبد الرحمن
طباعة

بعد إعلان إذاعة نجوم إف إم عن خطتها البرامجية لعام 2016، صرحت الإذاعة أنها ضمت ثلاثة عناصر نسائية جديدة ضمن أسرة مذيعيها الحاليين، وكانت الأسماء هى الإعلامية «مريم أمين» التى انتقلت من إذاعة 9090 وفريدة الخادم من ميجا إف إم، ودانا حمدان التى تدخل التقديم الإذاعى لأول مرة، لكن لكل منهن قصة تختلف عن الأخرى تحكى الرحلة منذ البداية.

مريم ودانا وفريدة..

مريم أمين

جميلة من جميلات التليفزيون المصرى، اشتهرت مريم أمين خارج مصر أكثر من شهرتها داخلها، فمريم التى تخرجت فى كلية التجارة قسم لغة إنجليزية وجلست فى المنزل عامين دون عمل بدأت عملها التليفزيونى عام ١٩٩٨ فى ماسبيرو، من خلال قناة النيل للمنوعات حتى انتقلت للفضائية المصرية فى الوقت الذى لم تكن قد انتشرت فى مصر الفضائيات وحظيت بالشعبية التى تحظى بها الآن.

قدمت مريم برامج كثيرة أهمها «صباح الخير يا مصر» لأكثر من عامين، حتى خرجت لتبحث عن مساحات أكبر فعملت فى الفضائية اللبنانية LBC لفترة ثم انتقلت إلى تليفزيون دبى فى ٢٠٠٤ الذى يعد هو الانطلاقة الحقيقية لها، كانت فيه مريم أمين، ملكة مصرية متوجة، خصوصا بعد برنامج «زى النجوم» الذى حقق لها انتشارا واسعا فى الخليج، توج بانتشار آخر فى مصر مع مجيء العام ٢٠٠٨ حاملا معه برنامج «تارا تاتا» الذى قدمت مريم فيه حلقات فى أربعة مواسم على تليفزيون دبى.

وبعد ثورة يناير قررت مصر العودة إلى مصر فى برنامج «مصر النهارده» لكن بعد ظهورها فى الحلقة الاولى من البرنامج أُعلِن أن مريم أمين ستكون خارج البرنامج، لتخرج بعدها الشائعات لتطاردها حول الأسباب إلا أن مريم قالت فى أكثر من حوار صحفى إن السبب كان سوء التنظيم والتدخل غير المبرر من الإدارة.

وقد يقال إن مريم هنا شعرت أن هناك لعنة ما فى الشاشات المصرية فاتجهت إلى الراديو ليكون صوتها فى مصر بعد أن خذلها التليفزيون، فانضمت لأسرة الراديو ٩٠.٩٠ فى ٢٠١٣ لتقدم برنامج «وهو كذلك»، حتى توقف البرنامج فى أكتوبر ٢٠١٥ لتختفى مريم عن الساحة قبل أن يعلن فى مؤتمر صحفى انضمامها لأسرة مذيعى محطة «نجوم إف إم» فى ٢٠١٦ ببرنامج «اتفقنا».

مريم ودانا وفريدة..

فريدة الخادم

درست فريدة الإعلام والمسرح بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، وتخرجت عام ٢٠١٠، وكانت تحلم منذ الصغر بالأضواء والشهرة.

ولم يكن هناك طريق محدد للوصول للهدف، لذا التحقت بعد التخرج بإحدى الشركات الخاصة بتصنيع المواد الغذائية كمساعد مسئول عن العلامة التجارية تقوم بمتابعة الإعلانات الخاصة بالمنتجات فى الراديو والتليفزيون أو على السوشيال ميديا، حتى جاءت اللحظة التى انضمت فيها لأسرة مذيعى «ميجا إف إم» وتقديمها برنامج «خلى بكرة أحلى»، بمصاحبة شريف نور الدين، خلفًا للثنائى سالى عبدالسلام، ووائل منصور، وبذلت فيه فريدة مجهودا كبيرا وضعها تحت أعين المسئولين فى نجوم إف إم الذين اختاروها لتتولى السيطرة على هواء الـ FM من السابعة صباحا لتكون فريدة هى أول من يسمع الناس على نجوم إف إم فى الصباح فى ٢٠١٦.

مريم ودانا وفريدة..

دانا حمدان

هى «دانا عبدالجبار حمدان سليم»؛ الشقيقة الثالثة للأختين ميس حمدان، مى سليم، ولدت فى «أبو ظبى» لعائلة أردنية، درست إدارة الموارد البشرية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة.

قدمت برنامج «زفة» على تليفزيون دبى، سافرت بعدها إلى إيطاليا لدراسة الموضة فى أكاديمية «uptodate» بميلانو، لكن بقى حلمها الأكبر بالتمثيل يراودها حتى اشتركت فى مسلسل «وديمة» الخليجى.

عادت إلى مصر لتشارك بدور كبير فى فيلم «سعيكم مشكور يا برو» سيناريو «عادل أديب» والمقتبس عن فيلم أجنبى، وصدر الفيلم فى سبتمبر ٢٠١٥، لتحل «دانا» ضيفة على إذاعة نجوم إف إم فى برنامج «عيش صباحك» مع مروان قدرى ويارا الجندى للحديث عن دورها فى الفيلم، لتنتهى الحلقة بسيطرة نداهة الإذاعة عليها وتطلب من نجوم إف إم الانضمام إلى فريق مذيعيهم.

وبالفعل تتواصل الإدارة معها التى كانت تبحث عن مذيعة تعيد البرنامج الصباحى لمكانته خصوصا بعد تراجعه الكبير بحسب الإحصائيات الأخيرة التى أجرتها الإذاعة ويتم الإعلان فيما بعد أن دانا ستشارك تقديم نفس البرنامج الذى حلت عليه ضيفة فى ٢٠١٦.

"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟