البوابة نيوز
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

بالصور.. تشييع جثمان طالب الغربية المتوفى بمادة سامة بسبب تنمر زملائه عليه

الجنازة
الجنازة

شيع المئات من أهالي قرية المنشأة الكبري بمركز السنطة في محافظة الغربية، مساء اليوم، جثمان الطالب “أدهم ج س” بالصف الثالث الثانوي، وموارته الثرى بمقابر العائلة بالقرية والذي كان يعاني من ضعف في البصر وذلك عقب إقدامه على إنهاء حياته بتناول حبة حفظ الغلال السامة بسبب تعرضه للتنمر والتهكم من قبل بعض زملائه بالمدرسة.
وسادت حالة من الحزن بين أهالي القرية على فراق الطالب أدهم والذي كان متفوقاً في دراسته رغم معاناته من ضعف في الإبصار إلا أنه كان يتعرض للتنمر من جانب بعض زملائه ولم يتحمل ذلك وقرر عدم الذهاب للمدرسة وأحضر حبة حفظ الغلال وتناولها بعد أن شعر بحزن شديد جراء التنمر عليه.

وكان أهالي قرية المنشأة الكبري بالسنطة قد استيقظوا صباح اليوم على فاجعة وفاة الطالب أدهم بالصف الثالث الثانوى بعد تناوله حبة الغلال القاتلة بعد تعرضه لمضايقات وتنمر من زملائه بسبب ضعف بصره  وسط حالة ذهول بين أسرته والطلاب بمدرسته خاصة أن الطالب كان من الفائقين ولم تظهر عليه أي علامات تدعو لإقدامه على هذه الوسيلة.
تلقي اللواء هاني عويس مدير أمن الغربية إخطاراً من العقيد أحمد الخولى مأمور مركز شرطة السنطة بقيام "أدهم.ج.س"طالب بالصف الثالث الثانوى بالتخلص من حياتة متناولاً حبة الغلال السامة. 
وكشفت التحريات عن ظروف وملابسات وفاة الطالب حيث تبين أنه متفوق دراسياً وأصيب بحالة اكتئاب دفعته لإنهاء حياته بعد تنمر بعض زملائه عليه بسبب ضعف بصره مما أصابه باهتزاز نفسي وقرر التخلص من حياته، وتم تحرير محضر بالواقعة وصرحت النيابة بدفن الجثة عقب توقيع الكشف الطبي عليها لمعرفة سبب الوفاة وعما إذا كانت هناك شبهة جنائية من عدمه، وعقب إنهاء الإجراءات تم تشييع الجثمان وسط حالة من الحزن انتابت الجميع.