البوابة نيوز
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

عهد جديد لمنظومة المخلفات في المحروسة بالتعاون مع القطاع الخاص.. الحكومة تبدأ بنظام مدروس ومتطور لنظافة وتجميل القاهرة.. وتوفير 15 ألف وظيفة جديدة

البوابة نيوز

تفقد اللواء خالد عبدالعال محافظ القاهرة، دخول ٢٠ من عربات شفط المخلفات بأسلوب ميكانيكي للعمل بهيئة نظافة وتجميل القاهرة بتكلفة قدرها 13 مليون جنيه، وذلك في إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بسرعة وضع الحلول المستدامة للارتقاء بالإدارة المتكاملة للمخلفات، من أجل تحسن أداء الخدمات حفاظا على صحة المواطن وتحسين البيئة.

وقال اللواء خالد عبد العال، إن هيئة النظافة تسعى لتحديث أسطول المعدات الموجودة بها بصورة مستمرة بهدف الحفاظ على المظهر الحضاري والجمالي للعاصمة، إلى جانب الحفاظ على صحة وسلامة المواطنين، مشيرا إلى أن منظومة النظافة بالعاصمة شهدت طفرة تحسن كبيرة خلال الفترة الماضية، مشيدًا بدور العاملين بالهيئة والذين يؤدون عملهم بكل إخلاص وأمانة في كافة الظروف والأوقات، مضيفًا أن العمل الذي يؤديه عمال النظافة يساهم في إظهار الوجه الحضاري والتاريخي للعاصمة التي تشهد حاليًا مراحل تطوير كبيرة.

2.9 مليار جنيه إنفاق الدولة على مشروعات منظومة المخلفات

أنفقت الدولة حتى الآن نحو 2.9 مليار جنيه على مشروعات منظومة المخلفات فى المرحلتين الأولى والثانية، حيث تسابق الحكومة الزمن للانتهاء من كل مشروعات وبرامج المنظومة الجديدة في أسرع وقت لإعادة الشكل الجمالي والحضاري للشارع المصري، وفقًا لما أكده اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية.

تضمنت الاستعدادات معاينة المعدات والسيارات والمكانس الآلية والمكابس والآلات، للبدء في تطبيق منظومة المخلفات بعدد من أحياء المنطقتين الشرقية والغربية، على أن تتولى هيئة النظافة والتجميل القيام بأعمال جمع القمامة في أحياء المنطقتين الشمالية والجنوبية بما يساهم في تحسين مستوى النظافة وتحقيق رضا المواطنين، ومتابعة آليات وخطط التشغيل والتحول الرقمى بالهيئة لمراقبة الأداء.

القطاع الخاص يشترك في منظومة النظافة الجديدة

بدأت منظومة النظافة الجديدة بالقاهرة بمشاركة القطاع الخاص “شركتى ارتقاء وانفيروماستر” وهيئة النظافة والتجميل للعمل في مناطق محافظة القاهرة الأربع، بعد العمل على تطوير البنية التحتية لمنظومة النظافة من مدافن صحية ومحطات وسيطة سواء ثابتة أو متحركة، ومحطات معالجة مخلفات، فإن المنظومة الجديدة متكاملة وفقًا للدراسة التي اشتركت بها كافة الوزارات المعنية، والتي تم الاستعانة فيها بالجامعات أيضًا.

آليات الحفاظ على نظافة الشوارع

دعا وزير التنمية المحلية، المواطنين للتعاون مع الشركات الوطنية الجديدة وهيئة النظافة وعدم إلقاء القمامة في الشارع خاصة مع عودة الجمع السكني للمخلفات، فلابد من المواطنين العمل على إنجاح المنظومة الجديدة، وذلك عبر مسارين الأول الالتزام بمواعيد الجمع وعدم إلقاء القمامة في الشوارع، والثاني العمل كمراقب مع الحكومة على تطبيق هذه المنظومة والإبلاغ الفوري عن أي قصور موجود في أي حي أومنطقة خاصة مع توافر وسائل تقديم الشكاوى وتعددها.

وأشار إلى أنه سيقوم بالتنسيق مع وزراء التربية والتعليم والتعليم العالى والشباب والرياضة والأوقاف ومسئولى الكنيسة لنشر الوعى بأهمية النظافة والحفاظ على نظافة الشارع وعدم إلقاء القمامة بالشوارع وتخصيص حصص ومحاضرات بالمدارس والجامعات عن النظافة وخطب ودروس وندوات توعية بالنوادى ومراكز الشباب والمساجد والكنائس، حيث أن الحكومة تريد تغيير وجه القاهرة خاصة فى ظل المشروعات القومية الجديدة وعلى رأسها القاهرة الخديوية والتاريخية وحدائق الفسطاط والمتاحف وغيرها باعتبار القاهرة وجهة مصر أمام العالم.

كما حث اللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة، السيدات فى المنازل على فصل أنواع القمامة المختلفة فى أكياس قدر الإمكان ليسهل التعامل معها، مشيرًا إلى أن العمل فى المنظومة الجديدة سيتم على 3 ورديات من ٧ صباحًا الي ٣ عصرًا، ومن ٣ عصرًا الي ١١ مساءً، ومن ١١ مساءً الي ٧ صباحًا لمنع وجود أى تراكمات  في الشوارع.

15 ألف وظيفة في منظومة النظافة الجديدة

أكد اللواء محمود شعراوي، أن حجم العمالة المشاركة في المنظومة 15 ألف وظيفة بين ملاحظ وعامل ووظائف مختلفة بالمنظومة، مشيرا إلى أن نصفهم من القطاع غير الرسمي، مضيفًا أن وزارة التنمية المحلية تابعت مع المحافظات خلال العام والنصف الماضيين رفع حوالى 45 مليون طن مخلفات عبارة عن 30 مليون طن متولدة يومية و15 مليون طن قمامة تاريخية، كما قامت الهيئة العربية للتصنيع برفع حوالى 500 ألف طن مخلفات من حوالى 39 موقعا بالمحافظات.

المعدات المستخدمة في القاهرة مماثلة لنظيرتها في الدول المتقدمة

وعن دخول ٢٠ من عربات شفط المخلفات لمحافظة القاهرة، أوضح اللواء إيهاب الشرشابي رئيس هيئة نظافة وتجميل وإنارة القاهرة، أنه سيتم توزيع هذه الشفاطات على أحياء المنطقتين الجنوبية والشمالية، واللتين تقوم الهيئة بأعمال النظافة بهما بواقع شفاط بكل حي، مشيرًا إلى أنه تم تدريب السائقين على المعدات الجديدة، بالإضافة إلى تدريبهم على إجراءات الصيانة الوقائية وتعليمات الاستخدام والتشغيل بما يضمن استدامة التشغيل الجيد والحفاظ على المعدات، مؤكدًا أن شفاطات جمع المخلفات الجديدة تماثل الموجودة بدول العالم المتقدم، وتم التعاقد عليها لتغيير الشكل التقليدي لجمع القمامة، مشيرًا إلى أنه سيتم زيادة عدد الشفاطات خلال الفترة القادمة بالمنطقتين.

وقال الشرشابي، إن ميكنة هيئة النظافة يتضمن ميكنة جميع إدارات هيئة النظافة وإدخالها منظومة التحول الرقمى لضمان السرعة والدقة في تنفيذ المهام ومراقبة جميع  سيارات ومعدات الهيئة عن طريق الـ GPS ، بالإضافة إلى ميكنة عملية نقل المخلفات الطبية ورفع كفاءتها حفاظًا علي صحة المواطنين مع تقديم الدعم الفنى والتدريب الكامل للعاملين على البرنامج الجديد للتحول الرقمى وفقًا لأحدث المستويات والمتطلبات التكنولوجية لجميع المهام والتقسيمات الإدارية والوظيفية بالهيئة.

وأوضح، أن أسطول هيئة نظافة وتجميل وإنارة القاهرة المشارك فى منظومة النظافة والمسئول عن نظافة المنطقتين الشمالية والجنوبية يضم 50 سيارة 2 طن قلاب، و275 سيارة قلاب 4 طن، و105 سيارة قلاب 20 طن، و11 تريللا، 2 كساح لنقل المعدات واللوادر، و180 حاوية كبس قمامة، 11 هوك لفت، 2 بدالة لكسح مياه الأمطار، 19 سيارة مياه لرش ورى الأشجار، 6 شفاطات مياه أمطار وصرف صحى، و11 حفار، 6 بلدوزر، 1 جليدر لإزالة التراكمات فوق الأسفلت وتجريده، و26 لودر كبير، و45 لودر وسط، 112 لودر بوك كات صغير للأماكن الضيقة، آلة تقطيع أشجاء و2 ونش هيدروليكى، و2 ونش تلسكوبى  و22 مكنسة مقطورة، و4 سيارات مجهزة بمكنسة ( انتركاش)، و19 برج إنارة و2 سيارة زرع أعمدة و2 ونش رأسى، وبرج أعمدة هاى ماستر لزرع وصيانة وإصلاح الأعمدة فوق 30 مترا، وونش لاقتلاع الأشجار لنقلها للزراعة فى مكان آخر، و10 جرار زراعى كبير، و10 جرار زراعى صغير، و150 ماكينة قص نجيل، و5 ماكينات رش مبيدات، و35 منشار قطع يعمل بالبنزين، و5 ماكينات رش مبيدات محمولة.

كما يضم الأسطول، 1000 صندوق جمع قمامة حديد سعة 1.6م، 1200 صندوق جمع قمامة بلاستيك تروللى سعة 240 لترا، و170 صندوق جمع قمامة بلاستيك تروللى، 120 مكنسة يدوية دوارة لجمع الأتربة من فوق الأرصفة، 1000 كوريك حديد، 1200 جاروف جديد، و500 براويطة، و1200 فرشة تجريد.