البوابة نيوز
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

برلماني يتقدم بطلب إحاطة بشأن تطوير كورنيش المحلة

النائب أحمد بلال
النائب أحمد بلال

تقدم النائب أحمد بلال البرلسي، عن حزب التجمع؛ بطلب إحاطة موجه لوزير التنمية المحلية، بشأن إهدار ملايين الجنيهات على كورنيش المحلة المؤدي للمنطقة الصناعية، وعدم استلام الطريق المدرج في ميزانية 2020 واعتماد أموال جديدة له باعتباره مشروع جديد.
وقال بلال في الطلب؛ إنه في 30 أكتوبر 2020 أعلن محافظ الغربية عن تطوير كورنيش المحلة، رغم أن الإعلان يبدو في ظاهره أمر إيجابي إلا أنه يدفعنا للسؤال عن مصير 12 مليون جنيه تم إنفاقهم على جزء كبير من هذا الطريق (الكورنيش) ضمن الخطة الاستثمارية للعام 2020 -2021. وشملت الخطة؛ رصف الطريق تحت بند: رصف الطريق المؤدي للمنطقة الصناعية والمشروعات الرئاسية، حيث يبدأ من شارع عبدالحي شاهين في منشية البكري (بداية الكورنيش) وحتى المنطقة الصناعية بالمحلة الكبرى، والمدرجة ضمن المشروعات الرئاسية والتي من المرتقب أن يفتتحها رئيس الجمهورية مع افتتاح أكبر مصنع نسيج في العالم يتم تشييده في المحلة 2022.
وتابع نائب التجمع؛ أنه بالفعل إعلان المحافظ زاد من طول الكورنيش؛ إلا أن نصف الطريق تقريبًا كان ضمن الخطة الماضية، وتم تحويل كافة الأموال الخاصة بالطريق للمقاول، ولم ينجز من المطلوب شيء، كذلك فإن النصف الأول من الطريق من منشية البكري وحتى نادي الشرطة مرورًا بمنشية معاذ وعزبة البهلون تم تكسير الكورنيش فيه، وهو الذي لم يمر على عمله عام واحد، وحتى الآن مازال التدمير قائم، منذ عام تقريبًا، فلا تم الإبقاء على الكونيش، ولا تم تطويره أو رصفه.
وفي نهاية سبتمبر 2020 تم تشكيل لجنة للإشراف على أعمال رصف الطريق، وانتهت إلى أن الأعمال غير مطابقة للمواصفات، ووافق المحافظ على إيقاف الأعمال لحين اتخاذ ما يلزم من إجراءات لمعالجة سلبيات الطريق، ثم تم استئناف الأعمال في ابريل 2021 قبل أن تتوقف تمامًا، رغم وجود الطريق في خطة العام المالي الماضي، ورغم تحويل مستحقات المقاول كاملة باستثمارات اعتماد صرف صادرة في سبتمبر 2020، ومع ذلك ورغم إهدار الملايين التي كانت مرصودة لطريق كورنيش المحلة المؤدي للمنطقة الصناعية، يأتي إعلان المحافظ لتطوير كورنيش المحلة مرة أخرى وضخ ملايين جديدة من ميزانية المدينة مرة أخرى، لطريق المفترض أن يكون نصفه من نادي الشرطة إلى بوابة المنطقة الصناعي مرصوفًا ومطورًا لكن الأموال المخصصة له تم دفعها بالكامل.
وطالب النائب أحمد بلال بمناقشة طلبه في لجنة الإدارة المحلية بالمجلس لمعرفة مصير الأموال التي تم إهدارها من ميزانية المحلة، ومن المسئول عن هذا الإهدار الذي دفع ثمنه أبناء المدينة، ولماذا تخفي المحافظة الطريق من الأوراق المتعلقة بالخطة، وكذلك لماذا يقرر المحافظ رصد أموال جديدة لجزء كبير من الطريق ذاته ضمن مشروع تطوير الكورنيش المقترح.