البوابة نيوز : بالأرقام.. جهود الدولة في الحفاظ على صحة المواطنين (طباعة)
بالأرقام.. جهود الدولة في الحفاظ على صحة المواطنين
آخر تحديث: الثلاثاء 16/02/2021 11:31 ص سحر ابراهيم
الدكتورة هالة زايد
الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة
استعرضت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة جهود الدولة في القطاع الصحي واصلاح المنظومة الصحية، وعرضت منظومة التأمين الصحي والحوكمة وخارطة الطريق لتدشين التأمني الصحي وخطة تأهيل المواطن المصري لتلك المنظومة.
وقالت الدكتورة هالة زايد إن هذا العام أسرعت الوزارة بالإسراع فى وتيرة الكشف عن الأطفال ليصل العدد إلى أكثر من 7.1 مليون طفل، مشيرة إلى فحص أكثر من 12 مليون سيدة فى مبادرة الرئيس السيسي لصحة المرأة وحمايتها من سرطان الثدي والأمراض السارية بتكلفة تتجاوز 610 ملايين جنيه.
وأضافت أنه تم استهداف فحص 1.2 مليون طفل ضمن مبادرة فقدان السمع بتكلفة تقدر بـ300 مليون جنيه، وأنه تم الفحص فى مبادرة الرئيس للكشف عن الأمراض المزمنة على أكثر من 24 مليون مواطن، مؤكدة أن نسبة رضا المواطنين علي منظومة التامين الصحي الشامل بمحافظات المرحلة الاولي، تراوحت بين 90 إلى 93٪؜.
وأشارت زايد إلى رفع كفاءة البنية التحتية، والتحويل المؤسسي بمنظومة التامين الصحي الشامل لتحقيق التنمية الصحي المستدامة.
وأعلنت وزيرة الصحة انطلاق التشغيل التجريبي لمنظومة التأمين الصحي الشامل بالاسماعيلية بتكلفة تفوق 10 مليارات جنيه وبنسبة تسجيل مواطنين وصلت ٨٣% من السكان والخدمات الطبية التداخلية والحرجة بالمنظومة الجديدة، كما اشارت الي افتتاح مركز ٣٠ يونيو للجراحات التخصصية لأمراض الكلى.
ولفتت زايد إلى انطلاق المنظومة الصحية بجنوب سيناء والتي كان فيها تحدي حقيقي بسبب اقناع الاسر بالتسجيل ونجحوا في تسجيل 83%، موضحة أن الاصلاح الصحي يواجه الكثير من التحديات، و أن 58 من المواطنين فقط كانوا ينتموا للتأمين الصحي.
وتابعت أن المنظومة الجديدة تلغي انفاق المواطن من الجيب برؤية ثاقبة، وأن تسخير كل العقبات من اجل العمل علي تدشين منظومة التأمين الصحي الشامل، لتشمل جميع المواطنين مؤكدة علي تفعيل المراقبة في المحافظات، مؤكدة أن منظومة التامين الصحي الشامل مميكنة نقدر من خلالها التوفير علي المواطن وتأمينه صحيا.
وذكرت زايد أنه برؤية الرئيس عبد الفتاح السيسى عملنا وان شاء الله منظومة التأمين الصحى الشامل ستستهدف ان تشمل 100% من المواطنين، وان هناك حوكمة لتعجيل الخدمة وتقديم الرقابة عليها ونوفر على الأسرة الانفاق، وأن هناك دول تعانى من الاققار من أجل الصحة، مشيرة إلى أن المنظومة مميكنة للحفاظ على صحة المواطن وخارطة الطريق كانت ملئية بالتحديات ولكن الحزمة التى اطلقها الرئيس لتأهيل مصر والمواطن المصرى لتلك النظومة من خلال المبادرات الصحية وأولها مبادرة القضاء على فيروس سي وكانت مصر الاولى على مستوى العالم.
واستطردت وزيرة الصحة أن المواطن البورسعيدى يساهم بنسبة 10% من قيمة الاشتراك فى خدمة التأمين الصحي كاشفة عن تقديم 3.5 مليون خدمة خلال الفترة الماضية، وأنه تم تسجيل 617 ألف مواطن في المنظومة كما أن نسبة رضا المواطنين عن تقديم الخدمة ما بين من 90 إلى 93 %.

واستكملت زايد أن الدولة المصرية أقامت مؤسسات علاجية جديدة على أعلى مستوى، ومحافظة السويس ستشهد أكبر مجمع طبى في شمال مصر وشرقها في الفترة المقبلة، كما سيتم إطلاق منظومة التأمين الصحى الشامل بها قريبا، مشيرة إلى أن المشروع القومى لتطوير الريف المصرى، سيؤهل الريف المصرى لاستقبال منظومة التأمين الصحى الشامل بنسبة 100% لخدمة الأهالى، موضحة أن المشروع القومى لتصنيع البلازما سينقل مصر نقلة كبرى بين الدول الكبرى.

واستفاضت: "قمنا بفحص 60 مليون مواطن ضمن حملة الكشف عن فيروس سي، والاصلاح الصحي يواجه الكثير من التحديات، والمنظومة الجديدة، تلغي انفاق المواطن من الجيب، لافتة الي تسخير كل العقبات من اجل العمل علي تدشين منظومة التأمين الصحي الشامل، لتشمل جميع المواطنين، وتفعيل المراقبة في المحافظات، وأنه بعد ذلك تم العمل على كل محافظات المرحلة الاولى، مشيرة الي ان استراتيجية الوزارة للعمل على منظومة التأمين الصحي تضمنت 9 محاور اساسية، ومنها البناء المؤسسي للهيئات ومحور التخطيط الصحي ومحور إعادة البنية الصحية والتجهيزات والتحول المؤسسى وايضا التسجيل والاعتماد للمنشآت الصحية، تدريب القوة البشرية وتدريبها وغيرها من المحاور".

ونوهت وزيرة الصحة، أن 100 مليون صحة أصبحت كلمة مهمة جدًا فى تاريخ الصحة ولا احد يستطيع ان ينسى تلك المبادرة المختلفة وتم العمل فيها بداية من الكشف على 70 مليون مواطن فوق ال18 سنة وتم من خلالها اعلان مصر خالية من فيروس سي تمامًا، وهناك الكثير من الدول العظمى المتوقع اخلائها خلال سنوات قادمة ومن الممكن أن يتم اعلانها خالية من فيروس سي خلال عام 2050.
واختتمت ان مبادرة فيروس سي حمت 140 الف مواطن من اصابتهم من فيروس سي ووفرت 64 مليار جنيه سنويًا وكانت بداية العمل على الارض لأكثر من 20 ألف فريق.
ويفتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم المجمع الطبي المتكامل بمحافظة الاسماعيلية، وذلك ضمن عدد من المشروعات سيتم افتتاحها في قطاع الصحة.
وقال السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن مجمع الاسماعيلية الطبي يضم مجموعة من المراكز العلاجية المتكاملة في التخصصات المختلفة واقسام الطوارئ لتقديم الخدمات الطبية لابناء المحافظة وفق احدث معايير الاعتماد والجودة العالمية، بالاضافة الي انه يعد مركزاً رئيسياً ضمن برنامج التأمين الصحى المتكامل للمواطنين بالمحافظة وذلك في اطار منظومة التأمين الصحي الشامل المخطط انشاؤها وتعميمها علي مستوى الجمهورية لتوفير الرعاية الصحية المتكاملة وفقا لأعلى المعايير الطبية لجميع المصريين على مستوي الجمهورية.