البوابة نيوز : طبيب أمراض صدرية: بدء انكسار ذروة الموجة الثانية من كورونا (طباعة)
طبيب أمراض صدرية: بدء انكسار ذروة الموجة الثانية من كورونا
آخر تحديث: الثلاثاء 19/01/2021 04:33 م أحمد عشري
 الدكتور السيد محرم
الدكتور السيد محرم الكرداوى
قال الدكتور السيد محرم الكرداوى، طبيب العناية المُركزة بقسم العزل المُخصص لحالات "كورونا" بمستشفى العبور للتأمين الصحى بكفر الشيخ، أن ذروة الموجة الثانية من جائحة فيروس "كورونا" المُستجد، بدأت في الانكسار، حيث لوحظ، انخفاض أعداد المصابين بالفيروس بشكل ملحوظ خلال الفترة الحالية.
وقال "الكرداوى"، في تصريحات صحفية، أن حالات كثيرة من مُصابى "كورونا" تستجيب لبروتوكولات وزارة الصحة المُستخدمة في العلاج، بينما لا تحتاج العديد من الحالات، حاليًا إلى مستشفيات للعزل كما كان يحدث في بداية الجائحة، حيث تُعالج الحالات منزليًا، باستثناء أصحاب الأمراض المُزمنة، وبعض الحالات الحرجة.
وأوضح "الكرداوى"، أن أعداد الحالات المُترددة على المستشفات والمُشتبه في إصابتها بفيروس "كورونا" أصبحت قليلة مُقارنةً بالفترة الماضية، كما أن الحالات المحجوزة في قسم العناية المُركزة في تحسن ملحوظ، وتستجيب للعلاج بشكل أسرع وأفضل من الأول بكثير.
وأضاف "الكرداوى"، أن أعداد المرضى التى كانوا في حالة صحية حرجة أصبحوا أقل خلال الفترة الحالية، كما أن استجابتهم للعلاج أفضل، وكل هذه المُؤشرات تُوحى ببدء انقضاء ذروة الموجة الثانية من جائحة، لافتًا أن هناك إجماع من الأطباء في مستشفيات العزل بمحافظة كفر الشيخ، والمحافظات المصرية الأخرى، وبالمستشفيات العامة والمركزية، بانخفاض أعداد المُصابين بفيروس "كورونا" بشكل ملحوظ.
وأشار "الكرداوى"، إلى ضرورة تشجيع المواطنين على تلقى لقاح "كورونا" الجديد فور توفيره، وعدم الاستماع للمُشككين في اللقاح، وعدم ترديد الشائعات، مُناشدًا جموع أهالى محافظة كفر الشيخ بمُعاونة ودعم الأطقم الطبية في كافة مستشفيات المحافظات، ومستشفيات العزل، وأقسام العزل بالمستشفيات العامة والمركزية بمدن المحافظة، مُؤكدًا على مُواصلة بذل كل الجُهد والعطاء دون كلل، للدفاع عن كافة أفراد المُجتمع ضد هذا الوباء.
وأهاب "الكرداوى"، المواطنين بضرورة استمرار تطبيق الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس "كورونا" المُستجد، مُطالبًا الجميع بارتداء الكمامات الطبية، وغسيل الأيدى باستمرار، واستخدام الكحول والمُطهرات، والابتعاد عن التجمعات أو التواجد بأعداد كبيرة في الأماكن المُغلقة، حرصًا على صحة الجميع وسلامتهم، وحتى تمُر هذه الجائحة بأقل الخسائر المُمكنة.
جدير بالذكر، أن الدكتور السيد الكرداوى، طبيب الأمراض الصدرية، صاحب الـ28 عامًا، أحد أبناء مدينة بيلا، بمحافظة كفر الشيخ، أحد أبطال الجيش الأبيض، الذى حرص على مُعالجة ومُتابعة المرضى المُصابين بفيروس "كورونا" والمعزولين منزليًا، مُنذ بدء الجائحة في شهر مارس الماضى، بجانب عمله في مستشفيات العزل التابعة لوزارة الصحة، مُقدمًا كافة سُبل الدعم للحالات المُستحقة والأولى بالرعاية، حتى المرور من هذه الأزمة بسلام.