البوابة نيوز : وش إجرام| "أمضي على بيع شقتك".. تفاصيل صادمة وراء مقتل ثري عربي بالعبور (طباعة)
وش إجرام| "أمضي على بيع شقتك".. تفاصيل صادمة وراء مقتل ثري عربي بالعبور
آخر تحديث: الأربعاء 02/12/2020 09:01 ص أحمد علاء الدين
وش إجرام| أمضي على
"تلاميذ إبليس"، أقل ما يمكن أن يوصف به سائقان يحملان جنسية إحدى الدول العربية، بعدما تلفحا بالنذالة والجحود، ليقتلوا مواطن يحمل نفس جنسيتهم لسرقته، لكنهم لم يدروا ان هناك جملة يحفظها كثيرون عن ظهر قلب، تقول "لا توجد جريمة كاملة" وهو ما يشير إلى أنه مهما بلغت احترافية الجاني لا بد من ارتكابه خطأ أو هفوة تقود رجال الشرطة إلى فك اللغز، وهو ما تحقق بالفعل أذ نجح رجال المباحث في كشف ملابسات الواقعة بعد ساعات قليلة عقب العثور على جثة الضحية، لتبدأ بعدها سلسلة من الأحداث تكشفت عنها العديد من المفاجآت، إنتهت بسقوطهما في كلبش واحد خلف القضبان.
أحداث الواقعة كشفها إخطار ورد للواء حاتم حداد مدير مباحث القليوبية، من الرائد يوسف الشامي، رئيس مباحث قسم شرطة العبور، يفيد تلقيه بلاغا بالعثور على جثة "عربى الجنسية" 59 عامًا، بقطعة أرض بمدخل مدينة العبور الجديدة، وبها سحجات متفرقة وآثار احمرار حول الرقبة، ليوجهه بسرعة الانتقال للوقوف على ملابسات الواقعة.
في أقل من ١٠ دقائق وصل النقباء محمود عليوة، وإسلام يسري، معاوني مباحث قسم شرطة العبور، لمسرح الجريمة وبرفقتهم القوة المرافقة لهم، وفور وصولهم، عاين رجال المباحث مسرح الجريمة، ثم أطلع النقيب محمود عليوة، الرائد يوسف الشامي رئيس المباحث على ما يدور بمسرح الحادث، ليوجهه الأخير بسماع أقوال شهود العيان ومراجعة كاميرات المراقبة حال وجودها، وبعد دقائق وصل فريق من النيابة العامة لمسرح الحادث، لمناظرة جثة الضحية، ومباشرة التحقيقات بالقضية.
داخل مكتبه في الطابق العلوى المخصص لوحدة المباحث، عقد الرائد يوسف الشامي، رئيس المباحث، اجتماع مغلق دام لساعات، ناقش خلاله مع معاونيه خطة البحث لتحديد هوية المتهمين للإيقاع بهما، وسط متابعة مستمرة من اللواء حاتم حداد مدير مباحث القليوبية، والعميد خالد المحمدى رئيس مباحث المديرية.
تحريات النقيب محمود عليوة، توصلت إلى تحديد مرتكبى الواقعة، وهما سائقان يحملان نفس جنسية المجني عليه، وعقب تقنين الإجراءات، تمكنت قوة أمنية تحت قيادته من ضبطهما، وبمواجهتهما بما توصلت إليه التحريات أقرا بها واعترفا بارتكابهما الواقعة، وقررا أنه نظرا لعلمهما بملكية المجنى عليه لشقة عقدا العزم على التخلص منه بدافع الاستيلاء على الشقة.
وأوضح المتهمان، أنهما توجها لمكان تواجد المجنى عليه أمام سنتر العبور، واصطحباه بسيارة ملاكى "ملك المتهم الأول" بزعم توصيله لمسكنه، وبالقرب من مدينة العبور الجديدة، قاما بتهديده وإكراهه على توقيع عقدين لبيع شقته على بياض، واستوليا منه على 400 جنيه وهاتفه المحمول، وعقب ذلك قام المتهم الثانى بلف حبل حول رقبته فأودى بحياته وتخلصا من جثته بإلقائها بمكان العثور عليها.
وجرى بإرشادهما ضبط السيارة المستخدمة في ارتكاب الواقعة، وكذلك عقدى بيع الشقة المُزيلين ببصمة المجنى عليه وهاتفه المحمول، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية وإحالتهما للنيابة العامة التى أمرت بحبسهما 4 أيام.