البوابة نيوز : المجلس العالمي للسفر: نسعى لاستعادة 140 مليون وظيفة تأثرت بكورونا (طباعة)
المجلس العالمي للسفر: نسعى لاستعادة 140 مليون وظيفة تأثرت بكورونا
آخر تحديث: الخميس 26/11/2020 12:15 ص حنان محمد
المجلس العالمي للسفر
المجلس العالمي للسفر والسياحة
استضاف المجلس العالمي للسفر والسياحة، أول اجتماع عمومي افتراضي على الإطلاق، حضره أكثر من 120 مديرًا تنفيذيًا من جميع أنحاء العالم، لمناقشة التقدم المحرز حتى الآن، والتحديات التي واجهها قطاعنا خلال هذا الوباء، وأهمية التعاون الدولي.
وأكد المجلس في بيان له أنه منذ بداية جائحة COVID-19، الذي دمر قطاع السفر والسياحة العالمي، كان WTTC في طليعة قيادة القطاع الخاص في الجهود المبذولة لإعادة بناء ثقة المستهلك العالمي، والدافع لإعادة بناء السفر الدولي.
ترأس الاجتماع كريس ناسيتا، الرئيس والمدير التنفيذي لهيلتون ورئيس WTTC، وعدد من الأعضاء وتم استعراض المبادرات الرئيسية التي قام بها المجلس خلال عام 2020 وذلك لاستعادة الوظائف بقيمة 100 مليون وظيفة، والتي تم تقديمها ورحب بها من قبل مجموعة العشرين خلال اجتماع تاريخي بين وزراء السياحة في مجموعة العشرين، وأكثر من 45 من المديرين التنفيذيين وأعضاء WTTC في أكتوبر، في إطار المملكة العربية السعودية.
علاوة على ذلك، في "إعلان مجموعة العشرين" الذي تم الإعلان عنه الأسبوع الماضي، قال رؤساء الدول إنهم سيواصلون جهودهم في التعاون مع أصحاب المصلحة، بما في ذلك القطاع الخاص، لتسهيل تعافي قطاع السفر والسياحة من الوباء. كما أيدت المبادئ التوجيهية لمجموعة العشرين للعمل بشأن السفر الآمن والسلس، والتي كانت أولوية رئيسية لـ WTTC منذ عام 2017 ورحبت بإنشاء مجموعة عمل السياحة G20.
أشاد أعضاء WTTC بقادة مجموعة العشرين لإدراكهم أهمية العمل مع القطاع الخاص والدور الذي سيلعبه السفر والسياحة في التعافي وإعادة ملايين الوظائف.
في أغسطس، أرسل مركز السفر العالمي رسائل إلى رؤساء دول مجموعة السبع بالإضافة إلى أستراليا وكوريا الجنوبية وإسبانيا، داعين إلى قيادة قوية وتعاون وتنسيق دوليين فعالين لاستئناف السفر بأمان. على سبيل المتابعة، ستستضيف إسبانيا حدثًا في لا بالما الأسبوع المقبل لدفع الإجراءات الرئيسية لإعادة تشغيل القطاع وتعزيز التعاون الدولي.
وقالت جلوريا جيفارا، الرئيس والمدير التنفيذي لـ WTTC، بعد الاجتماع: "سيُذكر عام 2020 باعتباره العام الذي وقف فيه العالم ثابتًا وفي جميع أنحاء العالم، فقد الناس أحباءهم بسبب COVID-19. يجب ألا ننسى أبدًا الألم والمعاناة التي سببها هذا الوباء لملايين الأشخاص من جميع أنحاء العالم.
"وقالت لقد عانى قطاع السفر والسياحة بشكل لم يسبق له مثيل، حيث تأثرت سبل عيش الملايين من الناس. لم تكن هناك حاجة أكبر للقطاع للعمل معًا بطريقة منسقة عالميًا لضمان أن تكون عملية التعافي سريعة وخالية من المعاناة.
قائلة "أنا فخور جدًا بفريق WTTC بأكمله، الذين عملوا بلا كلل على مدى العام من أجل لفت الانتباه إلى الأزمة التي يواجهها قطاعنا، ومن خلال القيام بذلك، نظهر أنفسنا بأننا صوت القطاع."
وجاء في ختام الاجتماع أن استئناف السفر الدولي بطريقة آمنة وسلسة أمر حيوي لاستعادة 140 مليون وظيفة إضافية تأثرت بالوباء، ويلتزم أعضاء WTTC بمواصلة العمل معًا لتحقيق هذا الهدف الرئيسي.