البوابة نيوز : مدرب الإسماعيلي الجديد: هدفي تحسن النتائج واحتلال أفضل مركز في جدول الدوري (طباعة)
مدرب الإسماعيلي الجديد: هدفي تحسن النتائج واحتلال أفضل مركز في جدول الدوري
آخر تحديث: الخميس 10/09/2020 03:06 م
ريكاردو
ريكاردو
تولى المدرب البرازيلى هيرون ريكاردو، المهمة الفنية للفريق الأول للإسماعيلي في الساعات الأخيرة، وسبق له قيادة الدراويش من قبل، وتأمل جماهير الإسماعيلي عودة الانتصارات على يد المدرب البرازيلي، الموقع الرسمي للنادي أجرى حورا مع المدرب الجديد.. إلى نص الحوار
-في البداية ما هو شعورك بعد العودة مجددا لقيادة الدراويش ؟

سعيد للغاية بالعودة للإسماعيلي،أشعر دائما أننى أنتمى لهذا المكان الذى ارتبط معه بذكريات رائعة واتطلع لتكرارها.

-كيف كانت مفاوضات عودتك للدراويش ؟

المفاوضات لم تستمر طويلا، حينما تحدث معى مسئولو النادى رحبت للغاية ولم اتردد كثيرا، لذلك لم تكن لدى أية شروط من أجل العودة لقيادة احد أكبر الأندية في مصر والقارة الأفريقية.

المهندس إبراهيم عثمان رئيس مجلس الإدارة،المشرف العام على قطاع الكرة، تحدث معى ووعدنى بتقديم كافة أنواع الدعم من أجل تحقيق مانتطلع إليه وأرى أنه يتعامل باحترافية كبيرة في هذا الملف.

-ما هى أبرز الاختلافات التى رصدتها منذ ولايتك الأخيرة ؟

الفريق تغيير وهذا شىء طبيعى ومتوقع، لكنى أثق في قدرات هؤلاء اللاعبين مع اعادة الثقة لديهم في تحسين النتائج واعادة البسمة للجماهير من جديد.

تابعت مجموعة من مباريات الفريق السابقة للوقوف على قدرات العناصر الموجودة بالفريق، الجهاز المعاون يساعدنى كثيرا في تكوين فكرة كاملة عن الفريق.

-هل انت سعيد بالعمل مع جهازك المعاون ؟

بالتأكيد هناك انسجام كبير معهم، حيث إن أحمد العجوز كان من بين العناصر التى ساعدتنى خلال الولاية الأولى في الوصول لمباراة فاصلة لذلك أنا سعيد بتواجده معى من جديد، بالنسبة لمحمد حمص فقد كنت أدربه حينما كان لاعبا خلال الولاية الأولى واعتبره من أفضل اللاعبين وأراه إضافة للجهاز الفنى مع سعفان الصغير مدرب الحراس ورودولفو مخطط الأحمال والذى عمل من قبل بالفريق وسيساهم في الارتقاء بمعدلات اللياقة البدنية للاعبين.

– ما هو هدفك مع الإسماعيلي ؟

لدى هدف في الوقت الحالى هو تحسن النتائج واحتلال أفضل مركز ممكن بجدول مسابقة الدورى،وعلى المدى البعيد فأنا أسعى لإعادة الفريق منافسا وحاصدا للالقاب من جديد، مثلما حدث في موسم 2008-2009 حينما كنا قاب قوسين أو أدنى من حصد لقب الدورى لكن التوفيق وعوامل اخرى ابعدتنا عن التتويج بالبطولة.

-أعرف سبل التعامل مع الضغوط الجماهيرية، الإسماعيلي فريق يتمتع بجماهيرية عريضة في الوطن العربى، أعدهم بأنى سأقدم أفضل ما لدى لإسعادهم.

– ماهى الفلسفة التى ستنتهجها مع الفريق ؟

الجميع يعلم فلسفتى التدريبية التى تقوم في الأساس على التخلص من الضغوط مع وضع الثقة الكاملة في اللاعبين والتى سيترتب عليها النتائج المميزة.

-رسالتك للجماهير ؟

أتمنى منهم الدعم والمساندة الدائمة للاعبى من أجل استعادة الفريق لمكانته المعروفة بالنسبة للجميع على الصعيد المحلى والقارى.