البوابة نيوز : غدا.. خسوف شبه ظلي للقمر لن يراه المصريون (طباعة)
غدا.. خسوف شبه ظلي للقمر لن يراه المصريون
آخر تحديث: السبت 04/07/2020 10:47 ص نورهان ملهط
غدا.. خسوف شبه ظلي
صرح الدكتور جاد القاضى، رئيس المعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، بأن العالم سيشهد غدا الأحـــــد، خسوف شبه ظلي للقمر، مضيفًا أن هذا الخسوف شبه الظلي لا يعبر القمر من خلال الجزء المظلم من ظل الأرض "الظل"، ولكن يعبر من خلال الجزء الخارجي الخافت "شبه الظل" لذلك يبقى قرص القمر مضاءً بالكامل.
وأضاف في تصريحات صحفية، اليوم السبت، أن هذا الخسوف لا يُمكن رؤيته بالعين المجردة ويُمكن رؤيته من خلال التليسكوبات في المناطق التي يظهر فيها القمر عند حدوث الخسوف ومنها (معظم جنوب وغرب قارة أوروبا – قارة أفريقيا ماعدا الجزء الشمالي الشرقي منها – معظم أمريكا الشمالية – أمريكا الجنوبية – معظم بولينيزيا– نيوزيلندا– المحيط الباسفيكي – المحيط الأطلسي – المحيط الهندي – القارة القطبية الجنوبية)، منوهًا أنه ستستغرق جميع مراحل الخسوف منذ بدايته وحتى نهايته مدة قدرها ساعتان وخمس وأربعين دقيقة تقريبًا، حيث تكون بداية الخسوف في الساعة الخامسة وسبع دقائق صباحًا وتكون نهايته في الساعة السابعة وأثنين وخمسين دقيقة صباحًا، أما ذروته (وسطه) التي تحجب فيها منطقة شبه ظل الأرض 35% تقريبًا من قرص القمر فيتفق توقيته مع توقيت بدر شهر ذي القعدة لعام 1441هـ، في الساعة السادسة والنصف صباحًا بتوقيت القاهرة المحلي.
وأكد رئيس معهد بحوث الفلك، أنه لا يمكن رؤية هذا الخسوف شبه الظلي للقمر في القاهرة، لأن القمر يكون تحت الأفق أثناء حدوث الخسوف، مشيرًا إلى أن ظاهرة الخسوف القمري تفيد باحثى المعهد في التأكد من بدايات الأشهر القمرية أو الهجرية إذ يحدث الخسوف القمري في وضع التقابل أي في منتصف الشهر القمري عندما يكون القمر بدرًا ويكون تواجده عند إحدى العقدتين الصاعدة أوالهابطة الناتجة عن تقاطع مستوى مدى القمر مع مستوى مدارالشمس (البروج)، أو قريبا منها، حيث تقع الأرض في هذه الحالة بين الشمس والقمر، على خط الإقتران، وهو الخط الواصل بين مركزي الأرض والشمس أو قريبا منه.
وأشار الدكتور "جاد" إلى أن القرن الواحد والعشرين (بين عامي 2001-2100) سيشهد 230 خسوفًا قمريًا منها 85 خسوفًا كاملًا و58 خسوفًا جزئيًا و87 خسوفًا شبه ظل، مشيرا إلى أن المعهد أطلق تطبيق إلكتروني للهواتف الذكية لتسهيل متابعة الاحداث والظواهر الفلكية، كما يقوم أيضا بنشر الدليل الفلكى، شاملا بدايات الشهور العربية وظروف رؤية الهلال، طبقا للحسابات الفلكية على موقع المعهد الإلكتروني، والمعهد يرحب بزيارة هواة الفلك والمواطنين، إلى مقره الرئيسى في حلوان أو مرصد القطامية الفلكى للاستمتاع بمزيد من المعلومات الفلكية.