البوابة نيوز : الأوامر العسكرية لنابليون بونابرت فى مصر (٤) (طباعة)
الأوامر العسكرية لنابليون بونابرت فى مصر (٤)
آخر تحديث: الجمعة 29/05/2020 08:53 م ترجمة/ د. أحمد يوسف
الأوامر العسكرية
نابليون يواصل رسائله استعدادًا لغزو مصر
بونابرت يعنف الفرقة التاسعة بعد إعدام بقايا النظام الملكى القديم
العسكرى الذى يوقع حكم الإعدام على من لا يستطيع حمل السلام جبار


تنويه للقارئ
ستقدم «البوابة» للقارئ العربى هذه الأوامر متتبعة تسلسلها الزمنى بدءًا من الأوامر الأولى الخاصة بالاستعدادات المحمومة للحملة، وتجهيز الأساطيل والتمويل واختيار القادة وتحديد الجدول الزمنى لكل هؤلاء بشكل محكم مع الضرورة المطلقة للحفاظ على سرية الوجهة النهائية للأرماردا، وذلك حتى مرحلة انطلاق الأساطيل وصولا لمرحلة الاستيلاء على مصر والمعارك والأحداث التى صاحبت ذلك. وفى مرحلة لاحقة ستتناول «البوابة» الأوامر بشكل آخر حيث ستنتقى الأوامر الخاصة بموضوعات بعينها كعلاقة بونابرت بالأزهر وشيوخه والمجمع العلمى والنساء والحياة اليومية وغيرها. فلزم التنويه.
د.أحمد يوسف



الرسالة ٢٤٦١
إلى الجنرال ديزيه
تولون مركز القيادة ٢١ فلوريال
(١٠ مايو ١٧٩٨)
عزيزى الجنرال أنا فى تولون منذ الأمس.
لقد رحلت فرقة الجنرال رينيه من مرسيليا أمس وأنا انتظرها هنا بين لحظة وأخرى فى ميناء تولون وسأرحل على الفور للقاء الجنرال باراجييه ديلييه وسأرم بين جزيرتى ألب وكورسيكا وفى الطريق بين صقلية وسردينيا سنخبرك بزورق سريع حتى تأتى للحاق بنا يجب إذن أن تكون جاهزا معى (١) سطح السفينة فى الميناء حتى يمكنك الإبحار خلال ٤ ساعات وإذا كان لديك زورق سريع يمكنك إرساله للاستطلاع.
إذا أصبح الطقس مواتيا فإنه سيكون من المحتمل أن تستطيع المرور وأخذك معنا يوم ٢٨ أو ٢٩ على أساس أن هذه الرسالة ستصلك يوم ٢٧ أى انه لن يكون لديك سوى ٢٤ ساعة لتجهيز نفسك.
كل الناس وصلت هنا ونفسهم حشد (١) العلماء وهم فى حالة نفسية عالية.
أرجوك أن تنقل تحياتى لونج وأحييك وأحبك
بونابرت
(١) كان ديزيه فى سيفيتافيكيا
وسوف يتلقى رسالة بونابرت يوم ١٦ مايو ١٧٩٨
■ ■ ■
الرسالة ٢٤٨٤
إلى اللجنة العسكرية للفرقة التاسعة
مركز القيادة
تولون ٢٧ فلوريال (١٦ مايو)
لقد علمت أيها المواطنون بكل ألم كهول يتراوح أعماره من ٧٠ إلى ٨٠ عاما ونساء معدومات وحوامل أو يحملن أطفالا رضع قد تم إعدامهم رميا بالرصاص بعد اتهامهم حسب قانون الهجرة.
هل أصبح جنود الحرية وحوشا تنفذ أحكام إعدام؟
هل ماتت الرحمة فى قلوبهم وهى الرحمة التى كانت تملأ قلوبهم فى ميدان القتال؟
إن قانون ١٩ فريكتديدور (١) هو إجراء لإنقاذ الوطن وكان يهدف للقضاء على المتآمرين عليه وليس على نساء مسكينات وشيوخ عفى عليهم الزمن.
إنى أحثكم إذن أيها المواطنون أنه فى كل مرة يتم فيها فقدكم شيوخا مسنين يتجاوزن الـ٦٠ عاما أو نساء للعدالة أن تتذكروا أنكم فى عز القتال فى ميدان الحرب احترمتم شيوخ ونساء أعدائكم.
إن العسكرى الذى يوقع حكم الإعدام على من لا يستطيع حمل السلام لهو جبار.
بونابرت
(١) هذا القانون لمطاردة بقايا النظام الملكي
القديم والمعروفين بإسم المهاجرين.
■ ■ ■
الرسالة ٢٤٩٥
إلى جوزيف (١)
من ظهر سفينة القيادة لوريان
٣٠ فلوريال (١٩ مايو ١٧٩٨)
لقد بدأ الإقلاع للتو ولن أرس فى اجاكسيو وإذا لم يفوز لوسيان (٢) بمقعد نائب يمكنه المجىء معنا حيث سيجد هنا دائما فرصا للعمل ويمكنه الرحيل على فرقاطة سترحل بعد ١٥ يوما.
أرجو أن تكون قد وفقت فى شراء ريس (٣) وأرجو أن نضم إليها واحدة من روش ان بيرني. والتى اقترحتها أنت على وقد رأيت مدينة رانى Ragny فى طريقى والتى قدرت ثمنها أنت ما بين ٣٠٠ و٤٠٠ (آلاف فرنك) ومع هذا أفضل ملك التى يمتلكها سيو مونتنى والتى كنت قد ذهبت لمعاينتها لك قبل ٤ سنوات. أطلعنى بخصوص ما غذا كانت هذه الخيرة مضمونة وأكتب إلى والد جونو بخصوص الأولى (٥) أو الثانية فإذا ما حصلنا واحدة منها ثم Ris سيكون كل شيء على ما يرام.
أعمل على أن تسير الأمور بشكل جيد لك فى هذا الموضوع. لك تحياتي
بونابرت
(١) أخوه (المترجم)
(٢) أخوه الثانى (المترجم)
(٣) قصر أو قلعة كان أخوه يريد شراءه (المترجم)
(٤) هو صاحب الأرض التى عليها قصر
وسيموت عام ١٧٩٥
(٥) جونو هو واحد من ياوران بونابرت وكان
قائدا لكتيبة.
■ ■ ■
الرسالة ٢٤٩٦
إلى حكومة الإدارة
من ظهر السفينة القيادة لوريان
٣٠ فلوريال (١٩ مايو ١٧٩٨)
الساعة تشير للسابعة صباحا خرجت السفن الخفيفة (من الميناء) والأسطول ينساب بعد أن دفعنا الحراس وسط طقس جميل.
لقد وصلت بالأمس ٤ فرقاطات إسبانية ووصلت من مينور كأبعد ٧ أيام فى البحر وقد جاءت إلى هنا لشراء بارود. يبدو أن هناك أسطول أنجليزى ولكن لا يبدو عليها القدرة لاعتراضنا.
لقد أخذت معى كتيبة من الفرقة ٧ خفيفة وأمرت أن يتم جمع الكتيبتين الأخريين فى تولون التى أرجو أن تأمروا بإبحارهما على السفن التى سترحل من تولون بعد ١٠ أيام. وسوف تستخدم هذه الفرقة المختلطة كحامية فى مالطة وفى هذا الشأن أرجو أن تعطوا الأمر برحيل باقى الفرقة ٢٦ المختلطة إلى الفرقة ٨ وتنضم إليها.
لقد عينت الجنرال سانت هيلير قائد للمنطقة العسكرية لتولون ولأنه كسيح لم يستطع اللحاق بنا. أما الجنرال دوجوا فهو مختص بالقضاء العسكرى فقد فضل السفر معنا ويقود الجنرال جارينيه الفرقة الثانية ولا أعتقد أنه أهل لهذا خاصة أنه من مرسيليا. وللمناصب القيادية فى تولون لا بد من وضع عسكريين مستنيرين ووطنين لأن الكراهية ما زالت التى تغلى فى الصدور حيث أعدموا رميا بالرصاص قبل وصولى عبور فى الثمانية من عمره باعتباره من المهاجرين (٢)
وأرجو أن تصدروا قرارا بعدم وضع السفن التى نرسلها من الأسطول التى تصل إلى ميناء فى الحجر الصحى بشكل عشوائى وإلا ستصبح الاتصالات معنا فى غاية الصعوبة. الأوامر العسكرية لنابليون بونابرت
■ ■ ■
الرسالة ٢٤٩٨
إلى حكومة الإدارة
من على ظهر سفينة القيادة لوريان على بعد فرسخين من كاب كورسيكا. ٤ بريريال ٢٣ مايو
صار لنا ٥ أيام وتجد فى البحر أيها المديرون المواطنون فى المسافة بين جزيرتى نتمكن من الإلحاق مع الأسطولين القادمين من سيفيتافيكيا وكورسيكا.
وقد عشنا فى هذه الأيام الخمسة كل أنواع الطقس الجميل والراحة والهدوء.
يقال إن هناك أسطولا إنجليزيا يبحر حول جزيرة صقلية لا أعتقد أقوياء بالدرجة التى يمكن بها تهديد عمليتنا. وعندما يتم الالتحام سيفيتافيكيا وكورسيكا سأخذكم عن طريق زورق بريدى آخر وأرجوكم أن تتخذوا كل الإجراءات من أجل إلا يحتجز سفن البريد التى أرسلها فى الحجر الصحى اللهم إذا كان هناك بالفعل خطر صحى إنه من الضرورى أن يتمكن الضباط الذين أرسلهم لكم من الحديث إليكم (مباشرة) لو كان هناك طاعون فى المنطقة التى أرسل منها الضباط فلن أتردد فى قبول وضعهم فى الحجر الصحى أريد إذن أن يمر الضباط والبريد الذى أرسلهم لكم من إدارة الصحة بتولون لمواصلة طريقهم طالما ليس هناك خطر.
أيضا بإرسال كتيبة مختلطة للفرقة الثامنة حتى تتمكن الفرقة السابعة مشاة خفيفة والباقى من الفرق ٨٠ ميدان من الإبحار على ظهر السفينتين اللتين أمرت بأن يتم تسليحهما فى تولون. أن ميناء تولون سيظل فى حاجة إلى مساعدتكم لبعض الوقت ومن المهم أن ينقص المال هناك حتى يتم تسليح الأسطول الثانى دون تأخير.
بونابرت
■ ■ ■
الرسالة ٢٤٩٩
إلى وزيف
٤ بريريال ٢٣ مايو على ظهر سفينة القيادة لوريان على بعد فرسخين من كاب كورسيكا ٢ صباحا.
لقد التحمنا بأسطول جنوا وعشنا كل أنواع الجو الجميل والردىء والهادئ. ونحن فى الطريق إلى سواحل جزيرتى كورسيكا وألبا وسيكون مساء اليوم أمام سواحل باستيا لم يصبنى دوار بحر. أرجوك أن تطلعنى على شئوني.
لقد كتبت لك من تولون رسالة أبلغك فيها بما أريد أن تفعل وفيما يخصك أفعل كما اتفقنا.
أسعدت حالا وتحياتى لك.
سوف تبقى زوجتى فى تولون عدة أيام فلتخبروها أننا قد تجاوزنا صقلية ويمكنها بعد هذا الذهاب إلى منتجعات المياه. تحياتى لك.
بونابرت
■ ■ ■
الرسالة ٢٥٠١
إلى تاليران وزير العلاقات الخارجية
على ظهر السفينة القيادة لوريان ٤ بريريال ٢٣ مايو
لقد تلقيت أيها الوزير المواطن برقيتك ورأيت أن الأشياء أخذت منحى جيدا مع الإمبراطور.
سترحل الفرقاطة لابادين من تولون يوم ١٥ بريريال اللهم إلا إذا عرقلها الطقس السيئ وهى تحت تصرفك (لإرسال بريد) مع العلم أن هناك السفينتين المصنوعتين فى البندقية ويجرى تسليحهما الآن فى تولون سترحلان للحاق بنا يوم ٢٠ أو ٢٥ ويمكنك أيضا استخدامهما أعتقد أنك يجب أن تذهب إلى تولون بأسرع ما يمكن ولكن لا تسافر قبل أن تصلك منى أخبار (١)
سوف أكتب لك عندما تصل إلى مستوى صقلية. وأرسل لك مرفقا رسالة وصلتنى ضمن الأوراق التى وصلتنى من باريس.
ولا تشك لحظة فى أمنيتى أن أسعد بلقائك من جديد.
بونابرت
(١) حسب الخطة الأساسية كان من المفروض
أن تذهب وزير العلاقات الخارجية لأسطانبول
لشرح نوايا حكومة فرنسا من الحملة على مصر.
■ ■ ■
الرسالة ٢٥٠٢
إلى الجنرال كليبر
من سطح سفينة القيادة لوريان ٧ بربريال
(٢٦ مايو)
إننا جميعا هنا على ظهر السفينة لوريان فى أحسن حال. لقد أرسلنا أمس الأول طلبات تموين ويمكن أن ترى علامة خير. وسوف نرسل لكم منه وسأطلب من الزورق البريدى أن يأخذ ديلاتر (١) إلى مدينة بونيفاسيو أحيك أنت وبلانكيه دى شايلا والجنرال داماس ومجموعة العلماء لديك وفرسان الفرقة ٧٥.
بونابرت
(١) هو ياور الجنرال كليبر كان فى حاجة إلى علاج
■ ■ ■
الرسالة ٢٥٠٥
إلى حكومة الإدارة
من سطح سفينة القيادة لوريان ٧ بربريال
(٢٦ مايو)
منذ يومين ونحن ننعم بطقس جيد وعلى بعد ١٠ فراسخ من مضيق بونيفاسيو وقد انضم إلينا للتو الأسطول القادم من كورسيكا وهو بقيادة الجنرال فولوا وانتظر فى كل لحظة الأسطول القادم من سيفيتافيكيا.
لقد طارد الزورق لوكورسير سفينة الإنجليزية من نوع Brick بقيادة المواطن رونو
وأجبرها على الجنوح إلى شواطئ سردينيا حيث احترقت وقد قال البحارة هذه السفينة إن هناك بالفعل أسطول إنجليزى وأعتقد أن هناك لا يتعدى ٥ أو ٦ سفن حربية.
لم يصب الأسطول بأية متاعب أو أمراض. كل شىء يسير على ما يرام ويقوم جنودنا بعمل مناورات ليل نهار إما على تسلق الصوارى وإما على استخدام المدافع. وسوف أكتب إلى وكيل الوزارة ناجاك فى تولون أطلب منه فيها أن يسلح سفينة ثالثة مصنوعة فى البندقية إنه من الضرورى أن نشكل أسطولا من هذه السفن الثلاث التى فى ميناء انكونا بالإضافة إلى الاثنتين المنضمتين إلى أسطولنا. وهو ما يضمن لنا السيادة فى الأرضيين على الأتراك وفى الأدرياتك ضد ملك روما أو ضد أى قوة أخرى وهو ما يجعلنا أيضا نستخدم بشكل أفضل أسطولنا الفرنسي.
وأرجوكم ألا تنسوا ميناء تولون وأن ترسلوا المال اللازم لمساعدته وأرجو أن تكون هذه المرة الأخيرة التى تقومون فيها بهذا حيث إننى سيمكننى أن أقوم بهذا فور أن أبدأ عملياتى وأقوم بتدبير احتياطات بنفسي. إن الكتيبة الثالثة من الفرقة ٧٩ التى أصدرتم الأمر إليه منذ وقت طويل بالذهاب إلى انكونا سأطلب من الجنرال أن تكون جزرنا تحت حماية جيدة خصوصا فى اللحظات الأولى.
بونابرت
ملحوظة ٩ بربريال الثامنة صباحا
فى هذه اللحظة ينضم إلينا أسطول سيفيتافيكيا
لقد اكتمل الأسطول الآن ونحن فى طريقنا
لوجهتنا.
■ ■ ■
الرسالة ٢٥١٠
إلى ليتيسيا (١)
سفينة القيادة لوريان ٩ بربريال (٢٨ مايو)
إنى غاضب جدا يا أمى العزيزة لأنى لم أتمكن من رؤيتك فى أجاكسيو بسبب انشغالى الذى منعنى من ذلك. من الممكن أن تأتى زوجتى وهى فى طريقها إلى تولون لمقابلتي. وفور أن تلد اليزا (٢) سأجد لزوجها وظيفة ذات مزايا. أقبلك.
بونابرت
(١) أمه.
(٢) أخته.
■ ■ ■
الرسالة ٢٥١١
إلى ليفى عمدة أجاكسيو السابق
سفينة القيادة لوريان ٩ بربريال (٢٨ مايو)
كنت سأسعد بلقائك يا عزيز ليفى ولكن بما أن الظروف لم تسمح بذلك فقد نلتقى فى فرصة أخرى. سيحمل إليك مراسل خاص ساعة (١) أرجو أن تحتفظ بها كدليل على تقديرى وصداقتى لك.
بونابرت
(١) هى ساعة كرونومتر ماركة بريجيه
كان قد أشتراها عند عودته من إيطاليا.
■ ■ ■
الرسالة ٢٥١٤
إلى الجنرال برتييه رئيس أركان جيش الشرق
من ظهر سفينة القيادة لوريان – أمام سواحل مالطة ٢١ بربريال (٩ يونيو)
ليعط الجنرال رئيس أركان الجيش الأمر للجنرال رينييه بأن يكون على أهبة الاستعداد للنزول عند نقطة الرملة والاستيلاء على كل جزيرة جوزو عند أول أمر يتلقاه بذلك. وقد أمر الأميرال برويس بأن تتجمع كل سفن أسطول مرسيليا حول الفرقاطة السيست وعليه أن يعط الأمر بأن تقوم هذه السفن باستطلاع شاطئ شمال جزيرة جوزو مبكرا بقدر الإمكان وخصوصا نقاط الإنزال فى عين ريحانة والرملة وغيرها حتى يختار النقطة الأفضل للإنزال. وحتى يتم إنزال الجنرال رينييه للجنود عليه ألا يقوم بأى عمل يثير السكان.
وعندما يتلقى الجنرال رينييه الأمر بالإنزال عليه أن يستخدم عنصر المفاجأة بحيث يجعل السفن تقترب قدر الإمكان من الشاطئ وعندها تنزل القوارب بالجنود على الشاطئ عند النقطة التى يراها مناسبة. وعند انتهاء الإنزال عليه بشحن المياه وعلف الخيول من الجزيرة إلى إسطبلات السفن. وعليه أن يكون عدو الجنود بالقدر الكافى فقط لاحتلال الجزيرة وبعدما يعين قائد كتيبة أو سرايا لقيادة حامية الجزيرة. ويبقى فى الجزيرة طاقم مدفعية الفرقة الرابعة مختلطة. وعليه أيضا أن يقوم بتجهيز مستشفى يسع ١٠٠ سرير يضع فيه مرضاه ويطعم جنود فرقته من المؤن التى سيستولى عليها من الجزيرة.
ويقوم الجنرال برتييه بتوجيه إعلان للسكان بسيط جدا ويقول فيه أن ليس لدى الفرنسيين على الإطلاق تغيير لا تقاليد ولا دين السكان وأنه يجب تنفيذ أوامر الطاعة بصرامة. وأن قسيس الكنائس سيتم توفير الحماية لهم على وجه الخصوص سيوفر لهم كل أوجه التبجيل وسيضع تحت المصادرة خزائن ومتعلقات فرسان مالطة وعليه أن يجمع كل السلاح فى مكان واحد.
وإذا بدا أن هناك لو بعض القرى التى تضمر عداء لنا عليه أن يأخذ رهائن من سكانها ويحتجزهم على ظهر الفرقاطة. وعلى الجنرال رينييه أن يقدم لى تقريرا عن الحالة المعنوية للسكان وسأعطى له توجيهات بشكل إدارة الجزيرة والعمليات التالية التى سيقوم بها. ولن يتبقى فى الجزيرة أى رجل من قواته عدا طاقم مدافع الفرقة ٤ مختلطة وسيكون جاهزا للرحيل خلال ٣ أو ٤ أيام. ويمنع إنزال أى حصان وستجد أن الجنرالات وياورانهم الخيول فى أول قرية ينزلون بها.
وعلى الجنرال رينييه أن يهتم بأن يأكل جنوده لحوما طازجة. ويعطى الأمر بالبحث عن الجنرال فوجيير الذى سيعمل تحت إمرته.
بونابرت
■ ■ ■
الرسالة ٢٥١٥
إلى ناجاك وكيل وزارة البحرية بتولون
سفينة القيادة لوريان إمام مالطة ٢٤ بريريال
(١٢ يونيو)
مر زمن طويل قبل أن تصلك أخبار جديدة منى رغم أنك لا بد أن تكون قد تلقيت منى زورقنى بريديين. ولم يصلنى من تولون إلا الزورق الذى سافر بعد رحيلنا بـ٤٨ ساعة. لقد استولينا على مدينة مالطة بعد يومين من القتال بالبنادق والمدافع كما استولينا على كل قلاعها وعبرنا فيها على ٢٢ سفينة حربية وفرقاطة و٤ سفن نقل ومن ١٥ إلى ١٨٠٠ قطعة مدفع و٤٠ ألف بندقية فيما عدا هذا فإن الترسانة لديهم قليلة التموين.
وسوف يأخذ الزورق لاسانسيبل الذى سأرسله له مبعوث الجمهورية إلى القسطنطينية (١).
وأرجو أن تكون السفن الثلاث من البندقية قد أصبحت الآن بفضل جهودك قادرة على حماية الجنود المتخلفين عن السفر للانضمام إلينا.
وأرجو أن ترسل كل ما يخصنا إلى مالطة التى ستكون محطتنا الأولى. وأرجو أيضا أن يسافر الجنود الذين سيبحث بهم قنصلنا فى جنوا تحت حماية هذه السفن أيضا. وأرجوك أن ترسل كل ١٠ أيام زورقين بريديين إلى مالطة سيعودان منها إلى تولون. من هنا سيرسل مندوب وزارة البحرية فى مالطة هذا البريد إلى الجهة التى سنتوجه إليها.
بونابرت
(١) كان من المقرر أن يستقل وزير العلاقات
الخارجية سفينة للذهاب إلى القسطنطينية
ليشرح أسباب الحملة على مصر للباب
العالى ولكنه تلكأ فى هذا ولم يذهب.

نواصل الأربعاء المقبل

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ترجمة د.أحمد يوسف
الأستاذ السابق بالجامعات الفرنسية
والمدير التنفيذى لمركز دراسات الشرق الأوسط بباريس