البوابة نيوز : صليت العيد في بيتي وفاتت ركعة.. ماذا أفعل؟| البحوث الإسلامية يجيب (طباعة)
صليت العيد في بيتي وفاتت ركعة.. ماذا أفعل؟| البحوث الإسلامية يجيب
آخر تحديث: السبت 23/05/2020 11:16 ص محمد الغريب - علي موسى
مجمع البحوث الإسلامية
مجمع البحوث الإسلامية
أجاب مجمع البحوث الإسلامية على سؤال سنصلي العيد في المنزل جماعة فماذا أفعل لو فاتتني الركعة الأولى مع أسرتي بسبب النوم؟
وقال إن صلاة العيد سنة مؤكدة كما هو مذهب جمهور العلماء وذهب بعض المفسرين أن المقصود بالصلاة في قوله تعالى "قد أفلح من تزكى * وذكر اسم ربه فصلى"، أنها صلاة عيد الفطر، وفى قوله تعالى "فصل لربك وانحر" أنها صلاة عيد الأضحى.
فإذا فاتتك الركعة الأولى من صلاة العيد وأدركت الركعة الثانية فاعلم أنها في حقك أنت هي الركعة الأولى وعليك بعد أن يسلم من يؤم الصلاة في البيت أن تأتى بالركعة الثانية وتكبر فيها خمس تكبيرات وذلك هو مذهب الجمهور في صلاة المسبوق، عملًا بقوله صلى الله عليه وسلم "إذا أتيتم الصلاة فلا تأتوها وأنتم تسعون وأتوها وأنتم تمشون وعليكم بالسكينة فما أدركتم فصلوا وما فاتكم فأتموا" متفق عليه.