البوابة نيوز : القصة الكاملة.. تطورات متلاحقة في قضية زوج نانسي عجرم (طباعة)
القصة الكاملة.. تطورات متلاحقة في قضية زوج نانسي عجرم
آخر تحديث: الأربعاء 15/01/2020 06:08 م ريهام وجدى
القصة الكاملة.. تطورات
تستحوذ قضية مقتل الشاب السورى محمد حسن موسى في بيت الفنانة نانسي عجرم على يد زوجها، على اهتمام الجمهور وتتكشف الحقائق تباعا.
بدأت القصة عندما فوجئت «نانسي» بمحاولة سرقة منزلها إذ تسلل السارق ويحمل الجنسية السورية، ويدعى محمد حسن الموسى، من مواليد ١٩٨٩، إلى داخل فيلا «نيو سهيلة كسروان»، وقتله زوجها دفاعا عن عائلته بـ18 طلقة، وفقا لرواية نانسي وزوجها.
وقالت والدة محمد حسن الموسى في تصريحات للصحف اللبنانية، إنه شاب يعمل في حديقة فيلا نانسي عجرم، وأنه ذو سمعة جيدة، وله مستحقات مالية كانت بحوزة أحد الحراس العاملين في الفيلا، حيث عمل «الموسى» كفني صيانة في فيلا نانسي، وأن القتيل انتظر مقابلة مع زوج نانسي عجرم أكثر من خمس ساعات بحديقة الفيلا دون أن يسمح له بالدخول، وأن الشاب يأس من الحصول على مستحقاته من خلال الشرطة أو القضاء بسبب نفوذ نانسي عجرم وزوجها.
ونقل زوج نانسي للمستشفى بسبب حالته النفسية السيئة بعد الحادث، وأصدرت القاضية غادة قرارا باحتجازه، وقررت المدعية العامة في محكمة الاستئناف في منطقة جبل لبنان، إخلاء سبيل الدكتور فادي الهاشم، زوج الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، على خلفية التحقيقات في مقتل اللص الذي اقتحم منزلهما منذ أيام، إثر تبادل إطلاق نار.
وعقدت الفنانة نانسي عجرم مؤتمرا صحفيا بعد عودة زوجها للمنزل وأوضحت من خلاله أنها لا تعرف القتيل، وأنه جاء ملثما، وطالبت من يهاجمون زوجها، أن يضعوا أنفسهم في مكانه، وانها لا تتمنى حدوث ذلك ولكنها كانت ردة فعل على تهديداته لفادي.
وقالت أيضًا إنهما لم يكن لديهما علم بجنسيته أو أي معلومات عنه، ودافعت عن نفسها وزوجها بالقول: «اللى بيعرف تاريخي وجوزي بيعرف إننا ما بنتطلع لشخص من خلال جنسيته أو دينه أو أي شيء».
وعن بناتها، قالت إنهن لم يشاهدن شيئا، لكنهن أفقن من نومهن، وكان من الممكن أن تخرج واحدة منهن من الغرفة إثر الضجة.
وقال الطبيب الشرعي، إن الشاب السوري تلقى 18 طلقة في جسده، كانت كالتالي: طلقة واحدة في الساعد الأيمن، طلقتان في الكتف اليسرى، طلقة تحت الإبط الأيسر، 3 طلقات في الصدر، طلقتان في البطن، 7 طلقات في الجهة الخلفية من الجسم وعلى المؤخرة، وطلقة في الفخذ اليسرى.
وأشارت الدلائل في التقرير إلى أن هناك اشتباها في وجود شخص آخر ساهم في قتل الشاب السوري، حيث إن هناك شخصا كان يضرب النار من الأمام، وآخر من الخلف.
وخلال الأيام الماضية تم تداول عدد من الأنباء منها الحقيقي ومنها الشائعة، وواجهت نانسي موجة غضب ممن يصدقون رواية أهل القتيل، وأيضا تلقت دعما من جمهورها وبعض نجوم الفن عبر حساباتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي 
وقال والد القتيل، في حوار لأحد البرامج اللبنانية، مع الإعلامي طوني خليفة: "لن أقبل العوض ولو بملايين الدولارات".
وتداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وثيقة تحمل البيانات الشخصية لقتيل فيلا الفنانة نانسى عجرم، وتظهر بها بطاقة إقامته في لبنان وتبين أنها منتهية منذ شهر سبتمبر الماضى.
وبعد انتهاء التحقيقات الأولية أصدرت القاضية غادة عون طلب الادعاء على الدكتور فادي الهاشم بأن يعاقب بموجب المادة 547 والتي تتراوح عقوبتها ما بين 15 سنة إلى 20 سنة ولكنها معطوفة على المادة 229 من قانون العقوبات اللبناني التي تعطي أسباب تخفيفية حتى يعفى من العقاب اذا ثبت أن القتل دفاع عن النفس، وحولت ملف القضية إلى قاضي التحقيق الأول نقولا منصور الذي سيستكمل التحقيقات، ومن المقرر أن يطلب الهاشم للتحقيق غدًا مرة أخرى، بالإضافة إلى استكمال التحقيقات مع الشهود ودراسة الأدلة.
وعقب ذلك القرار أصدر جابي جرمانوس محامي الدكتور فادي الهاشم زوج الفنانة نانسي عجرم بيانًا، تعليقًا على اتهام موكله بالقتل العمد من القضاء اللبناني.
وجاء البيان كالتالي: "لم نستغرب الإدعاء الراهن بحق الدكتور فادي الهاشم كون المسار الطبيعي أن يتحول الملف إلى قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان مع تأكيدنا أن قاضي التحقيق سيصدر قرارا باعتبار فعل الدكتور فادي الهاشم دفاع مشروع عن النفس".
وأضاف البيان: "من الطبيعي أن يتمّ الادّعاء وتحويل الملف إلى قاضي التحقيق الاول في بعبدا الذي بدوره سيُتابع التحقيقات وسيتثبّت من صحّة كلّ ما أدلى به الدكتور الهاشم ويتمّ توصيف فعل الدكتور الهاشم بالدفاع المشروع وفقا لما هو منصوص عنه في قانون العقوبات اللبناني".
وأنهى المحامي بيانه قائلًا: "وإن ترك الدكتور فادي من قبل النائب العام الاستئنافي تم بعد التثبت من توافر شروط الدفاع المشروع وأن هذا هو المسار الطبيعي للملف القضائي".