البوابة نيوز : «مركزنا المالي ارتفع لـ31 مليارا».. رئيس «التنمية الصناعية» يستعرض إنجازات 2019 (طباعة)
«مركزنا المالي ارتفع لـ31 مليارا».. رئيس «التنمية الصناعية» يستعرض إنجازات 2019
آخر تحديث: الثلاثاء 14/01/2020 01:13 م شريف سلامة - نانجى السيد
«مركزنا المالي ارتفع
عقد ماجد فهمى، رئيس مجلس إدارة بنك التنمية الصناعى، اجتماعا هنأ فيه رؤساء ومسئولى القطاعات بالعام الجديد، مشيدا بالإنجازات التي حققها IDB، واستعدادًا لعام جديد يتطلع فيه قيادات البنك لمضاعفة الإنجازات التي تحققت العام الماضي.
«مركزنا المالي ارتفع
كما أشاد ماجد بما حققه العاملون بجميع قطاعات البنك وأثنى على الجهود المبذولة، كما استعرض خلال الاجتماع الأرقام التي تم تحقيقها خلال 2019 والنجاحات التي تحققت والاستعداد لعام 2020.
ودعا فهمي العاملين بالبنك إلى العمل بروح الفريق وبذل المزيد من الجهود لزيادة معدلات نمو IDB وتطوير منظومة العمل، لتحقيق الإنجازات المستهدفة في ظل المناخ الاقتصادي الذي تحقق في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي والمساهمة بقوة في تحقيق التقدم والنمو لكافة القطاعات بالدولة خاصة بالقطاع الصناعي باعتباره احد الركائز المهمة لتنمية المجتمع وزيادة المنتج المحلى لاحلاله محل الاستيراد وتعظيم حجم الصادرات وتنمية قطاع المشروعات المتناهية الصغر للقضاء على البطالة ومساندة الدولة في التحول لمجتمع غير نقدى والتوسع في الفروع الجديدة، ومن المستهدف الوصول بعدد الفروع إلى 50 فرع بنهاية عام 2023، واستكمال تجهيز المركز الرئيسىى بالعاصمة الإدارية، وكذلك الاهتمام بالبعد الاجتماعي والمشاركة بقوة في المبادرات الاجتماعية التي تساهم في رفع المعاناة عن المواطنين والتى يطلقها السيد الرئيس السيسي خاصة في مجال الصحة والتعليم.
وأكد ماجد فهمي أن بنك التنمية الصناعية IDB حقق خلال الفترة الماضية طفرات قوية، ومعدلات تشغيل غير مسبوقة نتيجة الإدارة الناجحة والمتميزة التي تتولى المسئولية بالبنك، والتي تواكب التطورات المتلاحقة في البنوك ليصبح من أكثر البنوك نموًا خلال العام الماضي، لافتا إلى أن البنك احتل المركز الخامس في تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والسادس في التمويل العقاري لمحدودى الدخل على مستوى القطاع المصرفي، كما أن بنك التنمية الصناعية هو المشارك الأول في تمويل مشروع البورصة السلعية، ووقع أيضا بروتوكول لتمويل مدينة الأثاث بدمياط، وآخر لورش الروبيكي للجلود.
ولفت إلى أن البنك طور البنية التحتية ونظام التشغيل، واستحداث تطبيقات وبرامج لإطلاق المنتجات الإلكترونية الجديدة مثل الإنترنت البنكي، والموبايل البنكي، والمحفظة الإلكترونية، وسيتم خلال الفترة المقبلة نشر نحو 42 ألة صرف آلى لتغطى محافظات الجمهورية.
أما في مجال التجزئة المصرفية، أصدر البنك بطاقة الدفع الوطنية "بطاقة ميزة ذات الخصم المباشر" ليتم التعامل بها في المعاملات المرتبطة ببطاقات الدفع المصرفية، بجانب التوسع في الشركات التابعة من خلال شركة تنمية للتأجير التمويلي التي حققت أرقامًا مميزة.
وأشار فهمى إلى أن البنك شارك في المبادرة القومية لمساندة المتعثرين مما ينعكس ايجابيا على الصناعة المحلية ومساندة الشركات المتعثرة للعودة إلى العمل والمشاركة في عدد من التمويلات المشتركة، كما أطلق البنك مُبادرة لتمويل 1000 مصنع صغير ومتوسط بتمويل مبدئي 7.5 مليار جنيه تُساهم في توفير 20 ألف فرصة عمل توجّه لجميع الأنشطة الصناعية خاصّة كثيفة العَمالة وذات التوجّه التصديري والتي تُساهم في تعميق التصنيع المحلي وتغطي جميع المحافظات.
وأوضح أنه يتم ضخ التمويل في إطار هذه المُبادرة بشروط مُيسّرة يُطبّق سعر العائد وفقًا ومبادرة البنك المركزي للمشروعات الصغيرة (5 %) حتى 50 مليون جم مبيعات و10% ما زاد عن ذلك وحتى مليار جم وكذا التسيير في شروط الإقراض والضمانات المطلوبة حيث يُستعان بشركة ضمان المخاطر الائتمانية لتوفير الضمانة لهذه المشروعات.
ولفت فهمي إلى أنه يُستفاد من المُبادرة عُملاء النشاط الصناعي ومنهم العُملاء في إطار الاتفاقيّات والبروتوكولات الموقعة مع البنك مثل عُملاء مدينة الجلود بالروبيكي وصنّاع الأثاث بمدينة الأثاث الجديدة بدمياط وعُملاء "مصنعك جاهز" بالتراخيص وفقًا والاتفاقية المُبرمة مع هيئة التنمية الصناعية وعُملاء المنطقة الصناعية ببورسعيد ومدينة مرغم بالإسكندرية ومحافظات الصعيد... إلخ.
ونوه بأن البنك استحدث مناطق ائتمانية مُتخصّصة في مجال التمويل الصغير تغطي جميع أنحاء الجمهورية للتواصل مع العُملاء وتقديم النصح والإرشاد لهم وسرعة البت في طلباتهم الائتمانية، لافتا إلى أن تم المُشاركة في مُبادرة روّاد النيل الصناعية ورعاية مركز الأعمال لتصميم وتصنيع الإسطمبات بما لديه من خبرات كبيرة في مجال تمويل ودعم الأنشطة الصناعية، بالتنسيق مع جميع الشركاء المعنيين في المنظومة الاقتصادية لدعم المُنتج المُحلي وزيادة قدراته التنافسية.
«مركزنا المالي ارتفع
وخلال الاجتماع استعرض حمدي عزام نائب رئيس مجلس الإدارة الإنجازات المُحققة خلال عام 2019، مؤكدًا أن البنك حقق أعلى معدلات نمو في تاريخه، وأن المركز المالي للبنك ارتفع إلى 31 مليار جنيه في نهاية 2019 مقابل 24 مليار جنيه في نهاية 2018بمعدل 27%، كما ارتفعت محفظة القروض إلى 13 مليار جنيه في نهاية 2019 مقابل 10 مليار جنيه في نهاية 2018 بمعدل نمو 32%، وارتفعت محفظة القروض المنتظمة إلى 12 مليار جنيه في نهاية 2019 مقابل 8،7 مليار جنيه في نهاية 2018 بمعدل نمو 38%، وانخفضت محفظة الديون المتعثرة إلى مليار جنيه في نهاية 2019 ويقابلها مخصصات ووثائق تأمين مخاطر ائتمان.
وأشار عزام إلى ارتفاع ودائع العملاء إلى 25 مليار في نهاية 2019 مقابل 19 مليار في نهاية 2018بمعدل نمو 32%، كما ارتفع صافى الربح قبل الضرائب إلى 512 مليون جنيه في نهاية 2019 مقابل 379 مليون جنيه في نهاية 2018 بمعدل زيادة 35%.