البوابة نيوز : قاهر المستحيل.. كيف يكون «فاقد الذراعين» لاعبًا محترفًا؟ (طباعة)
قاهر المستحيل.. كيف يكون «فاقد الذراعين» لاعبًا محترفًا؟
آخر تحديث: الجمعة 23/08/2019 08:19 م هناء قنديل
قاهر المستحيل.. كيف
هو معجزة بكل المقاييس، وكيف لا، وقد تفوق على كل من حوله من الأصحاء، حتى صار بجسده النحيل أعجوبة يشار إليها بالبنان.
عندما تنظر إلى إبراهيم محمد محيسن، الطالب بالصف الأول الإعدادي، ستنتابك للوهلة الأولى، حالة التعاطف التي تغمر مشاعر كل من يرى طفلا معاقا، خاصة إذا كان مثل: إبراهيم الذي فقد ذراعيه حتى الكتفين، لكن عندما تتحدث إليه ستتحول مشاعرك رغما عنك إلى إعجاب شديد، بهذه الكتلة المتحركة من الأمل المدفوع بمجموعة مواهب، نادرا ما تتفق على إنسان واحد.
إبراهيم محيسن، صاحب الجسد النحيل، رسام على أعلى درجة من الكفاءة والدقة، لكن برجليه، فهو يستخدم أصابع القدمين بمهارة فائقة، لرسم لوحات يصعب على الأصحاء الإتيان بمثلها.