البوابة نيوز : برلمانيون: عبدالرحيم علي دوره واضح في فضح الإخوان بمصر وأوروبا... «أفريقية النواب»: حملات كيدية تهدف لوقف فضح المنظمات الإرهابية (طباعة)
برلمانيون: عبدالرحيم علي دوره واضح في فضح الإخوان بمصر وأوروبا... «أفريقية النواب»: حملات كيدية تهدف لوقف فضح المنظمات الإرهابية
آخر تحديث: الأربعاء 05/06/2019 08:50 م طارق سيد ومحمد نصر سوبى وأحمد سليمان
برلمانيون: عبدالرحيم
أعلن عدد من نواب البرلمان دعمهم وتضامنهم الكامل مع النائب عبدالرحيم علي، رئيس مركز دراسات الشرق الأوسط فى باريس ورئيس مجلس إدارة وتحرير مؤسسة البوابة نيوز، ضد المؤامرات التى تحاك ضده من تنظيم الإخوان الإرهابى ومموله الرئيسى تنظيم الحمدين فى قطر، مؤكدين دوره الوطنى الواضح، الذى لا يخفى على أحد فى فضح الإرهابيين فى مصر وأوروبا.

برلمانيون: عبدالرحيم
وقال النائب السيد محمود الشريف، وكيل أول مجلس النواب، إن المؤامرات التى تحاك ضد عبدالرحيم على من الخارج معروف مصدر تمويلها من الدول المعادية لمصرنا الحبيبة، مضيفا: تضامنا معه لأنه يمثل مجلس النواب خارجيا ولم نتراجع عن موقفنا ضد هذه الدول الراعية للإرهاب ونسانده فى حربه ضدها، حتى يتم حظر وإدراج جماعة الإخوان كجماعة إرهابية بكل الدول الغربية.
وأضاف وكيل أول مجلس النواب فى تصريحات خاصة لـ«البوابة نيوز» إن موقف عبدالرحيم علي الوطنى معروف، ودائمًا محارب وواقف مع قضيته، والتى تحتاج منا كل الدعم والمساندة لأنها قضية وطن.

برلمانيون: عبدالرحيم
من جهته، ندد الدكتور محمود يحيي، أمين سر لجنة الشئون الأفريقية بمجلس النواب، بالحملة الدولية المقامة ضد النائب عبدالرحيم علي، لمحاربته الفكر المتطرف وكشف تمويلات جماعات الظل.
وأكد يحيى أن دور عبدالرحيم علي، الوطنى واضح ولا يخفى على أحد، منوها بأن تلك الحملات كيدية وهدفها عرقلته عن مواصلة فضح تلك الجماعات والمنظمات الإرهابية.
وتابع: نعلن تضامننا مع عبدالرحيم علي، ولا تراجع عن محاربة أصحاب الأفكار المسمومة التى تروج للإرهاب وعناصره سواء فى الداخل أو الخارج.

برلمانيون: عبدالرحيم
من ناحيته، أكد النائب محمود بدر، أن النائب عبد الرحيم على يتعرض لهجمة شرسة من عملاء المخابرات القطرية والتركية فى فرنسا، وأضاف عبر حسابه الرسمى على «فيسبوك»: «خلوا واحد شغال عندهم هناك يرفع قضية عليه يتهمه بدعم النظام المصري».
وتابع: القصة ببساطة أن ردود عبدالرحيم على عن طريق مركز الشرق للدراسات الذى بيرأسه فى باريس وجعت «كلاب قطر وتركيا» وبينت للناس مدى كذبهم ومدى إرهاب جماعة الخرفان فقرروا أن يعاقبوه.. كل الدعم للزميل النائب الوطنى ولدوره المحترم.

برلمانيون: عبدالرحيم
وفى السياق نفسه، قال أحمد زيدان، عضو المكتب السياسى لائتلاف دعم مصر، إن دور النائب عبدالرحيم علي، ضد جماعات الإسلام السياسى راسخة فى أذهان المصريين، فهو رجل تصدى لبطش الإرهاب وقت قوتهم، من أجل التوعية والتنوير.
وأضاف زيدان، أن الحملات الممنهجة ضد عبدالرحيم علي، لن تُسمن ولن تغنى من جوع، مشيرا إلى أن دور عبدالرحيم على ككاتب ومفكر ونائب يعلمه القاصى والدانى فى الداخل والخارج.
وأكد أن الدعوة التى أقامتها منظمة «عدالة وحقوق بلا حدود» التى يترأسها فرانسوا دوروش، رئيس الاتحاد الوطنى للأطباء الفيدراليين فى فرنسا، ضده هى حملة كيدية؛ لأنهم يدركون أن «علي» له دور كبير فى كشف التمويلات للجماعات الإرهابية.