البوابة نيوز : تجميد المشاركة في الدوري يربك حسابات الجهاز الفني للأهلي (طباعة)
تجميد المشاركة في الدوري يربك حسابات الجهاز الفني للأهلي
آخر تحديث: الإثنين 27/05/2019 07:47 ص كتب - أنس مصباح
لاسارتى
لاسارتى
سادت حالة من الارتباك داخل الجهاز الفنى للفريق الأول لكرة القدم بالنادى الأهلي، بعد قرار مجلس الإدارة، برئاسة محمود الخطيب، بعدم استكمال مباريات الدورى قبل إقامة جميع اللقاءات المؤجلة بعد التصعيد الأخير ضد اتحاد الكرة، اعتراضا على إعلان اتحاد الكرة مباريات الجولة الأخيرة، وتأجيل العديد من اللقاءات لما بعد كأس الأمم الأفريقية التى ستقام فى مصر الشهر المقبل.
وتكمن الأزمة بالنسبة للجهاز الفنى بقيادة الأوروجويانى مارتن لاسارتى فى عدم وضوح الرؤية بالنسبة للمباراة المقبلة للفريق، ما من شأنه أن يربك حسابات الأحمال البدنية وكذلك الأمور الفنية والخططية.
ويتدرب اللاعبون يوميا على ملعب التتش بالجزيرة دون أن يعرف الجهاز الفنى ولا اللاعبون موعد اللقاء المقبل.
وحرص لاسارتى على إبعاد اللاعبين عن هذه الأجواء، مشددا على أهمية التركيز فى التدريبات، وأن يكون الفريق جاهزا لأى اختبار فى أى وقت ومساندة مجلس الإدارة فى هذه القرارات التى اتخذها للحفاظ على حقوق القلعة الحمراء.
ومن المقرر أن يخوض اللاعبون مباراة ودية فى الأيام المقبلة لحين وضوح الرؤية حول موقف المباراتين المتبقيتين من الدورى أمام المقاولون العرب والزمالك، وكذلك لقاء دور الـ16 لبطولة كأس مصر أمام بيراميدز، والذى لم يتم تحديد موعده بعد، ما يزيد من حالة الغموض داخل النادي، خاصة بعد تمسك كل طرف فى الأزمة بموقفه، ما يجعل كل الاحتمالات واردة.
ومن المقرر أن يعقد محمود الخطيب جلسة أخرى مع سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة بالفريق، للتنسيق معه حول المرحلة المقبلة بصفته المفوض من جانب مجلس الإدارة للإشراف على ملف كرة القدم. 
فى شأن آخر رفض مسئولو الأهلى مغالاة وكيل التوجولى لابا كودجو مهاجم نهضة بركان المغربى الذى طلب ما يقترب من مليون دولار سنويا لإنهاء الصفقة ما يراه النادى غير منطقي.
وينتهى عقد لابا كودجو مع الوداد بنهاية الموسم الحالي، ويحق له التوقيع لأى ناد فى صفقة انتقال حر. ورغم أن اللاعب يمتلك قدرات فنية هائلة فإن المغالاة المادية لوكيله أبعدته عن الفريق فى الفترة الأخيرة، على أن تحسم الأيام المقبلة موقف الصفقة بشكل نهائي، بعد أن دخلت أندية خليجية على خط المفاوضات مع اللاعب. 
يأتى ذلك فى الوقت الذى يسعى فيه الأهلى للتعاقد مع رأس حربة أفريقي، استعدادا للموسم الجديد على حساب المغربى وليد أزارو، مهاجم الفريق الذى سيرحل عن الفريق، حيث يبحث النادى عن عرض جيد من الناحية المادية لبيعه وتحقيق أقصى استفادة من بيع اللاعب لدعم صفقة المهاجم الأفريقى المرتقبة داخل النادى خلال هذه المرحلة فى ظل الأزمة التى يعانى منها الفريق فى الشق الهجومى بعد أن أصبح إهدار الفرص السهلة أمام المرمى ظاهرة مثيرة للجدل، وهو ما يزيد من صعوبة الأهلى خاصة فى مباريات الحسم.