البوابة نيوز : أزمة بين المالية ووزارة الصحة بسبب الموازنة (طباعة)
أزمة بين المالية ووزارة الصحة بسبب الموازنة
آخر تحديث: الثلاثاء 07/05/2019 01:24 م محمد العدس - نشأت ابو العينين تصوير خالد مشعل‎
أزمة بين المالية
شهد اجتماع لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، جدلا واسعا بين الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة ومسئولى وزارة المالية، بسبب قلة الاعتمادات المالية المخصصة فى مشروع الموازنة الجديدة الذى تم عرضه على البرلمان.
واعترضت وزيرة الصحة، خلال الاجتماع على مقترح وزارة المالية للموازنة العامة لوزارة الصحة، وقالت طالبنا بالوزارة أن تكون الموازنة 96 مليار جنية تقريبا ولكن المالية اعتمدت لنا 73 مليار جنيه تقربيا ونحتاج إلى ما يقرب من 33 مليار جنيه، والصحة "مفيهاش رفاهية".
وأضافت، أن مبلغ 33 مليار جنيه والتي نحتاجهم لها بنود صرف محددة حيث نحتاج إلى 17 ونصف مليار جنيه من اجل تطوير وتهيئة وتدريب منظومة التأمين الصحي باربع محافظات وهي محافظات المرحلة الأولى سواء بورسعيد او الاقصر او السويس او الإسماعلية.
وأشارت الوزيرة، إلى أن هذا المبلغ سيتم استخدامه لتطوير وتهيئة 25 مستشفي بالإضافة إلى 125 وحدة بالمحافظات الأربع محافظات بالاضافة إلى تدريب وميكنة المنظومة بتلك المحافظات.
كما أضافت زايد، أن المشروع القومي لإعادة وتأهيل المستشفيات النموذجية يحتاج إلى 4.8 مليار جنيه وهي مبادرة رئاسية وتشمل 30 مستشفي تم بالفعل العمل في 8 مستشفيات من المستشفيات النموذجية وكذلك تحتاج المبادرة الرئاسية والخاصة بصحة السيدات والكشف المبكر على سرطان الثدي الى مليار ونصف المليار جنية كما تحتاج مبادرة فصل وتجميع البلازما ومشتقاتها الى ما يقرب من 825 مليون جنيه كما تحتاج مبادرة دعم الاستثمار في الصحة وتدريب الكوادر البشرية بمختلف التخصصات والتمريض في الداخل والخارج إلى مليار و284 مليون جنيه وتحتاج المبادرة الخاصة بشراء المستلزمات الطبية الى 4 مليارات جنيه والمبادرة الخاصة لشراء الاجهزة الطبية إلى 2 مليار جنيه ويحتاج الدعم الخاص للعلاج علي نفقة الدولة مليار جنية.
وأشارت الوزيرة إلى ان إجمالي تلك المبالغ تصل الي 33 مليار جنيه وهي أمور لا يمكن الاستغناء عنها لانها مبادرات رئاسية وتنفيذا لقانون التأمين الصحي الشامل وقالت الوزيرة «صراحة اذا لم يتم توفير مبالغ التأمين الصحي لن نتمكن من تنفيذ القانون
وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، أن حملة فيروس "c" لن تنتهى بعد الشهر الكريم ولكنها سوف تستمر وسيكون هناك حملات لطلاب الجامعات والمعاهد العليا لمدة 5 سنوات قادمة وأيضا هناك حملات للأطفال ابتدائي لعلاج التقزم والسمنة وأيضا حملات سرطان الثدى للأطفال.
وتابعت وزيرة الصحة، فى كلمتها باجتماع لجنة الخطة والموازنة اليوم برئاسة النائب حسين عيسى أن مخصصات الصيانة للمستشفيات التى تقرها الحكومة لجميع مستشفيات الجمهورية لا تكفي لصيانة مستشفى واحد فى أي محافظة، لافتة أن إنشاء أى مستشفى 100 سرير تحتاج إلى تكلفة 750 مليونا.