البوابة نيوز : سفير مصر ببراغ في حواره لـ"البوابة نيوز": "التشيك" في انتظار زيارة السيسي.. العلاقات الثنائية تشهد طفرة غير مسبوقة الفترة المقبلة.. واستضافة معرض للآثار الفرعونية 2020 (طباعة)
سفير مصر ببراغ في حواره لـ"البوابة نيوز": "التشيك" في انتظار زيارة السيسي.. العلاقات الثنائية تشهد طفرة غير مسبوقة الفترة المقبلة.. واستضافة معرض للآثار الفرعونية 2020
آخر تحديث: الإثنين 06/05/2019 10:21 م براغ - هانى دانيال
السفير سعيد هندام
السفير سعيد هندام حوار
اتفاقيات لتدريب العمالة وزيادة أعداد السائحين وإقامة منطقة اقتصادية فى قناة السويس. 
الاتحاد الأوروبي يدرس تطبيق النموذج المصري فى مكافحة الهجرة غير الشرعية بدول شمال أفريقيا 
أكد سعيد هندام مساعد وزير الخارجية الأسبق وسفير مصر الحالى فى براغ، أن العلاقات المصرية التشيكية ستشهد طفرة كبيرة خلال الفترة القادمة خاصة بعد وجود اتفاقيات مع شركات تشيكية فى مجالات عدة، مشيرا إلى أنه تتم دراسة اقتراح بتخصيص منطقة اقتصادية خاصة بدول الفيشجراد بالمنطقة الاقتصادية بقناة السويس على غرار المنطقة الاقتصادية التى حصلت عليها روسيا فى شرق بورسعيد، والمنطقة المعروضة على الصين أيضا. 
ويمتلك السفير سعيد هندام رؤية اقتصادية متميزة وعلاقات واسعة مع مؤسسات الحكم بالتشيك رغم اعتماده كسفير لمصر بالتشيك منذ عدة أشهر، ويعمل على التواصل الدائم مع رئيس جمهورية التشيك ورئيس الوزراء والمؤسسات البرلمانية، وكذلك رجال الأعمال هناك، ونتيجة لهذه الجهود تم الاتفاق على تنظيم معرض للآثار المصرية فى يونيو 2020 بالمتحف الوطنى فى العاصمة براغ، كذلك جذب المواطنين بالتشيك لزيارة طابا ومرسي مطروح. 
التقت "البوابة نيوز" بالسفير سعيد هندام بمقر السفارة المصرية بالتشيك، وتحدث عن رؤيته خلال الفترة المقبلة لتدعيم العلاقات المصرية التشيكية، ومردودها على العلاقات المصرية الأوروبية مستقبلا، ونتائج الجهد التى قام بها مؤخرا لدعم المشروعات الاقتصادية والثقافية بين البلدين.. 
فإلى الحوار.. 
ماذا عن تواصلكم مع مؤسسات الحكم فى التشيك؟ 
** التقيت مؤخرا مع رئيس مجلس الشيوخ التشيكي، ورحب بعودة مجلس الشيوخ المصري فى التعديلات الدستورية الأخيرة، خاصة وأن هناك مطالب بإلغاء هذا المجلس فى التشيك، ولكنه من أنصار وجود غرفة ثانية للبرلمان فى إطار النظم الدستورية القوية، وقيام مصر بالعمل على استعادة هذه الغرفة من شأنه إنعاش الحياة السياسية بشكل كبير، وسيكون لها مردود واسع خلال الفترة المقبلة بعد تشكيله ورغم أنه ليس لدينا مقر للجالية المصرية فى براغ، ولكن فى المناسبات المصرية الكبري مثل أعياد الفطر والأضحي والأعياد الوطنية والمسيحية وغيرها يتم عمل تجمع بين المواطنين، وعدد المصريين حوالي ألف مواطن مسجل رسميا، والكثير منهم قادمون حديثا وتزوجوا بسيدات من التشيك من مصر وخاصة مرسي علم، شرم الشيخ وطابا، ونجحنا من قبل مع إحدى الكنائس بالتشيك لتخصيص كنيسة لاحتفال المصريين المسيحيين بأعياد الميلاد، وقامت إيبراشية المجر للأقباط الأرثوذكس بإيفاد القساوسة للصلاة وكان ذلك محل إعجاب وتقدير من الجالية المصرية. 
هل هناك خطوات عملية لدعم السياحة التشيكية إلى مصر؟ 
** وضعنا خطط لزيادة الرحلات السياحية إلى طابا ومرسي مطروح إلى جانب الغردقة وشرم الشيخ، والتواصل مع شركات السياحة لتقديم أفضل العروض والخدمات والإمكانيات، ونأمل فى دفع السياحة للأمام فى ظل اهتمام المواطنين بالتشيك فى زيارة مصر وخاصة الشواطيء نتيجة وجود دولة التشيك بلا نوافذ بحرية، وبالرغم من هذه الجهود الكبيرة التى نقوم بها تحدث بعض لمشكلات الفردية من بعض عمال الفنادق المصرية ضد السياح الأجانب، وهو ما تستغله شركات أجنبية تسعي لضرب المنتج السياحى المصري. 
هل التعاون الاقتصادي مع التشيك على المستوى المأمول؟ 
** حجم التجارة الحالية يبلغ 390 مليون دولار، والرقم مرشح للزيادة خلال الفترة المقبلة، ونهتم بتبادل زيارات رجال الأعمال، وخلق فرص عمل جديدة والاستثمارات المباشرة، حيث تؤتى بالتكنولوجيا الحديثة، خاصة وأن التشيك متفوقة فى مجال الأمن السيبرانى، ونضع فى الاعتبار أن هناك نقص فى الأيدى العاملة أدت إلى انخفاض النمو وعرضنا عليهم نقل مصانع كثيفة العمالة إلى مصر وخاصة فى منطقة قناة السويس، وعرضنا على المسئولين بالتشيك الاتفاقيات التى أبرمتها مصر من أجل تشجيعهم على زيادة الاستثمار فى مصر، وتقديم الخدمات التى تقدمها مصر للدول والمستثمرين الأجانب، وقمنا بعرض خطط عليهم لضخ مزيد من الاستثمارات، والعبور إلى السوق الأمريكي والأسواق اللاتينية عن طريق مصر لعدم وجود اتفاقيات بين التشيك ودول أمريكا الشمالية واللاتينية، كما قدمنا مقترحات بتطوير قطاعات الغزل والنسيج، وكذلك طاقة كهربائية واكتشافات غاز كبيرة ومركز للطاقة فى مصر وأصبح فريد من نوعه بالشرق الأوسط أصبح محط تقدير واهتمام الشركات العالمية، وهناك اتفاقيات مع شركات تشيكية لتدريب العمالة المصرية، كما اقترحنا تخصيص منطقة اقتصادية خاصة بدول الفيشجراد بالمنطقة الاقتصادية بقناة السويس على غرار المنطقة الاقتصادية التى حصلت عليها روسيا فى شرق بورسعيد، والمنطقة المعروضة على الصين أيضا، وأكد الرئيس التشيكي أن مصر من الدول المرشحة بقوة لزيادة استثمارات بلاده بها خلال الفترة المقبلة، أيضا هناك أيضا شركات ألمانية وسويسرية لها تواجد فى التشيك اقترحنا عليهم نقل فروع مصانع لهم إلى مصر 
هل هناك اتفاقيات بين الجامعات على مستوى البلدين؟ 
** هناك اتفاقات بين جامعات مصرية وتشيكية، ولكن الاتفاق المفعل بين جامعة تشارلز وجامعة عين شمس، لتدريس اللغة التشيكية فى مصر واللغة العربية فى التشيك، ولكن نتمني التوسع فى مجالات مختلفة وخاصة فى المجالات العلمية وليس مجرد تدريس اللغتين فقط، والتشيك ليس لديها مانع فى هذا الأمر، وهناك دعوة رسمية للرئيس عبد الفتاح السيسي لزيارة التشيك قريبا، وكذلك حضور قمة دول الفيشجراد الأربعة. 
وماذا عن التعاون الثقافي؟ 
** يوجد ولع بالحضارة الفرعونية والآثار المصرية بالتشيك، وخلال تقديم طلب اعتمادى طلب مني الرئيس التشيكي استضافة معرض للأثار الفرعونية قريبا، وتم الاتفاق على تنظيم المعرض فى يونيو 2020 ولمدة ا ربعة أشهر، وطلبوا 80 قطعة مصرية من القطع التى تم اكتشافها عبر البعثة التشيكية الموجودة فى مصر منذ عقود، وتم تخصيص التوفير المالى المناسب، وتخصيص ألف متر مربع لهذا المعرض بمقر المتحف الوطنى بالعاصمة براغ، والذى يعد واحد من أجمل المتاحف الأوروبية. 
كيف يتم التعامل مع الجالية المصرية فى التشيك؟ 
يتم تنفيذ القانون بصرامة، لذا لا يوجد أحد لديه إقامة غير مشروعة، فالكل ملتزم بالقوانين، والمصريين يعملون وحاصلين على طرق مشروعة للبقاء، وهناك زيجات مشتركة عديدة، وكثير من المصريين يعملون فى المطاعم والأماكن التى تتطلب أيدى عاملة ماهرة، لأن النشبك يحاجة إلى الأيادى العاملة. 
وماذا عن كيفية استغلال العلاقات المصرية التشيكية فى التعامل مع الاتحاد الأوروبي؟ 
** دول حلف الفيشجراد الأربعة التشيك، المجر، بولندا وسلوفاكيا أسست هذا التحالف للحفاظ على مصالحهم داخل الاتحاد الأوروبي، والتشيك كعضو فى هذا التحالف تحافظ على العلاقات مع مصر بعيدا عن الموقف الجماعى للاتحاد الأوروبي، ولم تتفق مع الموقف الأوروبي فى أى مواقف عدائية ضد مصر فى 2013، وهناك دعم كامل للتعاون المصري التشيكي، وهناك تقدير كبير للموقف المصري فى وقف الهجرة غير الشرعية عبر البحر المتوسط، إلى جانب هناك علاقات تاريخية بين البلدين، ويطلبون تكثيف الزيارات بين البلدين، والتشيك شريك كبير فى تدعيم العلاقات المصرية الأوروبي، كما يتم حاليا بحث النموذج المصري فى مكافحة الهجرة غير الشرعية لدول شمال افريقيا، وتمويل مشروعات التنمية وتدريب حرس السواحل بدول شمال أفريقيا، والاستعانة بالنموذج المصري الذى نجح بشكل 100% فى هذا الملف، وأصبح محط إعجاب كل دول الاتحاد الأوروبي وليس التشيك فقط.