البوابة نيوز : الكويت تحتفل بالذكرى "58" للعيد الوطني والذكرى "28" للتحرير (طباعة)
الكويت تحتفل بالذكرى "58" للعيد الوطني والذكرى "28" للتحرير
آخر تحديث: الأربعاء 20/02/2019 02:44 م رضوى السيسي
الكويت تحتفل بالذكرى
تحتفل الكويت يوم 25 فبراير الجاري، بالذكرى الثامنة والخمسين للعيد الوطني لدولة الكويت والذكرى الثامنة والعشرين لعيد التحرير بالكويت.
ويعتبر التاسع عشر من فبراير لعام 1961 هو يوم استقلال الكويت عن السيادة البريطانية، وأصبح الشيخ عبدالله السالم الصباح أميرًا لها، حيث كان الشيخ مبارك الكبير قد وافق على تلك الوصاية الشيخ في عام 1899 لتكون بديلًا عن الحكم العثماني المباشر على أرضها، وكان ذلك من أجل أن تقوم بريطانيا بتوفير الحماية البحرية للكويت مقابل أن تقوم بتسليمها زمام سياساتها الخارجية، فقد تأسست الكويت قديمًا كقرية لصيد الأسماك، وازدهرت بسبب موقعها الاستراتيجي، وأصبحت مركزًا تجاريًا رئيسيًا ومصنعًا للسفن، ولهذا قام الشيخ مبارك الكبير بطلب الحماية البحرية البريطانية.
أما بالنسبة لإحياء هذه المناسبة فمن المفروض أن يتم في نفس يوم الاستقلال من كل عام، إلا أن دولة الكويت قامت بتغيير موعد الاحتفال بالعيد الوطني إلى 25 فبراير بسبب الحرارة الشديدة في شهر فبراير حيث بدأ الاحتفال بهذا التاريخ الجديد منذ عام 1963
المظاهر الاحتفالية.
هنالك العديد من مظاهر الفرح في الكويت ابتهاجا بالعيد الوطني حيث يستقبله الناس بضجة كبيرة، ويقومون بارتداء اللباس التقليدي، ويرفعون علم البلاد ويجوبون به الشوارع، وتتزين البنايات الرسمية والفنادق بأضواء رائعة، ويتم إطلاق الألعاب النارية، وتعقد الاجتماعات العامة، ويُعبر الكويتيون عن ابتهاجهم أيضًا بالرقص، ورش الرغوة الملونة، وزيارة الأقارب، والاجتماعات العائلية والسفر.
علم وشِعار الكويت 
تم اعتماد علم الكويت رسميا بعد استقلالها عن بريطانيا في 7 سبتمبر عام 1961، ويحتوي العلم على أربعة ألوان عربية تقليدية وهي الأسود الذي يرمز لهزيمة أعداء البلاد، والأخضر الذي يرمز إلى خصوبة أرض الدولة، والأحمر الذي يرمز إلى لون دماء الأعداء بعد هزيمتهم، أما الأبيض فيمثل الطهارة والأمل، وتم اعتماد شعار النبالة لدولة الكويت عام 1962، وهو عبارة عن سفينة تبحر فوق المياه في أعلاها اسم دولة الكويت باللغة العربية في داخل أجنحة صقرٍ ذهبي اللون يحمل علم البلاد أفقيًا على شكل درع