البوابة نيوز : "البوابة نيوز" تنفرد بنشر إعلان بيروت قبل إصداره الأحد المقبل (طباعة)
"البوابة نيوز" تنفرد بنشر إعلان بيروت قبل إصداره الأحد المقبل
آخر تحديث: الجمعة 18/01/2019 02:27 م رسالة بيروت :رضوي السيسي
البوابة نيوز تنفرد
حصلت "البوابة نيوز"، على مشروع إعلان بيروت الذي سيصدر عن القادة العرب بعد اجتماعهم على مستوى القمة العربية الاقتصادية والتنموية في دورتها الرابعة التي تعقد في بيروت بعد غد الأحد، والذي حذر من تفاقم أزمة اللاجئين في الدول العربية.
وتضمن المشروع النقاط التالية:
♦ يحذر القادة العرب من تفاقم أزمة اللاجئين والنازحين في الدول العربية وما يترتب عليها من أعباء اقتصادية واجتماعية على الدول العربية المستضيفة وما خلفه ذلك من تحديات كبرى من أجل تحسين أوضاعهم وتخفيف ومعالجة التبعات الناجمة عن اللجوء والنزوح على الدول المستضيفة. 
♦ يدعو القادة العرب إلى ضرورة تكاتف جميع الجهات الدولية المانحة والمنظمات المتخصصة والصناديق العربية من أجل التخفيف من معاناة هؤلاء النازحين واللاجئين وتأمين تمويل تنفيذ مشاريع تنموية في الدول العربية المستضيفة لهم من شأنها أن تدعم خطط التنمية الوطنية وتساهم في الحد من الآثار الاقتصادية والاجتماعية المترتبة عن هذه الاستضافة المؤقتة.
♦ يؤكد القادة العرب ضرورة دعم صمود الشعب الفلسطيني في مواجهة الاعتداءات الإسرائيلية المتزايدة وما أعقبها من تدمير للاقتصاد الفلسطيني وبنيته التحتية مؤكدين إيمانهم بالمسئولية العربية والإسلامية الجماعية تجاه القدس بغية الحفاظ على الهوية العربية والإسلامية والمسيحية للقدس الشريف، مشددين على ضرورة تكاتف جميع الجهات المعنية نحو توفير التمويل اللازم بإشراك المنظمات والجهات ذات الصِّلة لتنفيذ المشروعات الواردة في الخطة الاستراتيجية للتنمية القطاعية للقدس الشرقية ٢٠١٨/ ٢٠٢٢، داعين جميعا الجهات المعنية لاستحداث وسائل لحشد الدعم الشعبي لتنفيذ الخطة مؤكدين في الوقت ذاته إلى حق العودة والتعويض للاجئين الفلسطينيين وذريتهم وفقا لقرارات الشرعية الدولية 
♦ يجدد المشاركون من القادة العرب ورؤساء الحكومات على الالتزام الكامل بمشاريع القرارات للقمم العربية التنموية السابقة وأنه نظرا للظروف التي تمر بها المنطقة العربية من تحولات اقتصادية واجتماعية أثرت بشكل كبير وخلقت تحديات جسام من شأنها شحذ الهمم من أجل الارتقاء بالمواطن العربي. 
♦ يدعو القادة العرب الى جذب المزيد من الاستثمارات العربية والدولية في الدول المستضيفة مرحبين في هذا الصدد باعتماد الاتفاق العالمي من أجل الهجرة الآمنة والمنظمة والنظامية وكذلك الاتفاق العالمي للاجئين وأعرب القادة العرب عن أملهم أن يكون لتنفيذها آثار إيجابية على المهاجرين واللاجئين 
♦ يؤكد القادة العرب أهمية التطور التكنولوجي والمعلوماتي وما أحدثه من تغيرات كبرى في تنظيم الاقتصاد العالمي وضرورة ألا تتخلف الدول العربية عن ثورة الاتصالات والمعلومات التي باتت تغزو دول العالم المتقدمة، مؤكدين ضرورة تبني سياسات استباقية لبناء القدرات اللازمة للاستفادة من إمكانات الاقتصاد الرقم وتقديم الدعم للمبادرات الخاصة وأهمية وضع رؤية عربية مشتركة في مجال الاقتصاد الرقمي.
♦ يؤكد القادة العرب أهمية دعم مسيرة العمل التنموي الاقتصادي والاجتماعي وضرورة متابعة التقدم المحرز في إطار منطقة التجارة العربية الحرة الكبرى ومتطلبات الاتحاد الجمركي العربي أملا في الوصول إلى شوق عربية مشتركة وبذل كافة الجهود للتغلب على المعوقات التي تمول دون تحقيق ذلك، مؤكدين في الوقت ذاته أهمية دعم وتمويل مشروعات التكامل العربي واستكمال مبادرة المساعدة من أجل التجارة.
♦ يدعو القادة العرب القطاع الخاص العربي للاستثمار في المشروعات التي توفرها مبادرة رئيس السودان للاستثمار العربي في السودان من أجل تحقيق الأمن الغذائي العربي داعين كذلك الصناديق العربية ومؤسسات التمويل للمساهمة في توفير التمويل اللازم لإنجاز هذه المشروعات. 
♦ يعلن القادة العرب اعتماد مشروع الميثاق الاسترشادي لتطوير قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر لضمان اندماج اقتصاديات الدول العربية فيما بينها، وخلق مزايا تنافسية في ظل التكتلات الاقتصادية الدولي، وصولا إلى تحسين مستوى التشغيل وتخفيض معدلات البطالة، مؤكدين أهمية وضع آلية متابعة وتقييم لتحسين ومراجعة السياسات والبرامج الموجهة لتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، داعين في الوقت ذاته القطاع الخاص لدعم تنافسية هذه المؤسسات. 
♦ يعلن القادة العرب عن اعتماد الاستراتيجية العربية للطاقة المستدامة ٢٠٣٠، لتحقيق التطور المستدام لنظام الطاقة العربي انسجاما لأهداف الأجندة العالمي٢٠١٣، للتنمية المستدامة في أبعادها الاقتصادية والاجتماعية والبيئية. 
♦ يؤكد القادة العرب أن الاستثمار في الإنسان هو أقصر طريق لتحقيق النمو الاقتصادي المطلوب، وتم اعتماد الإطار الاستراتيجي العربي للقضاء على الفقر متعدد الأبعاد ٢٠٢٠/ ٢٠٣٠ كإطار يعزز من الجهود العربية الرامية لتحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة المستدامة في المنطقة العربية بهدف خفض مؤشر الفقر متعدد الأبعاد بنسبة ٥٠ بالمئة بحلول العام ٢٠٣٠، داعين القطاع الخاص العربي ومؤسسات المجتمع المدني لتقديم الدعم اللازم.
يعلن القادة العرب عن موافقتهم على مبادرة "المحفظة الوردية"، كمبادرة إقليمية لصحة المرأة في المنطقة العربية في إطار تنفيذ أهداف التنمية المستدامة ٢٠٣٠، مؤكدين ضرورة إشراك المجتمعات كافة إلى تحقيق ذلك الهدف باعتباره هدفا أساسيا للوصول إلى الأهداف التنموية كما يؤكدون دعمهم لجهود جامعة الدول العربية لمواصلة تعزيز سيل التعاون لتطوير النظم الصحية في الدول العربية للحد من انتشار الأوبئة والأمراض.
♦ يؤكد القادة ضرورة تنمية المهارات وتشجيع الإبداع والابتكار بهدف بناء الإنسان، وخلق المواطن المنتج الذي يساهم في بناء وتنمية المجتمع وسن التشريعات والقوانين المنظمة لسوق العمل وتدريب العمالة بما يمكن من تحقيق أهداف التنمية المستدامة، كما يعتمد القادة العرب وثيقة منهاج العمل للأسرة في المنطقة العربية  في إطار تنفيذ التنمية المستدامة ٢٠٣٠ كأجندة التنمية للأسرة في المنطقة العربية
♦ يعلن القادة العرب عن موافقتهم على برنامج إدماج النساء والفتيات في مسيرة التنمية بالمجتمعات المحلية بهدف توعية وتثقيف النساء مؤكدين التزامهم بتقديم الدعم اللازم لتنفيذ البرنامج، إيمانا متخما بأهمية الدور الفاعل للمرأة في المجتمعات العربية وضرورة تمكينها وإدماجها في كافة القضايا الاقتصادية والاجتماعية والتنموية.
♦ يعلم القادة اعتماد الاستراتيجية العربية لحماية الأطفال في وضع اللجوء والنزوح في المنطقة العربية كوثيقة استرشادية وإنفاذ حقوقهم بهدف التصدي لأوضاع الأطفال اللاجئين والنازحين في المنطقة، وأن يعمل كافة الشركاء المعنيين سويا في مجال حماية الطفل بإيجاد الحلول وإنقاذ جيل بأكمله من الضياع، مشددين على أهمية توفير حياة كريمة للأطفال في مناطق النزوح واللجوء والتي تعاني من انتشار ظاهرة الاٍرهاب والنزاعات المسلحة والتي أثرت سلبا على الأطفال.
♦ يقرر القادة عقد القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية الخامسة بعد أربعة أعوام في مطلع عام ٢٠٢٣ في الجمهورية الإسلامية الموريتانية لمتابعة ما تم إنجازه من قرارات في هذا الإعلان.