البوابة نيوز : دراسة حديثة: مقاعد المرحاض أنظف من الهواتف الذكية (طباعة)
دراسة حديثة: مقاعد المرحاض أنظف من الهواتف الذكية
آخر تحديث: الإثنين 03/12/2018 07:15 م محمود سامي
دراسة حديثة: مقاعد
كشفت دراسة حديثة، أنّ مقاعد المرحاض قد تكون نظيفة أكثر من الهواتف الجوالة القذرة، وذلك بأخذ عينات من الهواتف الذكية فتبين أنها أقذر بنحو 7 مرات من مقاعد المرحاض.
بحسب صحيفة "ذا صن" البريطانية، فقد قام بالدراسة Initial Washroom Hygiene، اكتشف الباحثون خلالها، أن الهواتف تحتوي على معظم أنواع البيكتريا.. كما أن الغطاءات البلاستيكية التي يسهل تنظيفها، تحتوي على أكثر من 6 أضعاف الجراثيم الموجودة على مقعد المرحاض.
تم أخذ العينات من هواتف ذكية شهيرة، وتم اختبارها لمعرفة مستويات البكتيريا الهوائية والخمائر والعفن.. وتبين أن أكثر مكان تتواجد فيه البكتريا هي شاشات الهواتف في حين يتوزع التلوث على الجزء الخلفي من الهاتف وزر القفل والزر الرئيس.
وبعد مسح الهواتف للبحث عن البكتريا، تبين وجودها في حوالي 220 منطقة في مقعد المرحاض، بينما بلغ عدد المناطق الملوقة في الهاتف حوالي 1479 منطقة.
ويرجح العلماء ذلك لأن جميع الناس يأخذون هواتفهم الذكية إلى كل مكان معهم حتى إلى الحمام، وبالرغم من كل هذا الكم من البكتيريا فاحتمال انتقال المرض منخفض.. ومع ذلك يمكن أن يكون من غير المقبول تمرير الهواتف الذكية بين الأشخاص.