البوابة نيوز : "المشاط": بداية مبشرة لتحسن حركة السياحة خلال الموسم الشتوي (طباعة)
"المشاط": بداية مبشرة لتحسن حركة السياحة خلال الموسم الشتوي
آخر تحديث: الجمعة 26/10/2018 06:29 م حنان محمد
المشاط: بداية مبشرة
شاركت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة فى إحدى الجلسات النقاشية التي عقدت على هامش الاجتماع الذي عقدته الغرفة التجارية الأمريكية بالتعاون مع مجلس الأعمال المصري الأمريكي، وذلك بمناسبة زيارة وفد أمريكي برئاسة سارة كيمب، القائم بأعمال نائب وكيل وزارة التجارة الأمريكية، لمصر وبمشاركة 44 شركة أمريكية.
وقالت المشاط خلال الاجتماع الذي عقد مع ممثلي شركات السياحة الأمريكية إن قطاع السياحة يخدم أكثر من 70 صناعة مرتبطة، وكل فرصة عمل مباشرة يوفرها القطاع يقابلها أربع فرص عمل غير مباشرة أي أن مضاعف التشغيل في القطاع 4:1، ولفتت إلى تطلعها بأن يكون في كل بيت فرد يعمل في مجال السياحة، مؤكدة أن الوزارة تبذل جهدا كبيرا للنهوض بقطاع السياحة لجعله واحدا من القطاعات الرائدة في الدولة.
وأضافت الوزيرة: "هناك تحسن في المؤشرات السياحية بداية من العام الماضي والربع الأول من ٢٠١٨، مشيرة إلى أن بداية الموسم الشتوي مبشرة للغاية، ولا يجب اقتصار تحسن قطاع السياحة على زيادة أعداد السائحين، في تحقيق التنمية المستدامة بالقطاع، ليكون قطاعا أقوى وأكثر تحملا للصدمات، ورفع كفاءة الخدمات المقدمة للسائحين كلها من المؤشرات الهامة التي تشير إلى تحسن القطاع. 
واستعرضت المشاط استراتيجية الوزارة للإصلاح الهيكلي لتعظيم تنافسية القطاع، قائلة إن الإصلاح الهيكلي يتضمن إصلاح الوزارة والقطاع ككل، وأى إصلاح هيكلي يتضمن العديد من المحاور منها ما يتعلق بالإصلاحات التشريعية، وهو ما ستعمل عليه الوزارة بالتعاون مع شركاء المهنة من القطاع الخاص وذلك بعد الانتهاء من انتخابات الغرف السياحية واتحادها في ٣١ أكتوبر الجاري، ومنها ما يتعلق برفع جودة الخدمات المقدمة للسائحين، من خلال رفع كفاءة وتأهيل العنصر البشرى والاهتمام بالتدريب، ورفع كفاءة المنشآت السياحية والفندقية بما تتناسب مع المعايير الدولية.
وتابعت أن المحاور تتضمن أيضا تطوير آليات التسويق السياحى لمصر، مشيرة إلى التحالف المصرى العالمي الذي سيتولى مهمة الترويج لمصر دوليا. 
وأنهت الوزيرة كلمتها بالتأكيد على الأهمية التي توليها الوزارة بتحقيق التنمية المستدامة للسياحة المصرية، والتي تضع الاهتمام بالعنصر البشري على رأس أولوياتها وهو ما يتماشى مع المفهوم الذي تتبناه الحملة الترويجية الجديدة لمصر تحت شعار "People to People "P2P، والذي يهدف إلى تعزيز التقارب الإنساني بين شعوب العالم والشعب المصرى.