البوابة نيوز : "محمد".. قتلته زوجة أبيه بأقراص مرضى السكر (طباعة)
"محمد".. قتلته زوجة أبيه بأقراص مرضى السكر
آخر تحديث: الأحد 18/03/2018 08:36 م حمزة عبدالمحسن
«الغيرة» كلمة كانت وراء مقتل «محمد» ابن الأربع سنوات على يد زوجة والده «ح. ع. ب» ليبية الجنسية بسبب غيرتها من طليقة زوجها.
وتروى والدة المجنى عليه، تفاصيل الجريمة التى هزت سموحة بالإسكندرية: انفصلت عن زوجى «ك. إ. م» وتزوج من امراة ليبية الجنسية كونها ثرية، وظل ابنى محمد حلقة الوصل بينى وبينه، وكنت أرفض ذهاب نجلى لبيت والده، ولكننى اضطررت بعد ضغوط الموافقة على ذهابه، ونظرا لطبيعة عملى اضطررت للسفر لأحد البلدان العربية وتركت ابنى عند والده، وبمجرد وصولى لتلك الدولة تفاجأت باتصال من طليقى يبلغنى بسرعة تواجدى فى مصر لوفاة ابنى.
تابعت والدمور تغرق عينيها: عودت من رحلتى لأجد ابنى فارق الحياة ودفن، وعندما سألت عن أسباب الوفاة الإجابة أثارت الشك فى قلبى خاصة أن ابنى لم يكن يعانى من أى أمراض، الأمر الذى دفعنى للتوجه للنائب العام لاتخاذ قرار باستخراج جثة نجلى وتشريحها لمعرفة سبب الوفاة، وبالفعل استخرجنا الجثة بعد دفنها بيومين، واتهمت زوجة والده فى قتله، ولكن لم يكن هناك أى دليل.
وأضافت: بعد ذلك غادرت الزوجة الليبية البلاد ومعها طفلتها التى أنجبتها من طليقى، وظل الطب الشرعى تسعة أشهر كاملة حتى يصدر تقريره الذى حول الشك إلى يقين، مشيرا إلى أن ابنى توفى جراء مادة المتورفين الناتجة عن تناول كبسولات من عقار السيدوفاج الذى يتناوله مرضى السكر، مؤكدة عدم إصابة ابنها بالمرض، مستغربة من وجود العقار فى المنزل خاصة أن لا يوجد أحد مصاب بذلك المرض.
وأشارت إلى أن شقيقة المتهمة كانت تعمل فى مجال الطب، الأمر الذى يسهل معرفة مضاعفات تلك المادة واشتراكها مع شقيقتها فى قتل نجلى، مستدلة على ذلك بشهادة طليقها الذى أكد فيما بعد أن شقيقة المتهمة كانت فى الفترة الأخيرة كثيرة التردد على المنزل.
وحررت محضر يحمل رقم ٢٨٩٣٣ جنح سيدى جابر تتهم فيه «ح. ع. ب» وشقيقتها «س. ع. ب» بقتل ابنها، ولكن فوجئت بأن المحضر حفظ إداريا لعدم وجود المتهمين داخل مصر، مؤكدة أن المجنى عليه بعدما أعطته زوجة والده الحبوب بإضافتها للعصير ظل فى حالة قىء ثلاث ساعات، ولم يحرك ذلك المشهد والده لإنقاذه لذلك حررت محضر إهمال ضده، واختتمت حديثها قائلة: «محمد» ابنى الوحيد ومش هسيب حقه.