البوابة نيوز : السعودية والإمارات تتحملان مليار دولار لدعم اليمن (طباعة)
السعودية والإمارات تتحملان مليار دولار لدعم اليمن
آخر تحديث: الإثنين 22/01/2018 10:22 م أ ش أ
الدكتور عبدالله بن
الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة المستشار بالديوان الملك
أكد الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة المستشار بالديوان الملكي السعودي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، أن المملكة السعودية ودولة الإمارات ستلتزمان بمليار دولار من المبلغ الذي أعلنت دول تحالف دعم الشرعية في اليمن أنها ستتبرع به لدعم الشعب اليمني، بينما ستتحمل الدول الأخرى في التحالف بقية المبلغ، وهو 500 مليون دولار.
جاء ذلك حسبما نقلت وكالة الأنباء السعودية في كلمة الربيعة ، خلال المؤتمر الصحفي لاجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء في التحالف لدعم الشرعية في اليمن، لإعلان الخطة الإنسانية الشاملة للعمليات الإنسانية في اليمن بمشاركة مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون التنمية الدولية بدولة الإمارات العربية المتحدة سلطان الشامسي، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليمن محمد بن سعيد آل جابر، والسفير الإماراتي لدى اليمن سالم بن خليفة الغافل، والمتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد تركي المالكي في الرياض، اليوم الاثنين.
وقال المسئول السعودي إن المبلغ الذي التزمت به السعودية والإمارات سيُوزع على القطاعات التالية : 88% من التمويل للقطاعات الإنسانية بواقع 43.1 % من نسبة الاستقطاع في الاستجابة الإنسانية لعام 2018 و42% لقطاعي الأمن الغذائي والزراعة، و19.38% من نسبة الاستقطاع في الاستجابة الإنسانية لعام 2018، و16% ستُخصص لقطاع الصحة، و6.61% من نسبة الاستقطاع في الاستجابة الإنسانية لعام 2018، و8% لقطاع التغذية، و10.11% من نسبة الاستقطاع في الاستجابة الإنسانية لعام 2018، و9% لقطاعي المياه والإصحاح البيئي.
وأضاف أن ما نسبته 10.22% سيُوزع من الاستقطاع في الاستجابة الإنسانية لعام 2018، و5% ستخصص لقطاعات الإيواء والمواد غير الغذائية والنازحين والمهاجرين، و1.81% من نسبة الاستقطاع في الاستجابة الإنسانية لعام 2018، و2% لقطاع التعليم، و3.52% من نسبة الاستقطاع في الاستجابة الإنسانية لعام 2018، و1% لقطاع الحماية.
وأشار إلى أنه سيتم أيضا تخصيص 2% لإعادة تأهيل المجتمع والتشغيل، و3% لقطاعات التنسيق والاتصال والخدمات اللوجستية، و5% ستُخصص للصندوق القُطري لكل القطاعات الإنسانية المدرجة في الاستجابة الإنسانية، و7% ستُخصص لقطاع للتعافي المبكر (تسهيل مرور الإغاثة وتأهيل المعابر).
وأوضح الدكتور الربيعة أن الدعم السعودي الأخير للبنك المركزي اليمني بملياري دولار يأتي تأكيدًا للدور الريادي للمملكة لرفع معاناة الشعب اليمني ، مؤكدا أن أن المملكة ودول التحالف العربي في مقدمة الدول الداعمة لليمن وشعبه.