البوابة نيوز : بول سيزان.. رائد الفن الحديث (طباعة)
بول سيزان.. رائد الفن الحديث
آخر تحديث: الخميس 18/01/2018 09:24 م نرفان نبيل
بول سيزان.. رائد
وُلد بمدينة إيكس أون بروفونس الفرنسية لعائلة من الأثرياء، ودرس الرسم بسبب حبه الشديد له وميوله نحوه حتى أصبح واحدا ممن أضافوا بصمتهم على المدرسة الإنطباعية، هو الرسام الفرنسي بول سيزان والذي تحل غدا 19 يناير ذكرى ميلاده الـ"179" حيث وُلد منذ عام 1839.
إلتحق سيزان بعد إتمامه مرحلة التعليم الأساسية بكلية الحقوق حيث درس القانون والمُحاماه، ولكنه لم يجد نفسه في هذا المجال فحول إتجاهه نحو الفن والرسم الذي وجد روحه تميل نحوه، فإنتسب بالأكاديمية السويسيه فور وصوله باريس منذ عام 1861، وهناك وجد البيئة الصالحة التي طالما تمناها، وبدأ في الإندماج بتعرفه على المصور بيسارو والذي أصبح بعد ذلك من أقرب أصدقائه، ثم تعرف على مجموعة أخرى من المصورين التأثيرين في ذلك الوقت مثل مونيه، رينوار، مانيه، بازيل، صادق، وسيزلي. 
حصل بول على خبرات عميقة في مجال التصوير نتجت عن تعرفه على هذه المجموعة القيمة من المصورين حينها، فإستطاع بعد ذلك أن يضيف بصمته وإبداعاته على المجال حتى أصبح رائد الفن الحديث بسبب إنتقاله بالمدرسة الإنطباعية إلى المدرسة التجريدية الحديثة المكونة في القرن العشرين إلى جانب تأثيراته العميقة نحو المدرسة الوحشية، التكعيبية، والوحشية، حيث مارس التصوير بأسلوبه الخاص في الهواء الطلق أي في إلتقاط المشاهد الطبيعية، ولكنه لم يعتمد على الطبيعة الصامتة في ذلك حيث أدخل أحاسيسه التصويرية أثناء إلتقاطه صور الملامح البشرية على سبيل المثال.
تتلمذ على يد الرسام بول كل مشاهير الفن مثل بيكاسو، هنري ماتيس، وجورج براك، وذلك بسبب بصمته التي طُبعت في ذهن كل شخص منهم، حتى فارق الحياة في 22 أكتوبر 1906 بفرنسا بسبب مرض رئوي، وذلك عن عمر ناهز 67 عاما.