البوابة نيوز : علي التركي يكتب: 6 مهام رئيسة لقيادات المواقع الإخبارية «32» (طباعة)
علي التركي يكتب: 6 مهام رئيسة لقيادات المواقع الإخبارية «32»
آخر تحديث: الإثنين 20/11/2017 05:41 ص
علي التركي علي التركي

القيادات في أي موقع إخباري، تتحمل مسئولية النجاح والفشل، وتقوم بمهام التخطيط والتوجيه وضبط بوصلة العمل، وهي أيضا مفتاح التحسن، وعن طريقهم يمكن جذب العاملين وتحقيق الاستقرار، ودفع فريق العمل إلى الاتجاه المناسب.

ودائما ما يمتلك القادة مجموعة متنوعة من الخصائص الشخصية، فضلا عن التأثير في جميع عمليات الإنتاج الصحفي: «التخطيط، والتطوير، والتنظيم، والميزانية، وشئون الأفراد.. إلخ»، كما يرصدون السلبيات والإيجابيات التي تحدث داخل الموقع، ودعم الاستقرار والثقة، فالقادة في الأساس سياسيون مهرة يقومون بالتفاوض وعمل ائتلافات لحشد التأييد لتوجهات الموقع.

مهام القيادات

هناك 6 مهام يجب أن يقوم بها أي صحفي يتقلد مناصب قيادية داخل الموقع، وهي كالتالي:

1-   الإدارة

أولى مهام القيادات هي إدارة المنظومة داخل الموقع، وحل المشكلات وإزالة العقبات، والإدارة هنا تأتي في الأشكال التالية:

 v    إدارة الانتباه

من خلال الأفكار والتصرفات والعمل الشخصي الجاد والرؤية وإظهار الالتزام يتم جذب الآخرين لأهداف واتجاه وأغراض المؤسسة.

v   إدارة المعنى

قادرة على إيصال رؤية للآخرين، بشكل ملموس من خلال التنظيم الجيد لعملية النشر وجلب الأخبار وخلق الأفكار.

 v   إدارة الثقة

عندما يكون المرؤوسون لديهم ثقة في القيادة يمكن عند ذلك تحقيق النجاح، فهم يتبعون القائد الذي يثقون فيه، حتى وإن اختلفوا معه، ولا يتبعون الذي لا يثقون فيه حتى وإن اتفقوا معه.

 v   إدارة الذات

يجب أن يعرف القادة قدراتهم ونقاط ضعفهم وقوتهم واستخدامها استخداما فعالا، فمعظم القادة الناجحين لا يعترفون بالفشل، فما يسميه الآخرون فشلا يراه القادة خطأ أو خطوة لدفع العاملين.

2-  اتخاذ القرارات

هي العمود الفقري لأي عملية إدارية، ويتوقف نجاح أي موقع على قدرة القيادات على اتخاذ القرارات الرشيدة، لتحديد المشكلات ومعالجتها وإزالة العقبات واختيار بديل ناجح في الوقت المناسب.

وتتوقف قدرة القيادات داخل الموقع على اتخاذ القرارات على حجم الصلاحيات الممنوحة لها وفقا للأدوار التي تقوم بها.

3-    التوجيه

هي المهمة التي تضمن تنفيذا جيدا للسياسات والأهداف، وخلق بيئة عمل مناسبة لأفراد فريق العمل.

وتحدد أساليب التعامل بينهم، وتعرف كل واحد منهم بدوره وكيفية أدائه، فضلا عن حل المشكلات التي قد تظهر بينهم، وبناء جسور الثقة بين القادة والمرؤوسين.  

4-  الرقابة

تمارس القيادات داخل الموقع مهمة الرقابة، للتأكد من تنفيذ أفراد فريق العمل المهام الموكلة إليهم، والتأكد من أن ما تم إسناده لهم تم تنفيذه بجودة عالية، فضلا عن اكتشاف أية انحرافات عن المنهج المرسوم وأسبابه وإصلاحه.

ويتوقف نجاح جميع العمليات الإدارية على وجود نظام فعال وملائم للرقابة، وفقا لمعايير واضحة، وقدرة القيادات أنفسهم على القيام بهذه المهمة.

5-    القيادة

هي عملية التأثير على فريق العمل من أجل تحقيق أهداف الموقع، عبر مجموعة من الوسائل مثل:

  v  القوة القهرية

وتعتمد على ترهيب المرؤوسين وفريق العمل بـ«العقاب والخصومات والفصل»، ولا يحسن للقادة استخدام  هذه الوسيلة.  

  v   قوة المكافأة

وفيها يكون التأثير على الأفراد لصالح العمل أكثر، ومن أهم الوسائل، وتتم عبر «المكافآت، والترقيات، والتقدير المعنوي».

ويلعب نظام المكافآت على تعزيز ظهور القادة ومستوى القبول الذي يبديه العاملون نحوهم.

  v   القوة القانونية

يستمد القائد قدرته على التحكم في سلوك الآخرين، من مركزه الوظيفي، كونه يمتلك وسائل الثواب والعقاب.

 v   الاستمالة بالرشد

يستطيع القائد التأثير على المرؤوسين من خلال استمالتهم وإقناعهم بأن السلوك المطلوب أداؤه يمثل أفضل الطرق لتحقيق الأهداف، وأيضا إشباع احتياجاتهم.

 v    نفوذ الخبرة والمهارة

ويستند تأثير القائد هنا على الآخرين إلى ما يتمتع به القائد من الخبرة المتميزة والمهارة في ميدان تخصصه، ما يدفع المرؤوسين إلى الإذعان لتوجيهاته.

وكلما كان القائد واسع الخبرات والمهارات اكتسب ثقة المرؤوسين بسهولة.

 v    تأثير قوة الشخصية

ويعتمد القائد على إعجاب المرؤوسين بشخصيته، وبالتالي يتولد لديهم الدافع لتقليد سلوكه.

 v    تأثير الاحترام

تعتمد هذه الوسيلة على الاحترام النابع من عدة عوامل، منها «المركز الاجتماعي، والخبرة، والسن، والمهارة، والنزاهة، والأقدمية».

6-    الاتصال التنظيمي

يوكل للقيادات عملية شرح وتعريف المرؤوسين بالمهام والأدوار المطلوبة منهم، وإقناعهم بالطريقة الملائمة لتنفيذ هذه الأدوار، وتحفيزهم بشأن فاعلية الأداء، من خلال الربط بين أهدافهم الشخصية والأهداف العامة للموقع.

وتتوقف قوة الاتصال بين الإدارات والأقسام المختلفة على قدرة القيادات في نقل وشرح الرسائل والتعليمات بدقة وسرعة، وخلق مناخ مناسب لبيئة العمل، وحجم استجابة العاملين لهم.

ويشارك القادة في أربعة أنواع من الاتصالات داخل الموقع على النحو التالي:

v   الاتصال الهابط  

تتدفق الأوامر والقرارات والتعليمات من قمة الهرم الإداري داخل الموقع، إلي المستويات الدنيا في التنظيم.

على سبيل المثال: يصدر رئيس التحرير أوامره بالاهتمام بموضوعات معينة يتولى مدير التحرير توصيل تلك التعليمات إلى الدرجات الوظيفية الأقل حتى تصل إلى أدنى الدرجات الوظيفية «المحرر».

v   الاتصال الصاعد

      تدفق تطلعات المرؤوسين من المستويات الوظيفية في أدنى الهيكل التنظيمي، إلى الرؤساء في قمة الهرم الإداري.

وعلى سبيل المثال: يطلب المحررون الحصول على امتيازات مالية أو مكافآت أو تعيينات، فتتولى القيادات إيصال تلك المطالب تدريجيا حتى تصل إلى الإدارة العليا صاحبة القرار.

v   الاتصال الأفقي

هي التي تتم بين الإدارات والوحدات والأقسام المختلفة والمتقاربة في الصلاحيات مثل «إدارة التحرير والمالية أو الموارد البشرية.. إلخ»، بهدف التنسيق.

على سبيل المثال: الإعداد للميزانيات السنوية للموقع يتم التنسيق بين الإدارات المختلفة لوضع الاعتمادات المالية لكل إدارة.

v  الاتصال التبادلي

يتم تبادل ونقل الأفكار والمعلومات والآراء بين المديرين والمرؤوسين دون الحاجة إلي المرور بالسلسلة الإدارية.

للتواصل:

علي التركي

مدير عام تحرير موقع «البوابة نيوز»

Ali_turkey2005@yahoo.com

 

مقالات تهمك:-

مبادرة لإنقاذ الصحافة الإلكترونية «1»

لماذا «جوجل» منقذ الصحافة الإلكترونية؟ «2»

لماذا تخسر المواقع الإخبارية مع «جوجل»؟ «3»

كيف تربح المواقع الإخبارية؟ «4»

الكيان المؤسسي في المواقع الإخبارية.. الفريضة الغائبة «5»

فن صناعة المواقع الإخبارية.. «التخطيط» «6»

تصور مبدئي لإنشاء موقع إخباري ناجح «7»

شركات الإنترنت وتدمير «صحافة الفيديو».. «8»

كيف تحمي موقعك من النصابين؟ «9»

7 يفسدون موقعك الإخباري «10»

«مسمار جحا» في قانون الصحافة «11»

«أنا منافق إذا أنا موجود».. «12»

عن أزمة الصحافة.. كيف تصنع بطلًا من ورق؟ «13»

العلاقة بين الصحفي والمصدر «تجارة رقيق».. «14»

«التصميم التجاوبي» والمواقع الإخبارية «15»

«الذهنية الورقية» تحرق المواقع الإخبارية «16»

الصحافة الورقية «ماتت».. والإلكترونية مريضة بـ«التوحد»! «17»

«الصحافة» و«فيس بوك» صراع دائم وهدنة مؤقتة «18»

عبدالله كمال ونبوءة المحتوى المتعمق في المواقع الإخبارية «19»

هل تستطيع «الذهنية الإلكترونية» صناعة صحيفة ورقية؟ «20»

كيف جعلت الصحافة الإلكترونية «العلم في الراس والكراس»؟ «21»

لماذا تلجأ المواقع الكبرى إلى «الزيارات الوهمية»؟! «22»

المعايير الرئيسة لتقييم جودة المواقع الإخبارية «23»

لماذا كتاب «صناعة المواقع الإخبارية»؟ «24»

"صناعة المواقع الإخبارية".. مهام فريق التسويق «25»

صناعة المواقع الإخبارية.. التسويق لا يعني الزيارات فقط! «26»

10 أخطاء تسويقية تقع فيها المواقع الإخبارية؟ «27»

الخطة التسويقية للمواقع الإخبارية «28»

كيف نختار المعلومات الصالحة للنشر؟ «29»

دراسة السوق وتحديد الأهداف التسويقية للمواقع الإخبارية «30»

استراتيجيات ومحاور خطة التسويق في المواقع الإخبارية «31»

6 مهام رئيسة لقيادات المواقع الإخبارية «32»

«دورة النشر» في المواقع الإخبارية «33»

هل اجتماعات التحرير مضيعة للوقت؟ «34»

المشكلات التحريرية في المواقع الإخبارية «35»

السياسة التحريرية.. لعنات وتجاوزات «36»

4 عناصر تتحكم في السياسة التحريرية «37»

كيف نضع السياسة التحريرية للموقع؟ «38»

المحتوى الصحفي القصير.. المشكلات والتحديات «39»

المحتوى المتعمق.. نكون أو لا نكون! «40»

كيف نختار موضوعات الـ«Top Story»؟ «41»

المراجع التحريري.. المهام والصلاحيات والمسئوليات «42»

المراجع اللغوي.. المهام والمسئوليات والصلاحيات «43»

سكرتير التحرير.. المهام والصلاحيات والمواصفات «44»

رئيس القسم ونوابه.. المهام والصلاحيات والمواصفات «45»

مدير التحرير.. الواجبات والمسئوليات «46»

رئيس التحرير.. المهام والمسئوليات والصلاحيات «47»

الاستراتيجيات الصغيرة.. كيف يفكر مديرو المواقع الإخبارية؟ «48»

كيف يفكر مديرو المواقع الإخبارية الكبرى «49»

كيف يفكر مديرو المواقع الإخبارية المتوسطة؟ «50»

الميزانيات الكبيرة تصنع مواقع صغيرة أحيانًا! «51»

كيف تعمل المواقع الإخبارية متناهية الصغر؟ «52»

كيف تدار المواقع الإخبارية الصغيرة؟ «53»

كيف تدار المواقع الإخبارية المتوسطة؟ «54»

التنظيم المؤسسي للمواقع الإخبارية «55»

10 خطوات لإعداد الهيكل التنظيمي للمواقع الإخبارية «56»

بعد 7 سنوات.. نتائج هجرة المصريين إلى «فيس بوك» «57»