البوابة نيوز : علي التركي يكتب: لماذا تلجأ المواقع الكبرى إلى «الزيارات الوهمية»؟! «22» (طباعة)
علي التركي يكتب: لماذا تلجأ المواقع الكبرى إلى «الزيارات الوهمية»؟! «22»
آخر تحديث: الأربعاء 01/03/2017 06:43 ص
علي التركي علي التركي
علي التركي مدير عام
علي التركي مدير عام تحرير البوابة نيوز

تلقى أحد أصدقائي المقربين، عرضًا من «مافيا الزيارات الوهمية»، المعروفة في سوق الصحافة الإلكترونية، بمقابل مادي زهيد للغاية، وذلك بدافع رغبته في تحسين ترتيب موقعه المتخصص، حتى يستطيع جلب إعلانات.

بعيدًا عن موضوع «مافيا الزيارات الوهمية»، وما يتضمنه من كواليس وأسرار، تكشف كيف وقعت مئات المواقع في الفخ؟.. قد أتفهم الحافز النفسي، لكثير من صُناع المواقع الصغيرة إثر تحسين ترتيبهم في التصنيف، حتى لو كان ذلك مجرد أوهام، فـ«الوهم صناعة مصرية أصيلة»، لكن لماذا تلجأ المواقع الكبرى لذلك؟!، وهل الترتيب المتقدم دليل على قوة الموقع؟.

«سوق المنافسة»، في المواقع الإخبارية، كأي صناعة، ينقسم إلى 4 فئات رئيسة، هي «القادة، والمغامرون، والتابعون، ومتجنبو المنافسة»، ولكل فئة، صفات ومميزات واستراتيجيات وخطط تختلف عن الأخرى.

«في مصر»، لا توجد سوى 3 مواقع فقط، تحمل بعضًا من سمات «القادة»، وليس كلها، فيما تقع 98%، من المواقع، ضمن فئة التابعين، يقلّدون كل جديد، يطرحه «القادة» في السوق، هذا الوضع يجعل لجوء المواقع الكبرى إلى الزيارات، جريمة لا تغتفر، فهي لا تضر نفسها فقط، بل تنقل المرض إلى المواقع الأخرى.

إذا ما وضعنا «الفوضى والعشوائية»، في تدشين المواقع الإخبارية، وأضفنا لها بعض الظواهر السلبية، التي باتت راسخة في مجال الإدارة، ونتج عنها ظهور مافيا «الزيارات الوهمية والتصميمات المقلدة»، سنجد أن من المنطقي، أن تلجأ المواقع الكبرى إلى الزيارات الوهمية، بهدف الحفاظ على صدارتها للمشهد، ولتخفيف حدة الضغوط التي تتعرض لها، فكل يوم تظهر مواقع جديدة، وتتمكن من جذب عدد من القراء، فتتقلص حصص المواقع الكبرى كنتيجة طبيعية.

وفي هذه الحالة تسعى المواقع الكبرى إلى تطبيق استراتيجية «الحفاظ على الصدارة» التي تتضمن 3 خيارات على النحو التالي:

الدفاع الوقائي: عبر زيادة المخصصات المالية لصالح التسويق، في محاولة لاجتذاب الجمهور الهارب منها، ويكون ذلك إجراء وقتيا.

الدفاع المتحرك: عبر الاهتمام بمواد صحفية جديدة سقطت سهوًا مع دورة العمل السريعة؛ بهدف جذب جمهور جديد.

الدفاع بالانسحاب المؤقت: عبر ترك مساحة للمواقع الصغرى، للاستحواذ على بعض الجمهور، الذي يحتاج نوعية معينة من الموضوعات، لا يستطيع الموقع إنتاجها في الوقت الحالي.

لكن لأن «الوهم صناعة مصرية»، خرج خيار رابع عبر شراء الزيارات لتحسين التصنيف على موقع «أليكسا»، رغم أن أغلب المُعلنين لا يعتمدون حاليًا على هذا الموقع؛ «لسوء سمعته» و«ضعف حساباته».

استراتيجية «الحفاظ على الصدارة»، هي في الأساس مفهوم فطري، فالقوي دائمًا يسعى للحفاظ على سيطرته بكل الطرق، ومجرد التفكير في انهيار مكانته، سيكون دافعًا قويًا له للانتحار، ومن هنا ستجد أن الزيارات الوهمية ما هي إلا أعراض ظاهرة، تؤكد إصابة المواقع الكبرى بـ«الاكتئاب»، وأنها بدأت مسلسل «الانتحار السريع».

الخلاصة

«المواقع الإخبارية»، كأي كائن حي، يمر بمرحلة تكوين منظمة، ثم يولد ويبدأ في النمو بشكل تدريجي، حتى يصل إلى قمة النضج، ثم يبدأ مسلسل التدهور، بفعل عوامل المُنافسة والصراع والتطور التقني، وهنا تكمن الحاجة الملحة لـ«استراتيجية التطوير المستمر».

للتواصل:

علي التركي

مدير عام تحرير موقع «البوابة نيوز»

Ali_turkey2005@yahoo.com

 

مقالات تهمك:-

مبادرة لإنقاذ الصحافة الإلكترونية «1»

لماذا «جوجل» منقذ الصحافة الإلكترونية؟ «2»

لماذا تخسر المواقع الإخبارية مع «جوجل»؟ «3»

كيف تربح المواقع الإخبارية؟ «4»

الكيان المؤسسي في المواقع الإخبارية.. الفريضة الغائبة «5»

فن صناعة المواقع الإخبارية.. «التخطيط» «6»

تصور مبدئي لإنشاء موقع إخباري ناجح «7»

شركات الإنترنت وتدمير «صحافة الفيديو».. «8»

كيف تحمي موقعك من النصابين؟ «9»

7 يفسدون موقعك الإخباري «10»

«مسمار جحا» في قانون الصحافة «11»

«أنا منافق إذا أنا موجود».. «12»

عن أزمة الصحافة.. كيف تصنع بطلًا من ورق؟ «13»

العلاقة بين الصحفي والمصدر «تجارة رقيق».. «14»

«التصميم التجاوبي» والمواقع الإخبارية «15»

«الذهنية الورقية» تحرق المواقع الإخبارية «16»

الصحافة الورقية «ماتت».. والإلكترونية مريضة بـ«التوحد»! «17»

«الصحافة» و«فيس بوك» صراع دائم وهدنة مؤقتة «18»

عبدالله كمال ونبوءة المحتوى المتعمق في المواقع الإخبارية «19»

هل تستطيع «الذهنية الإلكترونية» صناعة صحيفة ورقية؟ «20»

كيف جعلت الصحافة الإلكترونية «العلم في الراس والكراس»؟ «21»

لماذا تلجأ المواقع الكبرى إلى «الزيارات الوهمية»؟! «22»

المعايير الرئيسة لتقييم جودة المواقع الإخبارية «23»

لماذا كتاب «صناعة المواقع الإخبارية»؟ «24»

"صناعة المواقع الإخبارية".. مهام فريق التسويق «25»

صناعة المواقع الإخبارية.. التسويق لا يعني الزيارات فقط! «26»

10 أخطاء تسويقية تقع فيها المواقع الإخبارية؟ «27»

الخطة التسويقية للمواقع الإخبارية «28»

كيف نختار المعلومات الصالحة للنشر؟ «29»

دراسة السوق وتحديد الأهداف التسويقية للمواقع الإخبارية «30»

استراتيجيات ومحاور خطة التسويق في المواقع الإخبارية «31»

6 مهام رئيسة لقيادات المواقع الإخبارية «32»

«دورة النشر» في المواقع الإخبارية «33»

هل اجتماعات التحرير مضيعة للوقت؟ «34»

المشكلات التحريرية في المواقع الإخبارية «35»

السياسة التحريرية.. لعنات وتجاوزات «36»

4 عناصر تتحكم في السياسة التحريرية «37»

كيف نضع السياسة التحريرية للموقع؟ «38»

المحتوى الصحفي القصير.. المشكلات والتحديات «39»

المحتوى المتعمق.. نكون أو لا نكون! «40»

كيف نختار موضوعات الـ«Top Story»؟ «41»

المراجع التحريري.. المهام والصلاحيات والمسئوليات «42»

المراجع اللغوي.. المهام والمسئوليات والصلاحيات «43»

سكرتير التحرير.. المهام والصلاحيات والمواصفات «44»

رئيس القسم ونوابه.. المهام والصلاحيات والمواصفات «45»

مدير التحرير.. الواجبات والمسئوليات «46»

رئيس التحرير.. المهام والمسئوليات والصلاحيات «47»

الاستراتيجيات الصغيرة.. كيف يفكر مديرو المواقع الإخبارية؟ «48»

كيف يفكر مديرو المواقع الإخبارية الكبرى «49»

كيف يفكر مديرو المواقع الإخبارية المتوسطة؟ «50»

الميزانيات الكبيرة تصنع مواقع صغيرة أحيانًا! «51»

كيف تعمل المواقع الإخبارية متناهية الصغر؟ «52»

كيف تدار المواقع الإخبارية الصغيرة؟ «53»

كيف تدار المواقع الإخبارية المتوسطة؟ «54»

التنظيم المؤسسي للمواقع الإخبارية «55»

10 خطوات لإعداد الهيكل التنظيمي للمواقع الإخبارية «56»

بعد 7 سنوات.. نتائج هجرة المصريين إلى «فيس بوك» «57»