البوابة نيوز : علي التركي يكتب: كيف جعلت الصحافة الإلكترونية «العلم في الراس والكراس»؟ «21» (طباعة)
علي التركي يكتب: كيف جعلت الصحافة الإلكترونية «العلم في الراس والكراس»؟ «21»
آخر تحديث: الخميس 02/02/2017 05:24 ص
علي التركي علي التركي
علي التركي يكتب:
«العلم في الراس مش في الكراس»، يا لها من حكمة «خبيثة.. قميئة.. مستفزة»، أفسدت كل شيء في هذا الوطن، فهجرت العقول أرضها، و«البلابل هربت من خراب البنيان»..
لكن يبدو أن التكنولوجيا ستصلح ما أفسده البشر، أو بمعنى أدق هكذا ستفعل «الصحافة الإلكترونية»، وتمنح الفرصة لخريجي أقسام الصحافة، وتعطيهم أولوية في مشهد يجب أن يسطره تاريخ الصحافة المصرية لأول مرة بعد أن كانوا في آخر الصفوف.
باتت «الصحافة الإلكترونية» سيفا للعدالة، تنحاز للعلم والمهارة، الجميع يعامل بدون أي تقيَّد بحواجز مصطنعة أو تحيز أو تفضيلات، حتى محاولات البعض صناعة الوهم عبر «الزيارات الوهمية» لاكتساب مجد ليس لهم، أيضا أصبحت ألاعيب مكشوفة يمكن بسهولة توثيقها وإثبات عدم صحتها بضغطة زر.
«الصحافة الإلكترونية» أعادت لمادة «إدارة المؤسسات الصحفية» هيبتها مرة أخرى، فمؤكد لن ينجح أي موقع إخباري دون أن يمر بخطوات ثابتة واضحة المعالم تبدأ بـ«تحليل الموقف» يكشف الفرص الواعدة في سوق المنافسة ونقاط القوة والضعف الداخلية ولدى المنافسين، بل أحيانا ترصد تحركات المنافسين المحتملين، ومن ثم تحديد الأهداف «الاستراتيجية والتكتيكية والتشغيلية» وخطة عمل مرنة تساعد في تحقيقها. 
بل لا يمكن إعداد ميزانية لأي موقع دون اللجوء إلى الأساليب الأكاديمية التي تعلمها طلاب الصحافة لتحقيق «الاستغلال الأمثل للموارد»، فيما لن تجد وسيلة أفضل لقياس الإنتاجية إلا عبر العلم الذي أصبح أخيرا «في الراس والكراس». 
و«لوحة التحكم» في المواقع الإخبارية ما هي إلا تجسيد عملي للهيكل التنظيمي، ودون وضع «الرجل المناسب في المكان المناسب» مؤكد سيحدث خلل في منظومة العمل، يفقد الموقع «السبق والانفراد»، فهنا سنجد لكل وظيفة «مهام وصلاحيات وتوصيف وظيفي»، ونظام إداري مرن يحافظ على الاتصال «الصاعد والهابط» بين القيادات والمرؤوسين. 
حتى «التصميم»، لن تجده شيئا مختلفا عن مادة «الإخراج الصحفي» يقوم بنفس الوظائف التقليدية مع الأخذ في الاعتبار بعض الاختلافات التي تتواكب مع السمات الرئيسة للصحافة الإلكترونية كـ«التحديث، والفورية، والتفاعل، والتفتيت الجماهيري»، لكن كل ذلك في إطار الحفاظ على «الوحدة، والجاذبية، وتيسير القراءة، والتعبير عن شخصية الموقع». 
وفي التحرير ستجد أن تطبيق القواعد الأكاديمية فيما يخص «السياسة التحريرية، ومعايير الانتقاء، والمعالجة الصحفية»، هي السبيل الوحيد لتحقيق أي أهداف، بعد أن نفخت «الصحافة الإلكترونية» الروح فيها من جديد، فلم يعد مصطلح السياسة التحريرية «ملعونا»، بل جعلته أكثر مرونة، فأصبحت الانتهاكات المهنية ما هي إلا محاولة انتحار، فـ«الموضوعية» باتت الملاذ الأول والأخير لإحداث التأثير في نفوس القراء، وإلا سيذهبون للتعبير عن آرائهم بمنتهى السهولة على مواقع التواصل الاجتماعي.
وفي التسويق، أنت على موعد مع تطبيق عملي كامل لمواد «علم النفس الإعلامي»، و«الاتصال» و«العلاقات العامة»، بل أحيانا ستكون في حاجة إلى فهم مادة «التوثيق الإعلامي»، فلم تعد مهمة الترويج وجذب الزيارات مقتصرة على مشاركة الروابط والصور على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، بل مهارة فائقة في كيفية تحويل الزائر العابر إلى مستخدم دائم يحفظ رابطك على جهازه الشخصي، ينصح المقربين له بمتابعة الأخبار عن طريقك، ويشارك في عملية الترويج كعنصر رئيس في فريق عملك، ويجلب لك المعلومات، بل يغادر منزله أحيانا لتصوير الأحداث مجانا من أجلك فقط.


للتواصل:

علي التركي

مدير عام تحرير موقع «البوابة نيوز»

Ali_turkey2005@yahoo.com

 

مقالات تهمك:-

مبادرة لإنقاذ الصحافة الإلكترونية «1»

لماذا «جوجل» منقذ الصحافة الإلكترونية؟ «2»

لماذا تخسر المواقع الإخبارية مع «جوجل»؟ «3»

كيف تربح المواقع الإخبارية؟ «4»

الكيان المؤسسي في المواقع الإخبارية.. الفريضة الغائبة «5»

فن صناعة المواقع الإخبارية.. «التخطيط» «6»

تصور مبدئي لإنشاء موقع إخباري ناجح «7»

شركات الإنترنت وتدمير «صحافة الفيديو».. «8»

كيف تحمي موقعك من النصابين؟ «9»

7 يفسدون موقعك الإخباري «10»

«مسمار جحا» في قانون الصحافة «11»

«أنا منافق إذا أنا موجود».. «12»

عن أزمة الصحافة.. كيف تصنع بطلًا من ورق؟ «13»

العلاقة بين الصحفي والمصدر «تجارة رقيق».. «14»

«التصميم التجاوبي» والمواقع الإخبارية «15»

«الذهنية الورقية» تحرق المواقع الإخبارية «16»

الصحافة الورقية «ماتت».. والإلكترونية مريضة بـ«التوحد»! «17»

«الصحافة» و«فيس بوك» صراع دائم وهدنة مؤقتة «18»

عبدالله كمال ونبوءة المحتوى المتعمق في المواقع الإخبارية «19»

هل تستطيع «الذهنية الإلكترونية» صناعة صحيفة ورقية؟ «20»

كيف جعلت الصحافة الإلكترونية «العلم في الراس والكراس»؟ «21»

لماذا تلجأ المواقع الكبرى إلى «الزيارات الوهمية»؟! «22»

المعايير الرئيسة لتقييم جودة المواقع الإخبارية «23»

لماذا كتاب «صناعة المواقع الإخبارية»؟ «24»

"صناعة المواقع الإخبارية".. مهام فريق التسويق «25»

صناعة المواقع الإخبارية.. التسويق لا يعني الزيارات فقط! «26»

10 أخطاء تسويقية تقع فيها المواقع الإخبارية؟ «27»

الخطة التسويقية للمواقع الإخبارية «28»

كيف نختار المعلومات الصالحة للنشر؟ «29»

دراسة السوق وتحديد الأهداف التسويقية للمواقع الإخبارية «30»

استراتيجيات ومحاور خطة التسويق في المواقع الإخبارية «31»

6 مهام رئيسة لقيادات المواقع الإخبارية «32»

«دورة النشر» في المواقع الإخبارية «33»

هل اجتماعات التحرير مضيعة للوقت؟ «34»

المشكلات التحريرية في المواقع الإخبارية «35»

السياسة التحريرية.. لعنات وتجاوزات «36»

4 عناصر تتحكم في السياسة التحريرية «37»

كيف نضع السياسة التحريرية للموقع؟ «38»

المحتوى الصحفي القصير.. المشكلات والتحديات «39»

المحتوى المتعمق.. نكون أو لا نكون! «40»

كيف نختار موضوعات الـ«Top Story»؟ «41»

المراجع التحريري.. المهام والصلاحيات والمسئوليات «42»

المراجع اللغوي.. المهام والمسئوليات والصلاحيات «43»

سكرتير التحرير.. المهام والصلاحيات والمواصفات «44»

رئيس القسم ونوابه.. المهام والصلاحيات والمواصفات «45»

مدير التحرير.. الواجبات والمسئوليات «46»

رئيس التحرير.. المهام والمسئوليات والصلاحيات «47»

الاستراتيجيات الصغيرة.. كيف يفكر مديرو المواقع الإخبارية؟ «48»

كيف يفكر مديرو المواقع الإخبارية الكبرى «49»

كيف يفكر مديرو المواقع الإخبارية المتوسطة؟ «50»

الميزانيات الكبيرة تصنع مواقع صغيرة أحيانًا! «51»

كيف تعمل المواقع الإخبارية متناهية الصغر؟ «52»

كيف تدار المواقع الإخبارية الصغيرة؟ «53»

كيف تدار المواقع الإخبارية المتوسطة؟ «54»

التنظيم المؤسسي للمواقع الإخبارية «55»

10 خطوات لإعداد الهيكل التنظيمي للمواقع الإخبارية «56»

بعد 7 سنوات.. نتائج هجرة المصريين إلى «فيس بوك» «57»