رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
أحمد الحصري
أحمد الحصري

الدعارة مش بس امرأة.. لكن رجل باع دماغه

الإثنين 03/نوفمبر/2014 - 03:49 م
طباعة
هل تكون الدعارة هى امرأة تبيع نفسها.. أم رجلًا يبيع دماغه؟ أيهما الأقبح؟ سؤال لم يجد إجابة من فجر التاريخ، مناسبة السؤال، هو ما تداولته مواقع إلكترونية مصرية، ما يعرف بأشهر عشر فضائح جنسية تمت في عهد الرئيس المخلوع "حسني مبارك"، فبدأ أحد المواقع بالحديث عن ذلك بالقول: "دعنا من الأسرار التي لا يعرفها أحد دعنا مما كان يحدث في الغرف المغلقة، لن نتحدث عما أشار إليه عمرو أديب في لحظة انفعال حينما قال إن عصر مبارك امتلأ بأنواع الدعارة التي قام بها الكبار، لن نذهب معك إلى مبنى أمن الدولة لنعرف سر الثوب النسائي في غرفة نوم وزير الداخلية العادلي، ولكن سنتحدث عن أشهر الفضائح الجنسية التي عرفها الجميع في عهد الرئيس "مبارك" وهي:
1ـ القبض على وفاء عامر وحنان ترك وغادة عبدالرازق: فوجئ المصريون في أحد الأيام بنبأ سقوط شبكة آداب تشارك فيها النجمات وفاء عامر وحنان ترك وغادة عبدالرازق، ولا أحد يعرف ملابسات القضية وإن كانت كل الشواهد تؤكد أن أمن الدولة قام بتلفيق تلك القضية لشغل الرأي العام بعد واقعة مذبحة الأقصر وقيل وقتها إن الفنانات كانت تتقاضى مبالغ مالية كبيرة من أجل ممارسة الأعمال المنافية للآداب.
2ـ شريط دينا الجنسي.. إن لم تكن قد شاهدت هذا الشريط فأنت من القلائل، فالشريط الذي تم تسريبه يحتوي على ممارسة جنسية كاملة بين الراقصة دينا ورجل الأعمال حسام أبوالفتوح، وتم تسريب هذا الشريط إثر خلافات وقعت بين حسام أبوالفتوح وآل مبارك وذلك بعد أن قال في إحدى جلساته الخاصة إنه أصيب بالضجر من طلبات مبارك وأبنائه وتطاول بالحديث على سوزان مبارك زوجة الرئيس السابق.
3ـ شيرين سيف النصر.. بالرغم من أن شيرين سيف النصر تؤكد أن ما حدث من علاقة جنسية بينها وبين الشيخ عبدالعزيز إبراهيم كان في إطار شرعي حيث تم عقد الزواج بينهما على سنة الله ورسوله إلا إن اتهامات بالقوادة نالت ممدوح الليثي نقيب نقابة المهن السينمائية، وشنت عليه الصحف وقتها هجومًا شديدًا، وقاد تلك الحملة الصحفي المعروف صلاح قبضايا، وعادل حمودة.
4ـ القس الذي عاشر 6 آلاف امرأة قبطية.. دفع الصحفي ممدوح مهران سنوات من عمره في السجن وذلك بعد أن أطلق قنبلة صحفية كانت عبارة عن صور للقس "برسوم المحروقي" وهو يمارس الجنس مع بعض النساء القبطيات، وحققت صحيفة (النبأ) يومها مبيعات مهولة وتم بيعها في السوق السوداء بأضعاف ثمنها وذكر التقرير المنشور حكايات القس برسوم المحروقي واعترافه بممارسة الجنس مع أكثر من ستة آلاف امرأة قبطية، وحقق ممدوح مهران سبقًا صحفيًا تاريخيًا ولكن هذا السبق أودى به إلى السجن ليموت بين قضبانه.
5ـ الباخرة التي ضمت 55 شاذًا.. فوجئ المصريون بأنباء القبض على 55 شخصًا، يمارسون الشذوذ على إحدى البواخر النيلية، وقد أثارت تلك الفضيحة ضجة كبرى خاصة أن القضية اشتملت على شذوذ فكري، حيث قاموا بإنشاء دين جديد وجعلوا من أبي نواس نبيًا لهم، والغريب أن الشبكة ضمت عددًا من المثقفين وكان من ضمن أفرادها أستاذ جامعي ومحامي ومهندس، ولم تكن لقاءاتهم تتم في الباخرة فقط ولكن كانت تتم أيضًا، في ثلاث شقق بمناطق مختلفة من أحياء القاهرة الفاخرة.
6ـ الدعارة في شقة بليغ حمدي.. فوجئ المصريون بنبأ مقتل الفنانة المغربية سميرة مليان واضطر بعدها بليغ حمدي للهروب خارج البلاد أربع سنوات، وقد أعلن بليغ وقتها إنه لا يدري ما الذي حدث وكيف ماتت الفنانة الشابة، حيث إنه قد ترك الجلسة وذهب للنوم، ولكن ظلت الاتهامات تطارده بأنه كان يدير شقته للدعارة خاصة أن الفنانة الشابة تم العثور عليها عارية تمامًا.
7ـ طبيب أسنان (المطرية).. انتشر (CD) في منطقة المطرية بالقاهرة يظهر فيه طبيب أسنان في الأربعينات من عمره يمارس الجنس مع مريضاته، وتم القبض عليه ليعترف بقيامه بممارسة الجنس مع المريضات برضاهن، ولكن التحريات أثبتت أنه يقوم بتخديرهن وتصويرهن ثم الضغط عليهن بالأفلام التي قام بتصويرها.
8ـ الطبيب الذي عاشر 40 من مريضاته.. كانت كارثة في منطقة الوراق بالقاهرة بعد أن تسربت مجموعة (CD) تكشف عن ممارسة طبيب نساء للجنس مع مريضات كن يذهبن إليه، الكارثة أن الطبيب أشار في التحقيقات إلى أنه مارس الجنس مع أربعين منهن برضاهن وأضاف أن أزواج بعضهن كن ينتظرن في الخارج.
9ـ مُدرسة اللغة العربية وتبادل الزوجات.. الطريف في هذه القضية أن المتهمة كانت مُدرسة لغة عربية ودين، وأنها كانت ترتدي الحجاب الكامل، ولكن هذا لم يمنعها أن تكوّن مع زوجها شبكة لتبادل الأزواج، والتي تم إنشاؤها عن طريق الإنترنت، حيث كان الرجل يتفق مع أزواج آخرين على تبادل زوجته معهم، وتم القبض عليهم بعد أن قام بممارسة تبادل الزوجات ثلاث مرات، وذكروا أن عددًا كبيرًا من العروض قد وصل إليهم.
10ـ قضية نور الشريف وخالد أبوالنجا.. أشارت جريدة الفجر لوجود نجم سبعيني يمارس الشذوذ مع نجم شاب في أحد الفنادق، ولكن جريدة البلاغ نشرت في اليوم التالي أن النجم السبعيني هو نور الشريف، وأن النجم الشاب هو خالد أبوالنجا، وأضافت أنهما كانا يمارسان الشذوذ بالمشاركة مع ممثل أدوار الشر حمدي الوزير، وهي القضية التي أثارت الرأي العام وتم تبرئة نور الشريف منها في النهاية والحكم على الصحفي عبده المغربي بالسجن.
كلها فضائح جنسية احتفلت بها الصحف، لكن أين منها فضائح بيع عقل المثقفين من أجل ملاليم السلطة؟ أين منها بيع من يسمون النخبة لكل من يركب على الوطن؟.
"
هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟

هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟