رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

خبراء يحملون الولايات المتحدة مسئولية تصاعد وتيرة الإرهاب بالمنطقة.. ويؤكدون: واشنطن الراعي الرسمي لتنظيم داعش.. وسفير العراق بالقاهرة للدول الراعية للإرهاب: الخطر سيصلكم عاجلًا أم آجلًا

السبت 13/سبتمبر/2014 - 04:15 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
سارة عادل
طباعة
حمل عدد من الخبراء والدبلوماسين – الولايات المتحدة الأمريكية مسئولية تصاعد وتيرة الإرهاب في المنطقة بسبب سياساتها في منطقة الشرق الأوسط واتهمومها بأنها هي من انجبت ما يسمى بالدولة الإسلامية في الشام والعراق "داعش" ومن قبلها تنظيم القاعدة في سبعينيات القرن الماضى.

وحذروا من أن القرارات التي تسعى الولايات المتحدة إلى تنفيذها بما فيها التحالف الذي تسعى إلى تشكيله لمواجهة داعش في المنطقة يسعى في الأساس إلى تحقيق مصالحها وفقا لاجنداتها الخاصة، مشددين في الوقت ذاته على ضرورة التكاتف فيما بين الدول العربية لمواجهة الإرهاب وليس تنفيذ كل ما تطلبه الولايات المتحدة.

من جانبه دعا رئيس البرلمان العربي إلى توحيد الجهود في إطار عمل عربي مشترك يتناسب مع الوضع الراهن الذي تمر به المنطقة العربية خاصة في مجال ضبط الأمن العربي.
و أوضح أن الظروف التي يمر بها الوطن العربي تستدعي توحيد الجهود والعمل في إطار التشاور والتشارك خاصة في مجال الأمن القومي وحماية مقدرات الأمة العربية وتحقيق تنمية مستدامة بالمنطقة.
وأوضح أن البرلمان العربي الذي يبدي "ثقة في القادة العرب" يدعو الشارع العربي إلى توحيد صفه باعتباره "شريكا فاعلا" في رسم السياسية العربية المشتركة خدمة للمصالح العليا للأمة العربية وتكريس مبدأ الديمقراطية.

بدوره، اتهم السفير طلعت حامد الولايات المتحدة الأمريكية بأنها هي التي انجبت تنظيم داعش في المنطقة بسبب سياساتها كما انجبت من قبل تنظيم القاعدة في سبعينيات القرن الماضى.. محذرا من أن التحالف الذي تسعى أمريكا لتشكيله في الوقت الراهن يسعى إلى تقسيم سوريا وتفتيتها.
وحذر السفير طلعت حامد مستشار الأمين العام لجامعة الدول العربية سابقا – من امكانية تشكيل هذا التحالف بعيدا عن الامم المتحدة قائلا " أنه إذا جاء هذا التحالف بغير طريق الامم المتحدة فسوف يكون سببا رئيسيا في أن تزاداد الدول العربي تفككا.
وشدد على ضرورة أن تتم هذه الخطوة عن طريق الامم المتحدة وان تكون له صيغة عن طريق مجلس الأمن وان يتم اخذ قرار واضح بشأن مكافحة داعش فقط.
ولفت إلى أن التصريحات الأمريكية المتناقضة والتخبط في الإدارة الأمريكية بشأن تسليح المعارضة السورية السلمية ومكافحة الإرهاب قائلا " إنه لا توجد معارضة سلمية وغير سلمية، وان تسليح المعارضة السورية لمواجهة داعش يذكرنا بسبعينيات القرن الماضي عندما انشأت الولايات المتحدة الأمريكية القاعدة لمواجهة الاتحاد السوفيتي، واليوم نجدها تحارب الدول العربية والإسلامية.
فيما توعد السفير ضياء الدباس سفير العراق بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية – الدول الراعية للإرهاب قائلا " أن الخطر سيصلهم أن عاجلا ام أجلا، مشددا على أنه يجب السعي بشكل جاد لمكافحة الإرهاب عن طريق تجفيف منابعه الفكرية أولا، وكذلك منابعه المادية وكل أنواع الدعم الذي يقدم من قبل البعض للأسف.. مضيفا أنه يجب أن تكون الدول جميعا على مستوى عال من الوعي حتى الدول التي تدعم تلك التوجهات بأن الخطر سيصلها عاجلا غير آجل.
وأكد الدباس أن موقف الجامعة العربية والموقف العربي واضح بشكل عام بشأن ضرورة مكافحة الإرهاب وواضح كذلك موقفه أمام المجتمع الدولي،.. مشددا على ضرورة التعاون والتعاضد من أجل التصدي لهذا الإرهاب الأعمى الذي سيأتي على بلداننا جميعا الواحدة تلو الأخرى.
وقال أن ما تقوم به داعش الآن في العراق من جرائم وإعلانها ما يسمى دولة الخلافة، أصبح واضحًا أن هذا المشروع يستهدف القضاء على دولنا بشكل كامل ومتتابع، وهذا الخطر سيمتد إلى خارج إقليمنا أيضًا وبات والتصدي له بشكل جماعي أصبح ضرورة الآن.
"
من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟

من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟