السبت 20 أبريل 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي

البوابة لايت

مشروع إنشاء قاعدة بيانات الأقسام العلمية بجامعة المنصورة يفوز بجائزة المبادرة الحكومية

 الدكتور أحمد رزق
الدكتور أحمد رزق القائم بعمل مديرمكتبات جامعة المنصورة
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news


مشروع علمي متميز استطاع المشاركون  فيه تحقيق  فكرة رائدة على مستوي المحافظات ، وبتطبيقه  سينقل الجامعات الي  تحقيق التقدم في  مجال الرقمنة 

جاء ذلك في إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي  ، لبناء مصر الرقمية وميكنة كافة القطاعات الحكومية فى الدولة، لتقديم خدمات أفضل للمواطنين، والمساهمة فى إنشاء وتطوير قاعدة البيانات القومية الموحدة اللازمة لدعم واتخاذ القرار بشكل سريع وآمن.

كما أن المشروع يخدم  التنمية المستدامة ورؤية مصر2030، وهو مشروع   بعنوان “ إنشاء قاعدة بيانات للأقسام العلمية وتوحيد صياغة الاسم للكليات والباحثين علي صياغة  قواعد البيانات “ و فاز بالمركز الثاني بجائزه المبادرة الحكومية الإبتكارية من جوائز  الجامعة للتميز الحكومي الدورة الثانية  2023 وذلك  تحت رعاية الدكتور  أيمن عاشور  وزير التعليم العالي والبحث العلمي و الدكتور" شريف خاطر" رئيس جامعة المنصورة ، والدكتور "طارق غلوش" نائب رئيس جامعة المنصورة للدراسات العليا والبحوث، والدكتور “محمد عبد العظيم” نائب رئيس الجامعة لشئون البيئة المشرف على الجوائز 

وكرم  الدكتور “شريف خاطر ”رئيس جامعة  المنصورة  الفريق ضمن الفرق الفائزة في إحتفالية الجامعة مؤخرا" ، وتسلمها الدكتور " أحمد رزق " مدير وحدة المكتبة الرقمية والقائم بعمل مدير عام المكتبات  بجامعة المنصورة .

 'البوابة نيوز " التقت " الدكتور  "أحمد رزق " مدير وحدة المكتبة الرقمية  والقائم  بعمل مدير عام المكتبات  بجامعة المنصورة المسؤول عن المبادرة الأبداعية ليلقي الضوء علي المشروع وأهميتة .

 في البداية يقول الدكتور" أحمد  رزق"  : فكرة المشروع تعتمد معظم التصنيفات الدولية لتقييم الجامعات على قواعد البيانات الببليوجرافي ، موضحا ان ذلك لأداء المؤسسات ضمن معيار البحث العلمي، حيث تقوم تلك القواعد بحصر الأعمال العلمية المنشورة لكل جهة طبقا لبيانات جهة المجالات العلمية.
 ويروي" رزق " ان المشروع عالج  مشكلات عدم إضاقة إسم الجهة أو الدولة التي لم يتم اضافته الي  البحث،  والتي تتطلب تجميع النشر العلمي المنشور على حساب الجهة الرئيسية "الجامعة" والجهة الفرعية"الكلية.

وكشف أن   المشروع  يخدم رؤية مصر 2030  نظرا لاتخاذ مصر المعرفة والابتكار والبحث العلمي ركائز أساسية للتنمية، من خلال اللإستثمار في البشر وبناء قدراتهم الإبداعية والتحفيز على الابتكار ، وكما يساهم في إتجاه  مصر الي مجال الرقمنة.

ويضيف "رزق" هناك عدة أهداف للفكرة منها  إنشاء قاعدة بيانات للأقسام العلمية والكليات ،لافتا الى أن هناك عدة أهداف للمبادرة ومنها إنشاء قاعدة بيانات للأقسام العلمية والكليات التابعة له بحيث تضم  إسم الكلية في النشر العلمي السابق وييانات الباحثين والمعرفات الرقمية للباحثين على قواعد البيانات الدولية، وكذلك إنشاء ملفات تعريفية لكل الجهات الفرعية التابعة للجامعة، حيث كان لا يظهر في البحث  إلا كلية الطب وبعض المستشفيات والمراكز الطبية والأبحاث لباقي الجهات الفرعية مضافة على الجامعة مباشرة 

 وتابع : بالإضافة إلى توحيد صياغة اسم الجهة، بإضافة الأسماء المغاير والتي استخدمها الباحثين من منسوبي الجامعة في النشر العلمي السابق، على الملف التعريفي للجهة على قواعد البيانات الدولية موضحا  أن دمج الملفات التعريفية المكررة لنفس الباحث ، والتي ظهرت نتيجة لاختلاف اسم الباحث عند النشر مما أدى لتقسيم أعماله العلمية في أكثر من ملف تعريفي على قواعد البيانات الدولية. وربط بيانات الباحث بالملفات التعريفية الشخصية الدولية على قواعد البيانات الدولية .  وذلك فضلا عن إصدار تقارير تلقائية للجهات التابعة للجامعة، عند طلبها بالشكل  المحدد من الجهة والمتاحة بقواعد البيانات الدولية ،و متابعة تصحيح الأخطاء والمضافة بقواعد البيانات الدولية.
 ويقول القائم بعمل مدير عام المكتبات بجامعة المنصورة أن فكرة المشروع تعد فكرة رائدة  فلأول مرة، إنشاء قاعدة البيانات في مصر، واستخدام  الأساليب المبتكرة لجمع البيانات وتنظيمها . ،مؤكدا أن الفكرة تبلورت لدي المشاركين بالمشروع من ملاحظة عدم ظهور اسماء جميع كليات الجامعة على قواعد البيانات الدوليةوعدم القدرة على تلبية متطلبات الإدارة العليا بعمل حصر دقيق للنشر،فان من ضمن المشروع ربط البيانات للكليات والباحثين فيها عقب تنظيم قاعدة البيانات والتحقق من صحتها ، يتم ربط بيانات الباحثين بالأقسام التابعين له، وكذلك أعداد ومقاييس تأثير بحوثهم المستوردة .

 واستطرد : تحليل البيانات يكون من خلال إدراج البيانات في قاعدة البيانات و من خلال نشر البيانات وتحديثها يمكن نشر نتائج تحليل البيانات الكاملة  أو رسوم بيانية لتوضيح البيانات المطلوبة من الجهة، مشددا على انه من المهم تحديث قاعدة البيانات بشكل منتظم .

وأوضح" رزق "ان تطبيق مبادرة المشروع نفذت عدة خطوات ومنها  تكوين فر يق من الأشخاص المستعدون للعمل معا" وضم الفريق باحثين وإداريين ومتطوعين،ثم وضع خطة  عقب تدريب وتجهيز الفريق،والتعريف بأهداف وغايات المبادرة ، وكذلك وضع جدول زمني للعمل بالمبادرة ، لافتا الى ان ميزانية المبادرة اعتمدت  على تطبيقات جوجل المجانية التي يمكن إستخدامها لجمع البيانات وتنظيمها وتحليلها.

وعن تطبيق المبادرة  اكد ان ذلك جاء عن طريق إستخدام تطبيقات مجانية وأكواد مفتوحة المصدر ، وتم جمع البيانات وتنظيمها وهي تطبيقات جوجل المستخدمة مجانا ، فلا نحتاج خوادم للبرنامج أو لقاعدة البيانات ،وكذلك يتم الاعتماد موقع سيسڤال  لتحميل تحديث البيانات الشهري، وهو متاح مجانا من خلال بنك المعرفة.

تكريم الدكتور شريف خاطر رئيس جامعة المنصورة للدكتور أحمد رزق المسؤول عن المبادرة الإبداعية  وفوز المشروع بالمركز الثاني في جائزة التميز الحكومي
الدكتور أحمد رزق وفريق متابعة التنفيذ
بالمبادرة أمل محمد، هدى شتا

IMG-20240211-WA0104(1)
IMG-20240211-WA0104(1)

IMG_٢٠٢٤٠٢١١_١٢٣٨٤٩
IMG_٢٠٢٤٠٢١١_١٢٣٨٤٩