السبت 20 أبريل 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي

تقارير وتحقيقات

مع زيادة الإصابة بنزلات البرد.. الصحة تحذر من استخدام المضادات الحيوية.. وأطباء يعددون الأضرار

ستاندر تقارير، صور
ستاندر تقارير، صور
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

مع بداية فصل الشتاء، وزيادة فرص الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا الموسمية، حذرت وزارة الصحة والسكان، المواطنين من تناول المضادات الحيوية في علاج البرد والإنفلونزا، لأن سببها فيروسي لا يتأثر بالمضادات الحيوية، مؤكدة بضرورة استشارة الطبيب قبل أخد أي دواء.

يعتمد المواطنين في حال الإصابة بنزلات البرد أو الإنفلونزا، على تناول المضادات الحيوية بشكل تلقائي دون اللجوء إلى الطيب، اعتقادا منهم أنها تساعد في العلاج، لكن ربما يجهلون المخاطر التي تسبب تلك المضادات الحيوية عند تناولها بشكل تلقائي.

وفي تقرير رسمي سابق، وجهت وزارة الصحة والسكان رسالة تحذيرية للمواطنين، بشأن استخدام الخلطات الشعبية لعلاج نزلات البرد والإنفلونزا الموسمية، لأن البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية، تحدث نتيجة للاستخدام الخاطئ أوالمفرط للمضادات الحيوية أو الخلطات الشعبية التي يتم وصفها بين المواطنين وبعضهم البعض.

المضادات الحيوية لا تعالج الفيروسات
وفي هذا السياق، أكد الدكتور مجدي بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، أن الفيروسات لا تعالج بالمضادات الحيوية، لأن المضادات الحيوية تعمل ضد البكتيريا فقط، فإن انتشار البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية أكبر تهديد للصحة العامة.

ويستكمل «بدران»، أن المضادات الحيوية تقتل البكتيريا الضارة، ولكن فى الوقت نفسه تقتل الملايين من البكتيريا النافعة للإنسان التى خلقها الله لحمايتنا من البكتيريا الضارة، موضحًا أن الإفراط في المضادات الحيوية يؤدي في المستقبل إلى صعوبة علاج الأمراض البكتيرية والفيروسية وسيؤدي ذلك إلى ظهور سلالات من البكتيريا تقاوم أنواع كثيرة للمضادات الحيوية يترتب عليها زيادة معدلات الموت.

مخاطر استخدام المضادات

كما يقول الدكتور محمد عز العرب، أستاذ الجهاز الهضمي والكبد، والمستشار الطبي للمركز المصري للحق في الدواء، في تصريح خاص لـ"البوابة نيوز"، إن استخدام المضادات الحيوية بدون إشراف طبي يعتبر مشكلة كبيرة جدًا، ناجمة عن صرف الأدوية من الصيدليات دون وجود الروشتة الطبية، حيث أن كثير من الأدوية يتم صرفها نتيجة رغبة المريض وليس نتيجة الفحص الطبي، موضحًا أن هذا الأمر يضر كثيرًا بالمريض، فإن تناول المضادات الحيوية بصفة مستمرة أو بدون أي وصفة طبية لعلاج الفيروسات مثل نزلات البرد وغيرها غير فعالة، فهناك بعض الفيروسات التي تحتاج إلى علاج تخصصي ضد الفيروس مثل فيروس «كوفيد 19»، حيث أن علاج الفيروسات ليس المضادات الحيوية، ويكون هناك تأثير سلبي وبعض الخطورة على الأجهزة الحيوية في الجسم.