الخميس 22 فبراير 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي

العالم

استقالة وزير الهجرة البريطاني احتجاجًا على توقيع معاهدة مع رواندا حول ترحيل مهاجرين

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

قدم وزير الهجرة البريطاني، أمس الأربعاء، استقالته بعدما نشرت الحكومة قانونًا يتعلق بمعاهدة مثيرة للجدل وقعت مع رواندا وتنص على إعادة مهاجرين إلى رواندا الواقعة في شرق إفريقيا، جاء ذلك حسبما أفادت وكالة الأنباء الفرنسية.

وقال وزير الداخلية البريطاني جيمس كليفرلي للنواب إن روبرت جينريك استقال، في خطوة تزيد من الضغط على رئيس الوزراء ريشي سوناك.

وفي وقت سابق، رفضت المحكمة البريطانية العليا، خطة الحكومة لإرسال مهاجرين إلى رواندا، في ضربة كبيرة لرئيس الوزراء ريشي سوناك.

وأيدت لجنة من خمسة قضاة في أعلى محكمة في بريطانيا بالإجماع قرار قضاة محكمة الاستئناف بأن السياسة لا تتوافق مع التزامات البلاد بموجب المعاهدات الدولية.

وأوضح القضاة: "خلصنا إلى أن محكمة الاستئناف.. كانت مؤهلة للتوصل إلى وجود مبررات ملموسة تدفع للاعتقاد بأن إرسال طالبي اللجوء إلى رواندا قد يعرضهم إلى خطر سوء المعاملة الحقيقي".

وقال سوناك إن الحكومة "كانت تعمل في الأساس على معاهدة جديدة مع رواندا، وسنضع اللمسات النهائية عليها في ضوء حكم اليوم".

وأفاد أمام البرلمان: "إذا اتضح بأن إطارات العمل القانونية الداخلية لدينا أو الاتفاقيات الدولية ما زالت تحبط الخطط في هذه المرحلة، فأنا مستعد لتغيير قوانينا وإعادة النظر في هذه العلاقات الدولية".

وأعلنت "داونينج ستريت"، بأن رئيس الوزراء سوناك، تحدث مع الرئيس الرواندي بول كاجامي، بعد صدور الحكم. وجاء في نص المحادثة الصادر عن مكتب سوناك أنه "تم التأكيد على التزامهما الثابت في إنجاح الشراكة بشأن الهجرة واتفقا على اتخاذ الخطوات اللازمة لضمان أن تكون هذه سياسة قوية وقانونية، وإيقاف القوارب في أقرب وقت ممكن".

وبلغ عدد طلبات اللجوء المتراكمة في بريطانيا 122.585، أي أقل بنسبة 12 بالمئة من العدد القياسي المسجل في فبراير الماضي.