الإثنين 26 فبراير 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي

البوابة التعليمية

جامعة أسيوط تواصل البرنامج التدريبي "مودة" لتأهيل المقبلين على الزواج

جانب من الحدث
جانب من الحدث
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

شهدت جامعة أسيوط اليوم الثلاثاء الموافق ٥ ديسمبر، استمرار فعاليات البرنامج التدريبى "مودة" ضمن المشروع القومى الرئاسى؛ للحفاظ على كيان الأسرة المصرية؛ والمتضمن سلسلة من الندوات التوعوية؛ لدعم الشباب المقبل على الزواج؛ بالمعارف، والمهارات، والخبرات اللازمة لبناء أسرة سليمة؛ والذى انطلقت فعالياته يوم ٢٠ من نوفمبر والمستمرة حتى ١٣ من ديسمبر؛ بكافة كليات الجامعة.

جاء ذلك؛ بحضور الدكتور أحمد عبدالمولى نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتورة مديحة درويش المشرف على الأنشطة الطلابية، والدكتور سعودى محمد حسن عميد كلية الخدمة الإجتماعية ومنسق برنامج مودة بالجامعة، وبمشاركة أحمد عباس منسق مبادرة مودة بالجامعات المصرية.

أكد الدكتور أحمد المنشاوى حرص إدارة الجامعة على دعم المشروع القومى "مودة" لتأهيل المقبلين على الزواج، والذى أطلقته وزارة التضامن الإجتماعى؛ بالتعاون مع وزارة التعليم العالى والبحث العلمى؛ وفقًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال المؤتمر الوطني السادس للشباب يوليو 2018 ؛ يأتى ذلك من خلال توفير كل ما يلزم  لتحقيق البرنامج؛ لأهدافه فى الحفاظ على كيان الأسرة المصرية؛ مشيداً بالإنجاز الذي حققه البرنامج  بالجامعة خلال الفترة الماضية والتى تضمنت تدريب طلاب الجامعة على أسس بناء أسرة سليمة للتصدى لظاهرة التفكك الأسرى والحد من حالات الطلاق.

ومن جهته ثمن الدكتور أحمد عبدالمولى جهود وزارة التضامن الإجتماعى، وتعاونها المثمر مع إدارة الجامعة بكافة الكليات، لتنظيم هذه السلسلة من الندوات التوعوية، الهادفة إلى زيادة درجة الوعي لدى الشباب بالأسس التى تقوم عليها الأسرة، موجهاً شكره لكافة عمداء الكليات ووكلائها وإلى أعضاء هيئة التدريس المشاركين فى البرنامج التدريبى"مودة" داعياً الطلاب إلى الإستفادة من المحاور التى يتضمنها البرنامج والتى سيكون لها دوراً فاعلاً فى تشكيل مستقبلهم على النحو الصحيح.

ومن جهتها، أشادت الدكتورة مديحة درويش؛ بجهود وزارة التضامن الإجتماعى؛ لرفع الوعى بقضايا الأسرة المصرية وعلى رأسها الحد من ارتفاع حالات الطلاق؛ وذلك يأتى من خلال؛ تنظيمها لسلسلة من الندوات، والدورات التدريبية، وحملات التوعية،تحت مظلة البرنامج القومى "مودة" والمستمر هذه الفترة فى رحاب الجامعة.

وأشار الدكتور سعودى محمد حسن؛ أن البرنامج التدريبى يستهدف تنفيذ (٤٠) دورة تدريبية؛ للطلاب بكافة كليات الجامعة، مضيفاً أن البرنامج  يتناول الأبعاد، والجوانب النفسية، والإجتماعية، والصحية،وكذلك الدينية، والشرعية للحياة الأسرية؛ من خلال تناول مفهوم الزواج، وأسس تكوين أسرة، ومعايير اختيار شريك الحياة، وآليات حل المشكلات الأسرية.

واستعرض احمد عباس؛ آخر إحصائيات الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، والتى أوضحت ان هناك ارتفاع كبير فى حالات الطلاق فى الأعوام الأولى للزواج؛ فأوضحت المؤشرات أن (١٥%) من حالات الطلاق تقع فى العام الأول للزواج، لافتاً أن البرنامج التدريبى "مودة" يعمل على تقنين هذا الإرتفاع المطرد فى حالات الطلاق؛ من خلال زيادة وعى الشباب بقيمة فكرة الزواج، وآليات الحفاظ على الأسرة المصرية؛ وذلك بالتعاون مع كافة الجامعات المصرية.