الخميس 22 فبراير 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي

بوابة العرب

تمديد الهدنة.. إطلاق سراح 30 أسيرا فلسطينيا مقابل 10 رهائن إسرائيليين.. والولايات المتحدة تناشد تل أبيب بالامتناع عن الهجوم علي جنوب غزة

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

تم تمديد الهدنة بين المقاومة الفلسطينية وإسرائيل لمدة يوم إضافي، وهو الخميس، وذلك بعد أن رفضت إسرائيل استلام قائمة جديدة تشمل أسماء محتجزين وجثث لإسرائيليين قتلوا خلال الحرب على قطاع غزة، وذلك قبل ساعات قليلة من انتهاء سريان الهدنة التي انتهت عند الساعة السابعة صباحا بالتوقيت المحلي من يوم الخميس، وبذلك تدخل الهدنة المؤقتة يومها السابع.

وقالت المقاومة الفلسطينية، صباح الخميس، إن الاحتلال الإسرائيلي رفض تسلم 7 من المحتجزين من النساء والأطفال وجثامين ثلاثة من ذات الفئة من المحتجزين ممن قتلوا جراء القصف الإسرائيلي على القطاع؛ في مقابل تمديد الهدنة الإنسانية المؤقتة الخميس بنفس متطلبات الأيام الست الماضية. وذلك رغم تأكيد المقاومة الفلسطينية علي أن هذا العدد هو كل ما توصلت له من المحتجزين من نفس الفئة التي جرى حولها الاتفاق.

في حين، كثف الوسطاء جهودهم لتمديد الهدنة قبيل ساعات من انتهائها في الساعة السابعة من صباح الخميس.

وكانت قد أعلنت مصلحة السجون الإسرائيلية، فجر الخميس، أنها أطلقت سراح 30 سجينا فلسطينيا إضافيا وفقا لاتفاق الهدنة المؤقتة بين إسرائيل والمقاومة الفلسطينية.

وقالت مصلحة السجون، في بيان لها، أنه تم إطلاق سراح الفلسطينيين من سجون في إسرائيل والضفة الغربية المحتلة والقدس.

وأتى إطلاق سراح هذه الدفعة السادسة من الأسرى الفلسطينيين بعيد إفراج المقاومة الفلسطينية عن دفعة إضافية من الرهائن الذين تحتجزهم في قطاع غزة، قوامها 16 رهينة، وهم 10 رهائن إسرائيليين أطلقوا بموجب الاتفاق، و4 تايلانديين وامرأتان روسيتان أطلقتهم المقاومة الفلسطينية خارج إطار الاتفاق.

كما تم تحرير محتجزة تحمل الجنسية الأمريكية والإسرائيلية في الدفعة الأخيرة من تبادل الأسري.

فيما قال وزير الخارجية الأمريكي أنتونى بلينكن، إن الهدنة في غزة أثبتت نجاحها، معربا عن أمله في استمرارها، بحسب ما ذكرت "القاهرة الإخبارية".

وتابع وزير الخارجية الأمريكي: "يسعدني أن أرى وجود أمريكي آخر بين الرهائن المحررين في غزة"، مضيفا أن: "وقف القتال أثبت نجاحا في تأمين تحرير رهائن وتسليم مساعدات إنسانية لغزة، ونريد لذلك أن يستمر".

ووصل بلنيكن إلى إسرائيل، في ثالث زيارة يجريها للمنطقة منذ 7 من شهر أكتوبر الماضى.

كما ناشدت الولايات المتحدة إسرائيل بالامتناع عن الهجوم علي جنوب غزة.

بينما حذرت صحيفة "الجارديان" البريطانية، من أن المرحلة القادمة من حرب غزة تهدد بأزمة إنسانية غير مسبوقة، وأضافت أنه ليس من الواضح كيف يمكن لإسرائيل أن تهاجم جنوب غزة دون أن تزيد الوضع المزري سوءا.