الإثنين 15 أبريل 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي

محافظات

مكتبة الإسكندرية تنظم ندوة "التراث الإنساني وبناء الإنسان" بمركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي

ندوة التراث الإنساني
ندوة "التراث الإنساني وبناء الإنسان"
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

نظَّمت مكتبة الإسكندرية بالتعاون مع وزارة الأوقاف ندوة ثقافية تحت عنوان: "الثقافة وبناء الإنسان- الحفاظ على التراث الإنساني"، وذلك بمركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي التابع لمكتبة الإسكندرية، بمشاركة باحثين وأئمة من الأزهر الشريف والأوقاف والإفتاء.

وبدأت الندوة بكلمة للدكتورة الشيماء الدمرداش مدير مشروع إعادة إحياء كتب التراث ومنسقة الفعالية، رحبت فيها باسم الدكتور أحمد زايد مدير مكتبة الإسكندرية بالحضور، وتوجهت بالشكر للدكتور أيمن أبو عمر وكيل وزارة الأوقاف لدوره في التنسيق والعمل على إنجاح هذه الفعالية. 

وأكدت أن الفعالية تأتي ترجمة لاهتمام مكتبة الإسكندرية بالتراث الإنساني والحفاظ عليه، وأن مكتبة الإسكندرية تولي اهتمامًا كبيرًا بالتراث وخدمة الباحثين والمهتمين به.

وافتتح الدكتور لؤي محمود سعيد؛ مدير مركز الدراسات القبطية التابع لمكتبة الإسكندرية، كلمته بالتعريف بالتراث القبطي، وأشار إلى أن التراث لا دين له، وأن المصريين جميعًا أقباط، وأنه لا تعارض ولا تناقض بين فرعونية مصر وقبطيتها، فمصر فرعونية قبطية مسيحية إسلامية عربية.

وتناول الدكتور أيمن سليمان، مدير مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي التابع لقطاع التواصل الثقافي بمكتبة الإسكندرية، دور المركز في توثيق التراث بجوانبه المادية واللامادية من جهة، وتراث مصر الطبيعي من محميات وحياة برية من جهة أخرى.

واستعرض كذلك وسائل تكنولوجيا المعلومات في التوثيق كتطبيقات الواقع المعزز وعروض الهولوجرام وحوائط المعرفة والتوثيق الثلاثي الأبعاد والأفلام التوثيقية والتوثيق البانورامي والجغرافي، وعرض المشاريع التي تمت بهذه الوسائل التكنولوجية.

وتحدث محمد القاسم المحرر بمكتبة الإسكندرية عن مشاريع مهمة في نشر وتوثيق التراث العربي والإسلامي، وأشار إلى أن آفة المشاريع الثقافية العربية أنها تبدأ بحماس كبير، ولكن سرعان ما يخبو هذا الحماس؛ فتتجمد هذه المشاريع الثقافية ويطويها النسيان. ثم تناول مشروع إصدار كتب التراث الذي تضطلع به مكتبة الإسكندرية، والذي نبعت فكرته من الرؤية التي تتبناها مكتبة الإسكندرية بشأن ضرورة المحافظة على التراث الفكري والعلمي في مختلف مجالات المعرفة.

وفي ختام الفعالية قام المشاركون بجولة في مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي للتعرف على منجزاته وأهم المشروعات التي قام بتوثيقها منذ إنشائه، وشاهدوا تقنيات الواقع المعزز والعروض البانورامية التي تعرض الحضارة المصرية بمراحلها المختلفة.