رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

ثقافة

قصور الثقافة تبدأ حصر عناصر التراث غير المادي بالوادي الجديد

.
.
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

بدأت الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة المخرج هشام عطوة، في حصر عناصر التراث الثقافي غير المادي لمحافظة الوادي الجديد ، عبر بعثة ميدانية استطلاعية من باحثي الإدارة العامة لأطلس المأثورات الشعبية المصرية، انطلقت أعمالها أمس الأول، ضمن فعاليات الاحتفال بالوادي الجديد عاصمة للثقافة المصرية لعام 2023.

يترأس البعثة الشاعر والباحث مسعود شومان رئيس اللجنة العلمية لأطلس الماثورات الشعبية المصرية، بحضور د. حنان موسى رئيس الإدارة المركزية للدراسات والبحوث، ود. شيماء الصعيدي مدير عام أطلس المأثورات الشعبية، وفريق بحثي من عدد من المحافظات المختلفة من سوهاج، والمنيا، والإسماعيلية، وكفر الشيخ، ووجود لجان تحكيم من المسرحيين لمشاهدة عروض مسرح الكبار والطفل بفرع ثقافة الوادي الجديد.

وقال المخرج هشام عطوة رئيس الهيئة، إن البعثة تتركز أعمالها في حصر مجتمعي لمدينتي الداخلة والخارجة بجمع موضوعات ذات طابع خاص تؤكد علي الخصوصية الثقافية التي تتمتع بها محافظة الوادي الجديد، وتأتي في إطار برنامج شامل للهيئة يهدف لتكثيف حالة الزخم الثقافي والفني بعاصمة الثقافة المصرية، تقدمه الهيئة برعاية الدكتورة نيفين الكيلاني وزير الثقافة، وبدعم وتعاون اللواء محمد الزملوط محافظ الوادي الجديد وما يقدمه للثقافة والفنون بالمحافظة، مؤكدا متابعة الهيئة تنفيذ توصيات المؤتمر العام لأدباء مصر الذي عقد في شهر ديسمبر الماضي، حيث تولي الهيئة أهمية كبيرة بالبرامج المقدمة بالمحافظات والمناطق الحدودية والنائية.

ومن جهته أوضح الباحث والشاعر مسعود شومان رئيس اللجنة العلمية للأطلس، أن أعمال اليومين الأول والثاني تضمنت جمعا ميدانيا من الخارجة وقرية بولاق لعناصر المعتقدات مع التركيز على الأولياء والطب الشعبي والعمارة الشعبية وما عليها من رسوم جدارية، وفي قرية بولاق تم جمع العناصر الخاصة بصناعة الجريد وكذلك زراعة النخيل وما يرتبط به من ممارسات وخبرات مرورا برعاية النخلة وصولا للحصاد، وسوف تذهب البعثة اليوم لقرية المنيرة لجمع ما يتعلق بالمعتقدات الدائرة حول النخيل وصناعات الخوص، والعناصر التراثية المرتبط بحفر البئر.

يشار إلى أن مؤتمر الأدباء أوصى في دورته الخامسة والثلاثين، التى أقيمت في ديسمبر ويناير الماضيين، بمحافظة الوادي الجديد، بضرورة إرسال بعثات ميدانية لجمع التراث والمأثور الشعبي بالمحافظة بالتعاون مع باحثى المنطقة، وضرورة الاهتمام بحفظ ورعاية الحرفة التقليدية المميزة للوادي الجديد دعما للاستثمار الثقافي.

وتشهد محافظة الوادي الجديد زخما ثقافيا وفنيا في ضوء إعلانها عاصمة للثقافة المصرية لعام 2023 عقب استضافتها للمؤتمر، حيث استقبلت فعاليات البرنامج المركزي لوزارة الثقافة بالمحافظات خلال شهر رمضان الماضي، كما تجرى بها حاليا تدريبات مشروع "ابدأ حلمك" لاكتشاف وإعداد الممثل الشامل من أبناء المحافظة، وهو أحد أهم مشروعات هيئة قصور الثقافة، بخلاف برنامج الفعاليات الشهري بالمواقع الثقافية التابعة لفرع ثقافة الوادي الجديد برئاسة ابتسام عبد المريد، التابع لإقليم وسط الصعيد الثقافي برئاسة ضياء مكاوي، وعروض الموسم المسرحي الحالي لقصور الثقافة وغيرها من الفعاليات.