الثلاثاء 03 أكتوبر 2023
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

العالم

دبلوماسية أمريكية: البنتاجون يعرقل تعاون الولايات المتحدة مع التحقيقات الدولية في جرائم الحرب بأوكرانيا

مجلس الشيوخ الأمريكي
مجلس الشيوخ الأمريكي
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

قالت دبلوماسية أمريكية رفيعة المستوي للمشرعين، إن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) تعرقل جهود الحكومة الأمريكية لتبادل الأدلة مع المحكمة الجنائية الدولية بشأن جرائم حرب روسية محتملة في أوكرانيا، بحسب ما ذكرت شبكة "ان بي سي نيوز" الأمريكية الخميس.

وأوضحت بيث فان شاك السفيرة الأمريكية للعدالة الجنائية العالمية، في جلسة استماع للجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي، إن البنتاجون يواصل تعطيل تعاون الولايات المتحدة مع المحكمة الجنائية الدولية ومقرها مدينة لاهاي الهولندية في تحقيقاتها في مزاعم بارتكاب روسيا لفظائع في أوكرانيا.

وعندما سأل السناتور الديمقراطي كريس فان هولين، فان شاك عما إذا كان البنتاجون "لا يتعاون"، أجابت: "نعم."

وأعرب البنتاجون عن مخاوفه من أن يؤدي التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية إلى محاكمة القوات الأمريكية المنتشرة في الخارج. 

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية لأول مرة في مارس، أن البنتاجون يحجم عن مشاركة المعلومات حول أوكرانيا مع المحكمة الجنائية الدولية.

وفتحت المحكمة الجنائية الدولية تحقيقا في جرائم أمريكية محتملة في أفغانستان في عام 2017. وأعربت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على الفور عن غضبها وفرضت عقوبات على المدعي العام للمحكمة. وأعلن مسؤولو المحكمة في وقت لاحق أن القضية المرفوعة ضد القوات الأمريكية في أفغانستان ستحظى بأولوية أقل.

وقالت فان شاك خلال الجلسة، أن مشاركة المعلومات ذات الصلة حول جرائم الحرب المشتبه بها في أوكرانيا مع محكمة لاهاي لن تزيد من المخاطر القانونية المحتملة على القوات الأمريكية. كما تعهدت بمحاربة أي جهد من هذا القبيل من قبل المحكمة.

وتابعت: "سأقول في البداية إنني بصفتي الدبلوماسية الرئيسية في مجال العدالة الدولية، سأعمل بلا كلل لضمان عدم إحضار أي أفراد أمريكيين أمام المحكمة الجنائية الدولية. لا أعتقد أن هذا يمثل خطر في هذا الوقت."

وأضافت أن المحكمة الجنائية الدولية أكدت أيضا للمسؤولين الأمريكيين أنه إذا قام النظام القانوني الأمريكي في التحقيق بجرائم حرب محتملة ارتكبتها القوات الأمريكية، فلن ترى محكمة لاهاي حاجة للتدخل.