الجمعة 01 مارس 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي

اقتصاد

البنك الدولي يطالب واضعي السياسات الإفريقية بمراعاة الفقراء والسيطرة على التضخم

البنك الدولي
البنك الدولي
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

حذرت مجموعة البنك الدولي من استمرار ضعف معدلات النمو المقترن بمخاطر الديون وما قد يؤدي للتأثير علي الاستثمارات ويهدد من تراجع معدلات الفقر في منطقة إفريقيا، مطالبة واضعي السياسيات بضرورة مضاعفة الجهود للحد من التضخم وتعبئة الموارد واصدار مبادرات داعمة للفئات الأشد فقرا و الأولي بالرعاية لمواجهة تكاليف المعيشة.


وقال تقرير صادر عن مجموعة البنك الدولي بالتزامن مع انطلاق فعاليات اجتماعات الربيع لمجموعتي صندوق النقد والبنك الدولي بالعاصمة الأمريكية واشنطن، أن مخاطر بلوغ مرحلة المديونية الحرجة لا تزال مرتفعة، إذ إن 22 بلداً في المنطقة تواجه مخاطر كبيرة من الوصول إلى حالة المديونية الخارجية الحرجة أو بلغتها بالفعل حتى ديسمبر الماضي.


واعتبرت مجموعة البنك أن الأوضاع المالية العالمية غير المواتية أدت إلى زيادة تكاليف الاقتراض وتكاليف خدمة الديون في أفريقيا، وتحويل الأموال بعيداً عن الاستثمارات التي تشتد الحاجة إليها في التنمية، وتهديد استقرار الاقتصاد الكلي والمالية العامة.

اضاف التقرير أنه لا تزال الاقتصادات الأفريقية تواجه قيوداً من جراء ارتفاع معدلات التضخم وانخفاض نمو الاستثمارات. وفي حين يبدو أن معدل التضخم الرئيسي قد بلغ ذروته في العام الماضي.
وتوقعت مجموعة البنك أن يظل معدل التضخم مرتفعاً عند 7.5% لعام 2023، وهو أعلى من النطاقات التي تستهدفها البنوك المركزية لمعظم البلدان. وانخفض نمو الاستثمار في المنطقة من 6.8% في 2010-2013 إلى 1.6% في 2021، وكان الانخفاض أكثر حدة في شرق أفريقيا والجنوب الأفريقي مقارنة بغرب ووسط أفريقيا.