الثلاثاء 25 يونيو 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

الأخبار

وزير السياحة: الأولوية لدينا الاستعداد الجيد لاستقبال الزائرين

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

قال أحمد عيسى وزير السياحة والآثار، إنه بناءا على دراسة أشرف على إعدادها الدكتور خالد العناني الوزير السابق، حصل عيسى على موافقة مجلس الوزراء استراتيجية وطنية لتنمية السياحة في مصر اعتمدت على 3 محاور تتمثل في زيادة عدد مقاعد الطيران القادمة لمصر، والعمل على تحسين التجربة السياحية في مصر، وتحسين مناخ الاستثمار السياحي وزيادة عدد الغرف الفندقية بها.

وأضاف عيسى في كلمته خلال لقاء الكتاب السياحيين، أن من يقود صناعة السياحة في مصر هو القطاع الخاص وقوامه 8000 منشأة، مشيرا لاهتمام الوزارة بالتركيز على تمكين الشركات السياحية المصرية ومنظمي الرحلات والمرشدين المصريين وغيرهم من شركاء المهنة بما يساهم في دفع مزيد من الحركة السياحية الوافدة لمصر وتقديم تجربة سياحية متميزة للسائح بالمقصد السياحي المصري، وكان ذلك واضحا خلال المشاركة في المعارض السياحية الخارجية التي تم تنظيمها خلال الفترة الماضية في لندن ومدريد، وميلانو، وبرلين وغيرها، وهذه هي رؤية الوزارة لمستقبل السياحة مثلما يحدث في الدول المتقدمة سياحيا التي تعتمد بشكل أكبر على القطاع الخاص.

وأشار عيسى، إلى أن الدولة فكرت في تسهيل الحصول على التأشيرة لرجال الأعمال الذين يتوافدون على مصر باستمرار، وكان القرار بالسماح بالحصول على تأشيرة متعددة الدخول مدتها 5 سنوات مقابل 700 دولار، بجانب نحو 180 جنسية تستطيع الحصول على تأشيرة دخول اضطرارية عند الوصول، لافتا إلى سعى الدولة لزيادة أعداد السائحين الوافدين، حيث استقبلت مصر 11.7 مليون سائح العام الماضي ومن المتوقع زيادتها 30% خلال العام الحالي لتصل لنحو 15 مليون سائح.

ونوه إلى أن مصر لا تواجه أزمة في الترويج عن نفسها أو التسويق، وليست تلك هي المشكلة التي تواجه الحركة الوافدة، فكل العالم يعرف مصر جيدا ومميزاتها السياحية، وهنا كان لابد من تغيير طبيعة الحملات الترويجية لتتحدث عن منتجات جديدة وتطور المقصد السياحي، وكذا ضرورة ترك انطباع جيد لدى السائح عند مغادرته لبلده، حتى يتحدث عن مصر بشكل إيجابي، كما غيرت الوزارة من رسالة تنشيط السياحة التي تركزت على الأسواق الرئيسية وباستخدام وسائل التواصل الاجتماعي الأشهر في كل سوق، وبمحتوى إيجابي يناسب طبيعة كل سوق.

وأكد أن نحو 1800 موظف في وزارة السياحة والآثار سوف ينتقلون لمكاتبهم بالعاصمة الإدارية، ولكن الانتقال للعاصمة ليس مجرد تغيير مكان، بل هو تغيير في أسلوب وآليات العمل، وطريقة تقديم الخدمات للجمهور، حيث سيتحول العمل كاملا للميكنة واستخدام التكنولوجيا، لافتا إلى أن الوزارة اهتمت بترتيب البيت من الداخل من حيث الاستعداد الجيد للإشراف والرقابة، كما عكفت على وضع التعديلات التشريعية التي تدعم العمل السياحي وتدفع القطاع للأمام.