الإثنين 06 فبراير 2023
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

ثقافة

"ملحمة رأس الكلب" أحدث روايات محمد أبوزيد في معرض الكتاب

رواية ملحمة رأس الكلب
رواية "ملحمة رأس الكلب"
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

تصدر رواية "ملحمة رأس الكلب" للشاعر والروائي محمد أبوزيد،  قريباً ضمن إصدارات دار الشروق ، في معرض القاهرة الدولي للكتاب 2023، في دورته الـ54، التي تنطلق في الفترة 25 يناير الجاري وحتى 6 فبراير المقبل.

أحداث الرواية:
وتدور أحداث الرواية حول "لُبْنَى" ودُو"، صديقتان في بدايات مرحلة الشباب، تكتشفان العالم معًا، وتَدخلان تجربة الحياة بعفويَّة، تتحرَّكان فى منطقة وسط المدينة، بشوارعها ومقاهيها ومَمَرَّاتِها السرِّيَّة، ويُقابلهما العالم بمفاجآته وقِصَصِه المُتلاحِقة، ويُعَرِّفهما إلى شخصيات وأماكن بها من غموضٍ وغرائبية ما يُثْرِى تَجربتهما الشابة، فتعيشان رحلةً بها مَسٌ من السِّحر الواقعى، والواقع السِّحرى.

وأحد الأسئلة والأفكار التي يَطرحها الكاتب محمد أبو زيد في روايته الجديدة، هو "ما الشىء الأكثر إدهاشاً في العالم؟" .

ويَسْرِدُ محمد أبو زيد روايته في لغة رشيقة، بها مفاجآت وألعاب فنيَّة، وإيقاعٍ شاب، يُلائم فتاتان مُتَلَهِّفتان لتجربة الحياة.
هل هي الأحداث الكبيرة، أَمْ التفاصيل الصغيرة، والمفاجآت، والقصص التي تُسَلِّم بعضها بعضًا، أمْ هذا كله وأشياء أخرى، هو ما يَصْنَع الدهشة، والحياة نفسها.  

مقطع من الرواية:
"كانت لُبْنَى بلا أصدقاء ولا عائلة، فارغة القلب والحياة، محبوسة في قوقعة الوحدة، تشعر الآن وهي ترقص على الأغنية تلو الأغنية، بالامتنان، فَكَّرَت وهي تستعيد كل لحظاتها مع صديقتها: قد لا أحصل على جائزة نوبل في السحر، قد لا تُقيم الدولة لي تمثالًا في ميدان الجيزة تقديرًا لجهودى، لكنِّي لن أتَخَلَّى عنكِ يا دو".

التعريف بالكاتب:
محمد أبو زيد: شاعر وروائي وصحيى مصري، مؤسِّس ورئيس تحرير موقع الكتابة الثقافي، صَدَرَ له ثمانية دواوين، وروايتان: "أثَرَ النبي"، عام 2010، و"عنكبوت في القلب"، عام 2019، فازت بجائزة ساويرس الثقافية في الرواية - فرع كبار الكُتَّاب-، وحَصَل على جائزة سعاد الصباح في الشِّعر عن ديوانه "أمطار مَرَّت من هنا"، عام 2005، وجائزة الدولة التشجيعية في الشِّعر، عن ديوانه "جحيم"، عام 2021، وتُرْجِمَت قصائده إلى الفرنسية والإسبانية.