الجمعة 27 يناير 2023
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

البوابة التعليمية

جامعة أسيوط تعلن مواصلة كلية العلوم تصدرها المركز الأول في النشر الدولي

الدكتورة مها كامل
الدكتورة مها كامل غانم  القائم بأعمال رئيس جامعة أسيوط
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

توجهت الدكتورة مها كامل غانم  القائم بعمل  رئيس جامعة أسيوط بخالص التهنئة إلى كلية العلوم لما حققته من إنتاج علمي متميز حيث  تصدرت كلية العلوم كليات الجامعة من حيث النشر الدولي بجامعة أسيوط خلال العام 2022م وذلك من خلال ما قام به الباحثون منتسبي كلية العلوم بنشر 759 بحثاً في مجلات دولية مدرجة في موقع الــ Web of Science من إجمالي 2349 بحثاً منشوراً بإسم جامعة أسيوط خلال العام 2022م ، وهو ما يليق بتاريخ كلية العلوم العريق ومكانتها المتقدمة ويؤكد على ريادتها العلمية و ما تضمه من نخبة من الأساتذة وأعضاء هيئة التدريس المتميزين ، مؤكده على  مواصلة إدارة الجامعة لتقديم كافة أوجه الدعم  ورعاية الحركة العلمية والبحثية لأبنائها من أعضاء هيئة التدريس وشباب الباحثين.

وأشار الدكتور عبد الحميد أبو سحلي عميد كلية العلوم بأن الكلية تسير على خطى ثابتة نحو تصدر المشهد في نشر الأبحاث في المجلات الدولية والجوائز التي يحصل عليها أبناءها وأيضاً في الحصول على المشاريع البحثية من جهات مانحة مختلفة، وذلك استمراراً لما قدمته الكلية خلال الأعوام السابقة و أخرها عام 2021  و الذى شهد قيام كلية العلوم بنشر 972 بحثاً في مجلات دولية من مجمل النشر الدولي للجامعة والذي بلغ 2046 بحثاً أي أن الكلية قامت بنشر 47.5% من النشر الدولي لتتبؤ بذلك المركز الأول على مستوى كليات الجامعة العلمية، والذى يؤكد أن كلية العلوم تتصدر المكانة العلمية بالجامعة بفضل المجهود الرائع لأعضاء هيئة التدريس بالكلية.

ووجه تحية شكر وتقدير لكل أساتذة الكلية الأجلاء وأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم لما بذلوه من جهد وعمل ساهم فى الحفاظ على مكانة الكلية وتقدمها.

وأشار الدكتور جمال بدر وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث  إلى أن عدد أعضاء هيئة التدريس بكلية العلوم بلغ 595 عضواً، مشيراَ إلى أن أحد أهم المعايير الدولية في حساب التقدم العلمي للمؤسسات العلمية هو حساب الأداء البحثي لعضو هيئة التدريس ومساهمته في رفع تصنيف المؤسسة وذلك عن طريق قسمة عدد الأبحاث المنشورة دولياً من المؤسسة على عدد أعضاء هيئة التدريس التابعين لهذه المؤسسة، وبهذا يكون نسبة عضو هيئة التدريس بكلية العلوم من النشر الدولي للكلية تعدى الواحد الصحيح وهذه النسبة لم تتحقق في أي من كليات الجامعة على الإطلاق، الأمر الذي يوضح فاعلية عضو هيئة التدريس بكلية العلوم ومساهمته الحقيقية في رفع التصنيف الدولي للمؤسسة التى ينتمي إليها.