الأربعاء 24 أبريل 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي

البوابة التعليمية

جامعة أسيوط تُعلن نجاح فريق طبى فى إزالة ورم بالأمعاء يزن 20 كيلو جراما

جانب من الحدث
جانب من الحدث
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أعلنت الدكتورة مها غانم القائم بأعمال رئيس جامعة أسيوط عن نجاح فريق طبى بمعهد جنوب مصر للأورام فى إزالة ورم بالأمعاء يزن 20 كيلو جرام في واحدة من أدق العمليات الكبرى التى تسطر نجاحاً غير مسبوق يدل على مدى كفاءة ودقة الكوادر الطبية مقدمة التهنئة لمعهد جنوب مصر للأورام ومشيدةً بالجهود المبذولة وكفاءة الاطقم الطبية وروح المبادرة في القيام بإتخاذ القرارات الصحيحة في وقت قياسى.

وأوضحت الدكتورة غانم أن معهد جنوب مصر للأورام هو مؤسسة حكومية لإعداد الكوادر الطبية من المتخصصين في علاج الأورام لتوفير أقصى رعاية ممكنة لمرضى السرطان، وتوفير التعليم الطبي المستمر، إلى جانب تدريب الباحثين والأطباء في مجال الأورام، وإجراء البحوث التي تهدف إلى فهم التشخيص والعلاج والوقاية من مرض السرطان والأمراض ذات الصلة. كذلك ، يعمل المعهد على رفع مستوى الوعي للمرضى والكشف المبكر عن السرطان والوقاية منه في جنوب مصر.

وفى ذلك السياق، اعربت الدكتورة إيمان مسعد عميدة معهد جنوب مصر للأورام عن سعادتها بهذا الإنجاز الذى يضم للمعهد مشيرةً إلى أن هذا النوع من العمليات يعد إحدى ثمار تطوير منظومة الخدمات الطبية والصحية التى قامت بها إدارة الجامعة، واستكمالاً لسلسة الجراحات الدقيقة والمعقدة التى يقوم بها قسم الجراحة بالمعهد فى الآونة الأخيرة مضيفةً أن فريق الطبى الذى أجرى العملية ضم الدكتور خالد رزق استاذ جراحه الأورام, والدكتور محمد إسماعيل والدكتور محب إدوارد مدرسى بقسم الجراحة والنواب المشاركين من قسم الجراحة وضم فريق التخدير الدكتور أحمد حسن والدكتور مهند أحمد استاذ التخدير، إلى جانب مجموعه متميزة من المدرسين المساعدين للتخدير والنواب وأطقم التمريض بالعملية.

وأشار الدكتور هشام حمزه رئيس قسم جراحه الأورام أنه تم إجراء عملية متقدمة كبرى لمريض يبلغ عمره حوالي ٥٥ عاما كان يعاني من آلام مزمنة وانتفاخ بالبطن وامساك مزمن بعد مناظرة الحالة والكشف عليها تم إكتشاف تورم ضخم مكون من جزئين متشعب ما بين الأوردة والشرايين المغذية للأمعاء والقولون ويزن حوالي ٢٠ كجم وتم إجراء العملية وإستئصال للورم كاملاً من داخل البطن مع عمل استئصال جزئي للأمعاء وأعاده توصيلها مره اخرى وأصبح المريض في كامل حالته الصحية ويستطيع ممارسة حياته الطبيعية بكفاءة.